المرأة

عادة يومية بسيطة لتقليل دهون البطن

تقع دهون البطن أو ما تسمى بالدهون الحشوية بالقرب من الأعضاء الداخلية داخل تجويف البطن، مما يزيد من احتمال حدوث مضاعفات خطيرة.

وتشير الأبحاث إلى أن تعديل النوم البسيط يمكن أن يساعد في تقليل تلك الدهون الضارة التي تطوق الأعضاء الحيوية في الجسم، مثل الكبد والأمعاء، بحسب موقع “إكسبريس” البريطاني.

وتشكل تلك الدهون جزءًا من متلازمة التمثيل الغذائي والتي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية ومرض السكري من النوع الثاني. بحثت الدراسات عن بعض الحلول الجديدة لتقليل دهون البطن، بما في ذلك تغيير أسلوبك في النوم.

بفقد بحثت دراسة منشورة فيObesity ( المجله الدوليه للسمنة) عن العلاقة بين التغيرات في مدة النوم والتغيرات الطويلة المدى في الدهون الحشوية لدى البالغين.

أجريت الدراسة على 293 مشاركًا تتراوح أعمارهم بين 18-65 سنة على مدى ست سنوات.

وفي العام الأخير، تم الإبلاغ عن مدة النوم، وتقييم الدهون الحشوية باستخدام التصوير المقطعي المحوسب (CT)، الذي يستخدم الأشعة السينية لأخذ صور مفصلة للجسم من الداخل.

ووجد الباحثون أن زيادة النوم من ست ساعات أو إلى أقل من 7-8 ساعات قللت من اكتساب الدهون الحشوية بنسبة 26% تقريبًا.

بكلمات أخرى، ارتبط الحصول على أقل من ست ساعات من النوم وتسجيل أكثر من ثماني ساعات بزيادة الدهون الحشوية..

ولوحظ هذا الاتجاه فقط في المشاركين الذين تقل أعمارهم عن 40 عامًا.

نصائح عامة لتقليل الدهون الحشوية

لا توجد طريقة واحدة لتوجيه ضربة حاسمة للدهون الحشوية. بدلًا من ذلك فإن التزامك العام بنمط حياة صحي هو المهم، بما في ذلك من خلال تحسين أسلوبك الغذائي.

وإذا كنت ترغب في تقليل دهون بطنك، فأنت بحاجة إلى حرق سعرات حرارية (طاقة) أكثر مما تستهلك، وتناول أنواع الطعام المناسبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى