فن ومشاهير

فنانة الشعب أمل مرقص تتألق بأمسية فنية على خشبة المسرح البلدي في مدينة الطيبة

عممت الناطقة الاعلامية للمجتمع العربي بشركة المراكز الجماهيرية الكاتبة الصحفية رانية مرجية البيان التالي
فنانة الشعب امل مرقص فيروز فلسطين تضفي  البهجة على الطيبة وضيوفها من القدس الى الناصرة وتعلن أنه بالثقافة سوف يُحارب العنف، القتل والجريمة.بتنظيم بلدية الطيبة والمركز الجماهيري الطيبة واللجنة للنهضة الثقافية واقسام الثقافة والشبيبة في بلدية الطيبة حلت الفنانة ابنة كفر ياسيف، الفنانة امل مرقص، ضيفة على المسرح البلدي في الطيبة بباقة جديدة من الاغاني خاصة اغنيتها الجديدة “أنا من هنا”  من شعر محمود درويش والحان الفنان فراس زريقوتضمنت الحفلة وصلات غنائية من البوماتها الخمسة من الأغاني الوطنية، التراثية والطربية. افتتح الامسية السيد مصطفى ناطور مدير المركز الجماهيري في الطيبة بكلمة ترحيبية، شكر فيها رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع مصاروة منصور الذي اعتذر عن مشاركته في الامسية الثقافية بسب وفاة صهره رئيس بلدية الطيبة الأسبق المرحوم عصام مصاروة قبل فترة وجيزة، على دعمه للنهضة الثقافية التي تشهدها مدينة الطيبة في الآونة الأخيرة ورحب كذلك بنجمة الحفل فنانة الشعب الفلسطيني، أمل مرقص ثم شكر لجنة النهضة الثقافية في المدينة وأقسام الثقافة والشبيبة في بلدية الطيبة وأثنى على دورهم الكبير في إحداث النهضة الثقافية في مدينة الطيبة.ثم اعتلت  فيروز فلسطين أمل مرقص وفرقتها المرافقة بقيادة الدكتور وسيم عوده منصة المسرح البلدي وأطلقت الأمسية بوصلاتها الغنائية من ألبوماتها الخمسة الساحرة وتنقلت في عالم الشجن من الأغنية الفيروزية الى اللحن التراثي الخفيف فأشعلت حماسة الحاضرين ثم نقرت على أوتار الاغنية الوطنية لينهض الجميع ويردد معها: “شي يو ما دري كيف، حطوا حجار فوق حجار صاروا دار”. واختتمت الفنانة أمل مرقص عرضها الفني الرائع بأغنية “موطني” بمشاركة الجمهور. واضافت الناطقة الاعلامية للمجتمع العربي رانية مرجية خلال بيانها واكدت  ضاقت القاعة على رحابتها، بالحضور حتى لجأ المنظمون الى إضافة الكثير من الكراسي حيثما تسنى ذلك، ورغم هذا بقي عدد لا بأس به من الحضور يتابع السهرة واقفا في اطراف القاعة، وذلك خير مؤشر على أن الطيبة ومعها البلدان المجاورة تستفيق بسرعة على إيقاع ثقافي قوي يدفعها الى التمايل غبطة ونشوة مع كل جرعة فنية جديدة وتعلن الطيبة للقاصي والداني انها لن تستسلم للعنف ، القتل والجريمة والحرب على ثقافتنا الفلسطينية الوطنية وانها ستحاربه بطريقتها المميزة والخاصة طريقة الثقافة والفنون وزرع الحب والمحبة بين ابناء مجتمعنا الفلسطيني. الجدير ذكره انه منذ تم تشكيل اللجنة التي أخذت تعنى بنهضة الحياة الثقافية في الطيبة، نلاحظ الفارق الكبير بين نجاحات الماضي ونجاحات الحاضر في حشد الجماهير للفعاليات الثقافية في مدينة الطيبة.‏ بقي ان نذكر  ان شارك في السهرة الفنية التي قدمتها الفنانة الفلسطينية امل مرقص ، في قاعة المسرح البلدي في الطيبة، ضيوف من مختلف القرى والمدن العربية في البلاد وليس فقط من الطيبة. فقد رأينا وسط الحضور ضيوفا من الناصرة والقدس، كفرقاسم، جلجولية، الطيرة، قلنسوة، جت، باقة الغربية، كفرقرع، أم الفحم، عين ماهل، الناصرة وطمرة لتتحول مدينة الطيبة الى عاصمة ثقافية لمجتمعنا العربي في البلاد.فالشكر لبلدية الطيبة والمركز الجماهيري الطيبة وللجنة النهضة الثقافة في الطيبة ولأقسام الثقافة والشبيبة في بلدية الطيبة على مساعيهم المثمرة من اجل دفع مسيرة الثقافة في المدينة وفي مجتمعنا العربي الى الامام. ونحن على ثقة ان القادم أجمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى