اخبار

فك رموز جريمة القتل التي وقعت في قرية إبطن التي أسفرت عن مقتل مواطنَين

بيان صادر عن المتحدث بإسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي-لواء الساحل:

الشرطة تفك رموز جريمة القتل التي وقعت في قرية إبطن يوم 10.07.21 والتي أسفرت عن مقتل مواطنَين من سكان القرية والنيابة العامة لواء حيفا تقدم صباح اليوم لائحة إتهام ضد مشتبَهين بتورطهما في الجريمة

بدأ التحقيق يوم 10/7 مع تلقي مركز الشرطة 100 بلاغ حول حادثة عنف في قرية إبطن حيث أعلنت الطواقم الطبية وفاة أحد سكان المكان البالغ 56 عام في المكان إضافة الى ذلك تم نقل مواطنتين من سكان المكان لتلقي العلاج الطبي في مشفى رمبام في مدينة حيفا ووصفت حالة إحداهن البالغة 60 عام ببالغة الخطورة وأعلن عن وفاتها متاثرة بجراحها كما ووصفت حالة المصابة الاخرى البالغة 44 عام بالطفيفة حتى متوسطة.

بعد إجراء تقييم للوضع بقيادة قائد لواء الساحل, اللواء يورام سوفير. ووفق خطورة الجريمة تم القاء مهمة التحقيق على عاتق الوحدة المركزية للتحقيق لواء الساحل.

هذا وتبين من خلال التحقيق أنه قبل الجريمة حدث شجار في المكان تخلل إطلاق نار بين المشتبهين وأبناء عائلة الضحايا والذين ينتمون جميعهم الى العائلة نفسها وذلك على خلفية نزاع حول قطعة أرض وفي وقت لاحق تم إطلاق النار والقاء الحجارة نحو الضحايا مما أسفر عن إصابتهم.

بفضل تحقيق مكثف ومعقد قام به محققو الوحدة المركزية للتحقيق والذي تخلل إجراءات تحقيق أولية مهمة وإستخدام وسائل تحقيق ووسائل تكنولوجية متقدمة, نجح محققو الشرطة بالقاء القبض على مشتبَهين بعد عدة أيام من وقوع الجريمة ولاحقًا إلقاء القبض على ستة مشتبهين أخرين في منطقة الجنوب من ضمنهم أربعه قاصرين الذين لاذوا بالفرار بعد الجريمة مباشرة.

مددت محكمة الصلح في حيفا توقيف المشتبهين من حين لآخر بناءًا على طلب الشرطة وكما ذكر تنوي النيابة العامة لواء حيفا صباح اليوم, تقديم لائحة إتهام الى المحكمة ضد مشتبَهين من قرية إبطن البالغين 44 و 17 عام والتي نجحت في بناء قاعدة ادلة دامغة ضدهما مرفقة بطلب توقيف حتى الانتهاء من الاجراءات القانونية بحقهما.

مرفق فيديو لقائد قسم التحقيق في الوحدة المركزية, الرائد تومير كسلاسي-شعبة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى