اخبار

عملية الطعن الارهابية في مدينة أورشليم القدس – ملخص

بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي:

عملية الطعن الارهابية في مدينة أورشليم القدس – ملخص:

قرب الساعة 7:30 صباحًا, تلقى مركز الطوارئ 100 للشرطة بلاغًا عن حادثة طعن, وفقها قامت مشتبهة بطعن امرأة في العشرينات من عمرها بواسطة سكين في ظهرها في منطقة الشيخ جراح في مدينة اورشليم القدس وهربت من مكان الحادث.
فور تلقي البلاغ وصلت قوات معززة من الشرطة إلى مكان الحادث، وشرعت بالتحقيق لفحص ملابسات الحادث, الى جانب القيام بأنشطة مسح وتمشيط موسعة في المنطقة، في محاولة لتعقب طريق هروب الإرهابية ورصدها.

في غضون ذلك، قدمت الفرق الطبية التي وصلت إلى مكان الحادث العلاج الطبي للسيدة التي طُعنت، وتم نقلها لاحقًا إلى المستشفى حيث تم تحديد إصابتها بالطفيفة.

هذا ويكشف التحقيق الأولي أن الإمرأة التي قطعت الطريق في مكان الحادث مع أطفالها طُعنت من قبل شابة بالسكين ومن ثم لاذت بالفرار مباشرة من المكان.

مع نهاية مطاردة للشرطة التي تضمنت انشطة تفتيش في الميدان بمساعدة مروحية شرطية, تم ضبط المشتبهة، البالغة من العمر 14 عامًا من سكان المنطقة، داخل مؤسسة تعليمية على بعد مئات الأمتار من مكان الحادث فتم توقيفها,على يد افراد شرطة لواء اورشليم القدس ومن ثم تمت إحالتها الى الاستجواب في الوحدة المركزية في لواء اورشليم القدس, في اطار ذلك, تمت احالة عدد من النساء من منطقة المشتبه بها للاستجواب والتحقيق من قبل الشرطة.

وقال قائد لواء اورشليم القدس، اللواء دورون تورجمان، في ختام تقييم للوضع الميداني: “في اعقاب العملية الارهابية التي وقعت صباح هذا اليوم, وصلنا الى المكان خلال وقت قصير, وشرعنا بأنشطة مسح وتمشيط سريعة لرصد المخربة المشتبهة بإرتكاب العملية الارهابية, بما في ذلك ضبط هويتها ومسار هربها. خلال وقت قصير, ألقى افراد الشرطة القبض على المشتبهة داخل مدرسة للبنات بالقرب من مكان العملية الارهابية وتم اقتيادها للاستجواب من قبل افراد شرطة لواء اورشليم القدس. سنواصل مكافحة الإرهاب بعزم
سنواصل عملنا في كافة أرجاءالمدينة للحفاظ على الأمن والسلم العام “.
—-
مرفق صور وفيديو لاستخدامكم:

  • توثيق أقوال قائد لواء اورشليم القدس اللواء دورون تورجمان.
  • صور من مكان الهجوم والسكين التي نفذت بها العملية.
  • فيديو لنشاط افراد الشرطة في الميدان والقاء القبض على المشتبه بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى