اخبار

المحكمة المركزية في حيفا تدين وليد وتد بقتل زوجته سوزان أبو مخ بظروف مشدّدة ومع سبق الإصرار

المحكمة المركزية في حيفا تدين وليد وتد بقتل زوجته سوزان أبو مخ بظروف مشدّدة ومع سبق الإصرار

وبحسب لائحة الاتهام التي قدّمها المحامي عنان غانم من النيابة العامّة في لواء حيفا، فانه وبعد زواج دام 21 عامًا قام المتهم وليد وتد بقتل زوجته 39 عامًا وام لابنتهم 16 عامًا وابنهم عامان في بيتهم خنقًا.

وبحسب ما ورد في لائحة الاتهام فقد قام وتد بوضع يده على رقبة زوجته وفمها وخنقها ثم قام بلفّ الحبل على رقبتها على مرأى من طفله البالغ آنذاك عامان. وما ان لفظت أنفاسها الأخيرة حتى قام بلفّ الجثة بغطاء ووضعها في صندوق السيارة وأخذ الجثّة وطفله إلى أحراش قريبة من مكان سكناهم. عند وصوله أخرج الجثّة، وضعها على الأرض وقام بتغطيتها بالأحجار والنباتات. بعد مرور يوم على القتل أبلغ الزوج الشرطة بأن زوجته قد اختفت وبدأت الشرطة في البحث عنها إلى ان اعتقلت الزوج والذي أوصل الشرطة لمكان الجثّة في الاحراش.

تطرّقت النيابة العامّة في المحكمة الى القسوة المرعبة التي تجسّدت على مسرح الجريمة حيث قام المتهم بفعلته بحضور طفله والذي قام أيضًا بأخذه معه عند دفن الجثة في الاحراش وما يضيف من قشعريرة على هذه الحادثة هو اعتراف وتد بأنه أثناء القتل وبعده اقترب طفله لجثة أمه أكثر من مرة واضطر المتهم إلى إبعاده عنها.

هذا وبحسب قرار المحكمة فإن المرحومة كانت تعاني من تعنيف أسريّ من قِبل زوجها الذي كان يضربها ويعنّفها، وحتى انه كان على جسدها بعد القتل بعض علامات العنف المتبقية من تعنيف قبل شهر من القتل. 

أدانت المحكمة المتهم بالقتل في ظروف مشدّدة وتعطيل الإجراءات القانونيّة ولخّصت القاضية قائلة بأنّ المتهم قد قتل المرحومة بظروف مشدّدة وبعد التخطيط وبقسوة بالغة، بهدوء وبعد تفكير عميق، في محاولة لمنع العثور على جثة المرحومة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى