اقتصاد

انتهاء الأعمال لتطوير وإقامة منطقة صناعية جديدة في قرية السيد

انتهاء الأعمال لتطوير وإقامة منطقة صناعية جديدة في قرية السيد ضمن خطة تعزيز المناطق الصناعية والتشغيلية في المجتمع البدوي

وزارة الاقتصاد وسلطة البدو: أعمال التخطيط، التطوير، وتسويق المناطق الصناعية في الوسط البدوي تغطي 12 منطقة صناعية والتي يتوقع أن تقوم بتشغيل آلاف العاملات والعاملين خلال السنوات القريبة

وزير الاقتصاد والصناعة، عمير بيرتس: “تطوير المناطق الصناعية في الوسط البدوي هي استمرارية للسياسات التي انتهجتها لتعزيز وتطوير الاقتصاد وخلق أماكن عمل جديدة. كلما فسحنا المجال للمواطنين البدو والنساء البدويات الذين لا يستطيعون العمل في مناطق بعيدة عن سكناهم توفير لقمة عيشهم بكرامة، هكذا سيكون بالإمكان إعادة دمجهم في المجتمع الإسرائيلي، لحياة مشتركة وبدون عنف

انتهت أعمال التطوير لإقامة منطقة صناعية جديدة في قرية السيد خلال الأيام الأخيرة وذلك في إطار برامج عمل وزارة الاقتصاد وسلطة البدو لتطوير عدة مناطق صناعية جديدة في بلدات المجتمع البدوي في النقب.

وتعمل وزارة الاقتصاد وسلطة البدو على تعزيز التطوير الاقتصادي وخلق أماكن عمل جديدة، من بين الأمور، من خلال توفير بنى تحتية لمناطق تشغيل ومناطق صناعية في الوسط البدوي في الجنوب، ضمن مناطق يتوقع أن تستوعب آلاف العمال.

ونفذت مناطق التطوير الأولى لإقامة منطقة صناعية جديدة في السيد من قبل سلطة البدو، ومن شأنها أن تسمح بتسويق 38 دونما للمبادرين. وتم تخصيص هذه المنطقة للصناعات، الحرف والتجارة، ويتوقع أن يتم تسويقها خلال السنة القريبة من قبل وزارة الاقتصاد وتشغيل 100 عاملة وعامل. وقامت سلطة البدو بالتنسيق مع المجلس الإقليمي القسوم بتخطيط وتطوير المنطقة الصناعية.

وتقوم وزارة الاقتصاد بتسويق أراض صناعية في مناطق تم تطويرها من قبل الوزارة أيضا في كل من رهط، شقيب السلام، أبو قرينات، عرعرة النقب وأيضا في المنطقة الصناعية المشتركة “عيدان هنيغيف”. وبالإضافة إلى ذلك، بدأت خلال الأيام الأخيرة أعمال التطوير في المنطقة الصناعية الجديدة في الكسيفة والتي تمتد على 100 دونم وذلك من خلال عنقود النقب الشرقي وبالتعاون مع المجلس المحلي كسيفة. وستخصص هذه المنطقة للصناعة، الحرف والتجارة ومن المتوقع أن تقوم بتشغيل 300 عامل، وسيتم تسويق المنطقة من قبل وزارة الاقتصاد مع انتهاء أعمال التطوير الأولية فيها.

وبموازاة ذلك، تقوم وزارة الصناعة بإجراءات لتخطيط وتطوير مناطق صناعية إضافية. ومن المتوقع أن يتم تطوير المنطقة الصناعية الشمالية في رهط والتي تمتد على 200 دونم وهي مخصصة للصناعة والحرف، ويتوقع أن تقوم بتشغيل نحو 1000 عامل، بالإضافة إلى المنطقة الصناعية في أم بطين، والتي سيتم بدء العمل على تطويرها للصناعة والحرف لتستوعب مئات العاملين أيضا.

كما انتهى العمل في مرحلة التطوير الأولية وبدء تسويق المنطقة الصناعية في شقيب السلام والتي تضم 250 دونما ويتوقع أن تشغل 700 عامل، والمنطقة الصناعية أبو قرينات التي تمتد على 150 دونم ومن المتوقع أن تشغل 500 عامل.

وانتهت أعمال التطوير التي تقوم بها وزارة الاقتصاد في المنطقة الصناعية في عرعرة النقب، وتضم المنطقة 39 دونما، والتي تم تسويقها كلها، وستسمح بتشغيل 100 عامل.  

أما منطقة “عيدان هنيغيف” – المنطقة الشمالية، فقد تم استكمال أعمال التطوير فيها بموازاة بدء تطوين المنطقة الصناعية التي تتضمن أكثر من 1000 دونم والتي من المتوقع أن تشغل آلاف العاملين.

كما تقوم دائرة أراضي إسرائيل بالمضي بمخطط لمنطقة صناعية لوائية جديدة في مفرق “شوكيت” وهي مشتركة لعدة سلطات محلية بدوية، بالإضافة إلى المضي قدما في مخطط لسلطة البدو في المنطقة الصناعية في عرعرة النقب، والتي تهدف إلى توسيع المنطقة الصناعية في شقيب السلام وتخطيط منطقة جديدة للتشغيل بالقرب من كوبري مارعيت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى