اخبار

نهاية صلاة يوم الجمعة الأول من شهر رمضان في الحرم القدسي الشريف

بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربيّ:

نهاية صلاة يوم الجمعة الأول من شهر رمضان في الحرم القدسي الشريف

نشرت الشرطة قوات كبيرة منذ ساعات الصباح الباكر في منطقة شرقي أورشليم القدس وزقاقات البلدة القديمة بهدف السماح بممارسة حرية العبادة الدينية لعشرات آلاف المسلمين الذين وصلوا لإجراء الصلاة وبهدف الحفاظ على النظام العام وتنظيم حركة المرور.

اقام اليوم وزير الأمن الداخلي أمير اوحنا جلسةً مع المفوض العام للشرطة، المفتش يعقوب شبتاي وقائد لواء القدس اللواء دورون تورجمان للإطلاع على جهوزيات الشرطة في مداخل البلدة القديمة وجبل الهيكل وللسماح بحرية العبادة لجميع الطوائف والديانات في المدينة.

جهوزيات الشرطة في معابر غلاف مدينة أورشليم القدس أمكنت للمصلين المسلمين بالدخول إلى الحرم القدسي من يهودا والسامرة، وفقًا لتعليمات وزير الدفاع وبالتنسيق مع وسائل النقل العام من المعابر إلى البلدة القديمة والعودة.

في غضون ذلك، استطلع قائد لواء القدس اللواء دورون تورجمان عن كثب على عملية نشر قوات الشرطة والأمن عند معبر قلنديا شمال المدينة، حيث مرّ الآلاف نحو البلدة القديمة بشكل مخطط ودقيق مع وسائل نقل التي أقامتها الشرطة.

مرفق تصوير – شعبة الاعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى