اخبار

اعتقال مشتبهين قاصرين 16 عام من سكان منطقة الشمال بشبهة ابتزازهما جنسيا لفتاة قاصر البالغة 14 عام

بيان صادر عن المتحدّث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربيّ:

الشرطة تلقي القبض على مشتبهين قاصرين 16 عام من سكان منطقة الشمال بشبهة ابتزازهما جنسيا لفتاة قاصر البالغة 14 عام

في اطار جهود الشرطة لحماية الأطفال من الاعتداء عبر الإنترنت، شرعت الشرطة بتحقيق سري في الوحدة 105 التابعة للاهاف 433 في الأيام الأخيرة وذلك بعد تلقي مركز الشرطة 105 بلاغ حول ابتزاز جنسي لقاصر.

وفق الشبهات، فإن القاصر التي كانت عضوا في مجموعة مغلقة من المراهقين في تطبيق اجتماعي شاركت مع أعضاء المجموعة في مسابقة بينهم تسمى “صاحبة الجسم الجميل”. وخلال المسابقة شارك المشاركين بعضهم مقاطع فيديو شخصية وحميمة لهم.

هذا وتبين خلال التحقيق أن الفيديو الذي صورته الضحية وشاركته وصل الى قاصران الذان بدآ في ابتزازها بالتهديد بدفع مبالغ كبيرة لهما أو نشره على طلاب المدرسة. قامت الضحية التي أُجبرت على التعاون مع المبتزّين بدفع مبلغ 20 ألف شيكل نقدًا ومجوهرات في عدة مناسبات مختلفة. لكن المبتزين استمروا في التهديد في محاولة لابتزاز المزيد من الأموال وعندما لم يحصلوا على ما يريدون قاموا بنشر الفيديو.

بفضل تحقيق مكثف تم تحديد مكان المشتبهين في المنطقة الشمال والقي القبض عليهما صباح اليوم مع انتقال التحقيق الى المرحلة العلنية للاشتباه في تلقي غرض عن طريق الاحتيال وارتكاب عمل مشين بحق قاصر دون سن 16 واستخدام جسد قاصر لنشر التهديدات والابتزاز والتحرش الجنسي. خلال جلسة استماع حول تمديد توقيف المشتبهين التي عقدت أمس في محكمة الصلح في ريشون لتسيون تم تمديد توقيف أحد المشتبهين حتى يوم 30.1 والاخر الآخر حتى 28.1 على ذمة التحقيق.

تعمل الوحدة 105 على حماية الأطفال والشباب على الإنترنت وتتخلل مركز 105 – المركز الوطني لحماية الأطفال والشباب على الإنترنت. يجمع المركز بين افراد الشرطة العاملين في مكافحة العنف عبر الشبكة إلى جانب ممثلين عن مكاتب حكومية ومنها وزارة الأمن الداخلي ووزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة ووزارة العدل ووزارة الرفاه الاجتماعي ويقدم خدمة شاملة للجمهور في مجال عمل الوحدة.
تدير الوحدة 105 قسمًا للتحقيقات وقسمًا للمخابرات يستخدم أدوات تكنولوجية متقدمة لكشف وتطبيق القانون ضد المجرمين الذين يرتكبون جرائم ضد القاصرين على الإنترنت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى