صحة

كل ما تريدين معرفته عن الانهيار العصبي

الانهيار العصبي أو العقلي، مصطلح يستخدم لوصف فترة من الضيق العقلي الشديد، وخلال هذه الفترة لن يتمكن الشخص من العمل في حياته اليومية.

ورغم أن «الانهيار العصبي» لم يعد مصطلحاً طبياً، إلا أنه لايزال يستخدمه الكثيرون لوصف أعراض الإجهاد الشديدة، وعدم القدرة على التعامل مع تحديات الحياة، وما يراه الآخرون على أنه انهيار عقلي، يمكن أن يكون أيضاً مرضاً عقلياً غير مشخَصٍ.

لا يوجد تعريف واحد متفق عليه يحدد الانهيار العصبي، ولكن يُنظر إليه عموماً على أنه فترة يصبح فيها الإجهاد البدني والعاطفي غيرَ محتمل، ويضعف قدرة الفرد على العمل بفعالية.

وخلال السطور التالية، يطلعك «موقع وين» على كل ما تريدين معرفته عن الانهيار العصبي، بحسب موقع «هيلث لاين» الطبي.

أعراض الانهيار العصبي

النوبات غير المبررة من أعراض الانهيار العصبي
النوبات غير المبررة من أعراض الانهيار العصبي



قد يواجه الشخص أعراضاً جسدية ونفسية وسلوكية عند التعرّض للانهيار، وتختلف علامات الانهيار العصبي من شخص لآخر، ويمكن أن يؤثر السبب الأساسي أيضاً على الأعراض التي تواجهينها.

نظراً لأن المصطلح لم يعد مستخدماً في المجتمع الطبي؛ فقد تمَّ وصف الانهيار العصبي بمجموعة متنوعة من الأعراض، وتشمل:

اعراض الاكتاب، مثل: فقدان الأمل والأفكار الانتحارية أو إيذاء النفس.
– القلق من ارتفاع ضغط الدم، والعضلات المتوترة، والأيدي المتدلية، والدوخة، واضطراب المعدة، والارتجاف أو الاهتزاز.
– الأرق.
– الهلوسة.
– تقلبات مزاجية شديدة أو نوبات غير مبررة.
– نوبات الهلع، والتي تشمل ألم الصدر، والانفصال عن الواقع والنفس، والخوف الشديد، وصعوبة التنفس.
– جنون العظمة، مثل: الاعتقاد بأن شخصاً ما يراقبك أو يطاردك.
– ذكريات الماضي لحدث صادم، والتي يمكن أن تشير إلى اضطراب ما بعد الصدمة غير المشخص (PTSD).
– قد ينسحب الأشخاص الذين يعانون من الانهيار العصبي أيضاً من العائلة والأصدقاء وزملاء العمل.

أسباب الانهيار العصبي



قد يُبلّغ الشخص عن أنه يعاني من انهيار عصبي؛ عندما يكون التوتر أكبر من أن يتحمله، ويمكن أن يكون سبب هذا الإجهاد تأثيرات خارجية، تشمل:

– ضغوط العمل المستمرة.
– حدث صادم مؤخراً، مثل: وفاة أحد أفراد الأسرة.
– تغيير كبير في الحياة، مثل: الطلاق.
– قلة النوم وعدم القدرة على الاسترخاء.
– الحالات الطبية المزمنة.



طرق التعامل مع الانهيار العصبي



توجد عدة نصائح يمكن اتباعها للتخفيف من أعراض الانهيار العصبي، ومنها:

– التنفس بعمق عند الشعور بالقلق أو التوتر.
– التوقف عن تناول الكافيين في نظامك الغذائي.
– وضع جدول وروتين للنوم يساعدك على النوم جيداً.

ليس من غير المألوف الشعور بعدم القدرة على التعامل مع ضغوط الحياة بين وقت وآخر، لكنك لا تتعاملين مع التوتر بطريقة صحية إذا كنت تواجهين صعوبة في أداء مهامك اليومية.

قد يكون الانهيار العصبي علامة على اضطراب في الصحة العقلية، ومن المهم أن تزوري طبيبك بمجرد ملاحظة علامات الانهيار.

يمكن لطبيبك مساعدتك على علاج الأعراض الجسدية، ويمكن إحالتك إلى طبيب نفسي؛ لعلاج الأعراض العاطفية والعقلية والسلوكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى