صحة

أضرار ريجيم التمر واللبن

ما هي أضرار ريجيم التمر واللبن

في بعض الأحيان تكونين مشغولة للغاية ولا يمكنكِ اتباع برنامج معيّن لانقاص الوزن. عندها يمكن أن تلجأي إلى خطة أبسط لفقد الوزن تتكوّن من مكوّنين رئيسيين فقط: التمر واللبن.. ولكن هل تعلمين أن هذا يمكن أن يؤدي إلى أضرار وخيمة لصحتك.

ما هو ريجيم التمر واللبن؟

تتكوّن حِمية التمر واللبن، كما يشير اسمها، من مكوّنين فقط يتم تقسيمهما إلى ثلاث وجبات رئيسية خلال اليوم.. تعتبر طريقة غير صحية سريعة لإنقاص الوزن في وقت قصير؛ خصوصاً وأنّ معظم الوزن المفقود يعود تدريجياً بعد التوقّف عن الريجيم. يدخل هذا النوع من الريجيم في خانة الحِميات القاسية، التي يفضّل تجنّبها ولا يُنصح باتباعها؛ خاصة مع عدم وجود دراسات علمية تُظهر بوضوح أضراره وفوائده.


أضرار ريجيم التمر واللبن

– اللبن ليس للجميع:

قد لا يتمكّن بعض الناس من تحمّل اللبن أو هضمه.. قد تشعر بعض النساء بالضيق بعد شرب الكثير منه؛ لذلك، لا يُنصح باتباع هذا النظام الغذائي لأية امرأة حتى اللواتي لا يعانين من حساسية تجاهه، على الرغم من احتواء التمر واللبن على بعض الضروريات التي يحتاجها الجسم، إلا أن هذا النظام الغذائي لايزال يفتقر إلى معظم المغذيات المهمة للجسم، من الضروري دائماً تناول أنواع مختلفة من الطعام؛ لذلك لا يُنصح باتباع هذا النظام الغذائي.
قد يكون لتناول الكثير من التمور بعض الآثار الجانبية أيضاً؛ نظراً إلى أن التمر مصدر كبير للسكر؛ فإنَّ تناول الكثير منه قد يؤثر على مستوى السكر في الجسم؛ لذلك، من المهم بالنسبة لكِ معرفة عدد التمور المسموح لكِ بتناولها في اليوم؛ علاوة على ذلك، إذا كنتِ مصابة بمرض السكري؛ فمن المهم استشارة طبيبكِ قبل اتباع هذا النظام الغذائي؛ لأنه يحتوي على الكثير من السكر.. هذا وترتبط الأنظمة الغذائية الغنية بالسكريات المضافة بزيادة خطر الإصابة بالسمنة وزيادة الوزن، بالإضافة إلى حالات مثل: أمراض القلب والسكري من النوع 2.. يتسبّب اتباع ريجيم التمر واللبن لمدة طويلة نسبياً؛ أي أكثر من 3 إلى 5 أيام، بالعديد من الأضرار والمضاعفات الصحية.. يُعدّ ريجيم التمر واللبن من الحِميات الفقيرة بالبروتين؛ إذ يمنح الجسم ما يقارب 21 غراماً فقط من البروتينات يومياً، وهي كمية قليلة جداً.

– التعب الشديد:

ريجيم التمر واللبن، يجعلك في حالة من التعب


تشعر المرأة أثناء اتباعها لهذا النوع من الحِميات بتعب شديد ناتج عن سوء التغذية وعدم حصول الجسم على كفايته من المواد الغذائية.. يعدّ ريجيم التمر واللبن ريجيماً مملّاً بعض الشيء؛ حيث تكون المرأة التي تتبعه مضطرة لتناول مكوّنين غذائيين فقط لعدّة أيام متتالية.

– يؤدّي إلى الشراهة:

في الواقع، النظام الغذائي المقيّد هو شكل من أشكال الأكل المضطرب، الذي يؤدي إلى سلوكيات أخرى غير صحية، مثل: الشراهة عند تناول الطعام.

– فقدان العضلات:

تشتهر الأنظمة الغذائية المبتكرة مثل حِمية التمر واللبن، بأنها تعد بفقدان الوزن بسرعة، ومع ذلك؛ فإن فقدان الدهون عادة ما يصاحب فقدان العضلات أثناء اتباع نظام غذائي؛ خاصة عندما يتم تقليل السعرات الحرارية بشكل كبير.

– إمكانية استعادة الوزن المفقود:

عند اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية، قد يتكيّف جسمكِ معه عن طريق إبطاء عملية التمثيل الغذائي وحرق سعرات حرارية أقل.. تشير الدراسات إلى أن هذا التباطؤ قد يستمر لسنوات عديدة حتى بعد فترة طويلة من إنهاء نظام غذائي مقيّد بالسعرات الحرارية، وهذا ما يسمى “adaptive thermogenesis” ويمكن أن يجعل الحفاظ على فقدان الوزن صعباً للغاية على المدى الطويل، في الواقع هذا سبب رئيسي لتقدير الباحثين أن أكثر من 80% من الأشخاص الذين اتبعوا الحِميات القاسية، يعودون إلى أوزانهم السابقة بمرور الوقت، كما سبق وذكرت، لا يُعدّ ريجيم التمر واللبن حِمية صحية، ولكن إذا رغبتِ بخسارة الوزن بشكل صحي، قومي باستشارة اختصاصي/ة التغذية وناقشي معه رغبتكِ باتباع حمية صحية تناسب نمط حياتكِ واحتياجاتكِ الغذائية.. هنالك العديد من الحِميات الغذائية الصحية التي يمكن أن تساعدكِ في الوصول إلى الهدف المطلوب من دون تعب وحرمان.

ملاحظة من «موقع وين»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج.. عليك استشارة طبيب مختص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى