اخبار

المفتش يعقوب شبتاي اجرى اليوم تقييماً أمنياً في لواء الجنوب

بيان صادر عن المتحدّث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربيّ:

أجرى المفوض العام للشرطة المفتش يعقوب شبتاي اليوم تقييماً أمنياً في لواء الجنوب مع قائد اللواء بيرتس عمار وقادة اللواء ومسؤولي جهاز الأمن العام “الشاباك” وقادة جيش الدفاع في الجبهة الداخلية، ثم قام بجولة في أشدود واشكلون ووصل الى مكان سقوط الصواريخ.

أجرى اليوم المفوض العام للشرطة تقييماً أمنياً مع قائد لواء الجنوب وممثلين مت جهاز الأمن العام وقادة من جيش الدفاع من الجبهة الداخلية على خلفية استمرار إطلاق الصواريخ على البلدات في الجنوب.
بالإضافة إلى ذلك، ومن خلال تقييم الوضع تمّ عرض أعمال الشغب في الجنوب، والتي تخضع الآن لإشراف الشرطة والسيطرة الكاملة، دون وقوع حوادث غير عادية.

في بداية تقييم الوضع قال المفوض العام: أود أن أفتح بكلمة طيبة لكل افراد شرطة اللواء والقادة والمحاربين الموجودين هنا في لواء الجنوب على مواجهتم لكل الاحداث. فترة صعبة حيث تقوم الشرطة بنشاطها بكل جهد. أول نشاط لإحباط الإرهاب في جميع أرجاء الدولة.
النشاط الثاني انقاذ حياة بالتعاون مع جميع سلطات الأمن والإنقاذ، والنشاط الثالث هو الحفاظ على النظام والأمن في المدن المختلطة وفي جميع الأماكن التي كانت بها أعمال شغب، إلى جانب استمرار مكافحة الجريمة.
أثبتت حملة نشاط “حارس الأسوار” أننا جاهزون ومستعدون لأي تحدٍ. وهذا بفضل خدمة وإخلاص افراد الشرطة. وهكذا سمعت من قائد اللواء، انكم تطوعتم بالبقاء حتى بعد انتهاء يوم خدمتكم. “أنا فخور بكم في هذا الوقت الذي تحارب فيه دولة إسرائيل من أجل ضمان الأمن والسلام للجمهور”.

وقال قائد اللواء، اللواء بيرتس عمار: “أود أن أشكر الدعم الكامل الذي تلقيناه من جميع الوحدات. لواء الجنوب يقوم بنشاط منذ بداية حملة “حارس الأسوار”، بقوات معززة وفي نفس الوقت نتصدى لسقوط الصواريخ ومحاولات الإخلال بالنظام.
في اعقاب نشاط الشرطة المهني يبدو أنه يوجد تراجع نسبي في هذه الأحداث ونحن نعمل مع السلطات لليوم التالي”.

بالإضافة إلى ذلك، زار المفوض العام للشرطة خبراء المتفجرات في لواء الجنوب، ومن جميع الألوية: “جئت لأقول شكراً نيابة عني وباسم مواطني إسرائيل على مزاولة مهنتكم المهمة في الميدان، فأنتم أول من يصل إلى كل حادثة وتخاطرون بأنفسكم من اجل ضمان امن وسلامة الجمهور.
“إن وحدة خبراء المتفجرات في الشرطة هي من افضل الوحدات في العالم بفضل الخبرة التي تراكمت لدينا على مر السنين وبفضل التكنولوجيا التي نطورها باستمرار، الخبراء الذين لا يرتاحون للحظة ويصلون إلى كل حادث في الميدان”.

وقام المفوض العام بعد ذلك بجولة في اشكلون لمنزل تعرض لإصابة مباشرة، حيث توفيت امرأة للأسف الشديد وأصيبت أخرى بجروح خطيرة، وأنقذها الرائد آفي فرانكو الذي يسكن بالقرب من المكان. شرح آفي للمفوض العام عن ما حدث وعمليات محاولة الإنقاذ لأحد السكان التي لا تزال في المستشفى بحالة حرجة.

مرفق رابط للصور وتوثيق فيديو من زيارة المفوض العام في لواء الجنوب.
تصوير – شعبة الإعلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى