اخبار

نعوة في وفاة الجليلة الطّاهرة والدّيّانة الفاخرة السّت أم ألمازة هنا أمين طريف رحمها الله ونفّعنا بجزيل بركاتها

بسم الله الرّحمن الرّحيم
﴿ يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي ﴾
صدق الله العظيم
نعوة
بنفوسٍ راضية بحكم الله، وقلوبٍ صابرةٍ على ما قضاه، ننعى وفاة صاحبة الفضل والفضيلة، والدّيّانة الطّاهرة الجليلة، السؤدد المشهورة الحكيمة، والدّرّة التّوحيديّة اليتيمة، السّابقة الصّادقة العابدة، والمخلصة المتوكلّة الزّاهدة، العفيفة العالمة العاملة، والعارفة المستأنسة الواصلة، النّقيّة الوليّة التّقيّة، الوفيّة الرّضيّة الصّفيّة، سليلة الأعيان ذوي العرفان والدّيانة، المشهورة بالعفاف والارتقاء والرّزانة، الغنيّة عن الشّهادة والوصف والتّعريف
المرحومة السّت أم ألمازة هنا أمين طريف
تغمّدها الله بواسع رحمته ورضوانه، وأسكنها الفردوس الأعلى من جنانه
لا سعةَ أمامنا في مثل هذا الموقف الحقّ المؤثّر، إلّا أن نتعوّض بسلامة حضراتكم جميعًا على هذا الفقد العزيز الكبير الّذي هزّ فينا القلوب وأبكى منّا العيون، سائلين الله عزّ وجل أن يقدّرنا وإيّاكم على الرّضا في موقع القضا، وأن يشمل فقيدتنا الطّاهرة الفاخرة الرّاحلة برحمةٍ من رضى ونور، وأن يعوضّنا عنها بسلامة حضراتكم جميعًا.
من منطلق حفظ الذّمّة والمسؤوليّة في ظلّ ما تعانيه البلاد من تفشٍّ متزايد لجائحة الكورونا وحرصًا على الصّحّة والسّلامة العامّة، تقرّر اقتصار الجنازة دون المشاركة ولكم الأجر والثّواب.
رحمها الله
إنّا لله وإنّا إليه راجعون

الأسيف
أخوكم موفّق طريف
الرّئيس الرّوحي لطائفة الموحدّين الدّروز
جولس، السّبت الموافق 6.3.2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى