صحة

أفضل رجيم حسب فصيلة الدم

اتباع رجيم متوافق مع فصيلة الدم، من شأنه تعزيز عملية الهضم بشكل أكثر كفاءة، وبالتالي المساعدة في خسارة الوزن، فضلًا عن محاربة الأمراض، وفق معلومات الطبيب بيتر دادامو، الذي يعد من أنصار العلاج البديل، في كتابه الذي نُشر في سنة 1996. وفي الآتي، يُطلع “سيدتي. نت” القارئات على افضل رجيم حسب فصيلة الدم.

لفصيلة الدم تأثير في قدرة الشخص على هضم الأطعمة وتعزيز عملية التمثيل الغذائي، جرّاء إفرازات الجهاز الهضمي التي تختلف من فصيلة دم إلى أخرى. وفي الآتي، مجموعة من الأطعمة المُفيدة للتخسيس وفق فصائل الدم.


أفضل رجيم لفصيلة الدم A


يركّز رجيم فصيلة الدم “أ” A على تناول الفواكه والخضروات والتوفو والمأكولات البحرية والديك الرومي، بالإضافة إلى الحبوب الكاملة وزيت الزيتون وفول الصويا. بالمقابل، ينهي الرجيم المذكور متتبعاته عن تناول اللحوم الحمراء، بصورة عامّة. وبالمقابل، هو يسمح لهن بتناول الدجاج والديك الرومي والسردين والماكريل والتونا.
إلى ذلك، يوصى بتجنّب تناول منتجات الألبان لأصحاب الفئة “أ” A؛ لاحتوائها على نسبة عالية من الدهون، والتي من شأنها إبطاء عملية التمثيل الغذائي.

أفضل رجيم لفصيلة الدم B


يُفضّل أصحاب فصيلة الدم “ب” B الرجيم الغذائي المنوّع في محتوياته، التي تشتمل على: اللحوم والفواكه والخضروات والمأكولات البحرية ومنتجات الألبان قليلة الدسم والحبوب. وبالمقابل، ينصح بتجنّب تناول الدجاج والذرة والفول السوداني والقمح، إذ ترتبط الصنوف المذكورة بزيادة الوزن جرّاء تأثيرها السلبي في عملية الأيض الغذائي، وسرعة اختزان الماء في الجسم وزيادة الشعور بالتعب والإرهاق الناتج عن انخفاض مستوى السكر في الدم.

أفضل رجيم لفصيلة الدم AB


ينصح أصحاب فصيلة الدم AB بتناول منتجات الألبان والتوفو والخضروات، والإكثار في استهلاك الأطعمة البحريّة؛ إذ تزيد الأخيرة من كفاءة التمثيل الغذائي. كما يفيد تناول الأناناس في هضم الأطعمة وتحسين حركة الأمعاء، ما يقلّل من الشعور بالانتفاخ والغازت. ويُنصح أصحاب هذه الفئة، بالامتناع عن تناول البقول والبذور والحبوب بوجه عام؛ لما تتسبّب به من انخفاض في مستوى السكر في الدم، وما ينجم عنه من ضعف في الطاقة وانخفاض في نسبة التمثيل الغذائي للطعام.


أفضل رجيم لفصيلة الدم O


يعتمد رجيم فصيلة الدم O، على تناول الأطعمة الغنية بالبروتين، كلحوم البقر والعجل والضأن، والأسماك بأنواعها، وعشب البحر، بالإضافة إلى الخضروات التي تشتمل، على: السبانخ والبروكولي والهندباء والخرشوف والفجل والبطاطس الحلوة والبصل والثوم. أما الفواكه، فيوصى بتناول الخوخ والبرقوق والتوت والتين والليمون الهندي (جريب فروت) منها. بالمقابل، يجب الحد من تناول الحبوب والفاصولياء والبقوليات، وتجنّب القمح والذرة.

ملاحظة: يسمح بتناول زيت الزيتون لكل فصائل الدم.


هام لك…


لاحظت دراسة صادرة في سنة 2013 أن الأدلة التي تثبت دور النظام الغذائي حسب فصيلة الدم في التخسيس غير مدعمة بالبراهين. كما وجدت دراسة منفصلة صادرة في سنة 2014 أنه في حين أن الأشخاص الذين يتبعون أي رجيم من الأنظمة الغذائية وفقاً لفصيلة الدم، شعروا ببعض التحسن في بعض عوامل خطر استقلاب القلب (مثل: الكوليسترول أو ضغط الدم) ، فإن هذه التحسينات لم تكن مرتبطة بفصيلة الدم. وعلى الرغم من غياب الأدلة، لا يزال هذا الرجيم، يتمتّع بشعبية كبيرة؛ لأنه يشجّع على تناول الأطعمة الصحيّة، بغض النظر عن فصيلة الدم؛ إذ يستبعد هذا الرجيم الأطعمة غير الصحية، وتلك المصنّعة، الأمر الذي يمثل السبّب الرئيس في فقدان الوزن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى