المنزل

تصميم المطبخ الحديث

ألوان


• يُفضّل اعتماد لون محدد لخزائن المطبخ، مع تمييز بلاط سطح حوض الجلي والجدار خلفه، بلون معاكس.
• من الضروري تنسيق لون الأرضيّة، مع بلاط سطح حوض الجلي، بصورة تكون الخزائن فيها ذات لون داكن، والأرضية وحوض الجلي وجدران المطبخ ذات لون فاتح، والعكس صحيح.

الخزائن


• يعدّ خشب السنديان خامة فخمة، في إعداد خزائن المطبخ، لكن الخامة باهظة الثمن، بالمقابل يُصنف الخشب السويدي تحت خانة الأخشاب متوسطة التكلفة، وهو قابل للتغلف بقشرة الخشب. والـ”لامايكا” بدوره، عبارة عن خشب مضغوط ومغلَّف بطبقة سميكة، من دون الإغفال عن الألومنيوم، فهذه المادة لا تتأثّر بالرطوبة والماء.
• من الرائج اختيار خزائن المطبخ الخالية من المقابض، التي تفتح عن طريق الضغط. ويمكن انتقاء المقابض غير المرئية المعدّة من الـ”كروم” المدمجة بالخزائن.
• يفضّل أن تمتد الدرف العليا للسقف، سواء كان الأخير مستعارًا أو مشغولًا بالـ”جبس بورد”.


إضافات…


• في حال توافرت المساحة المناسبة، ينصح بتخصيص ركن في المطبخ، حتى يستقبل جلسة عائليّة مؤلفة من طاولة تتّسع لجميع الأفراد، وتحوطها كراسٍ محمّلة بالوسائد، حتى يشعر الجميع بالراحة، أثناء الجلوس.
• يحلو توزيع النباتات الطبيعيّة المستخدمة في الطهي في المطبخ، كالحبق والصعتر الأخضر والفلفل الحارّ، فهي تضيف جاذبيةً وروائح فواحّة إليه. ويُمكن أيضًا استعمال النبات كبير الحجم، في إحدى الزوايا، كالزيتون أو البرتقال.
• إذا كان المطبخ مفتوحًا على ركن الجلوس، يُمكن تزيين جزء من “الجزيرة” بنفس التحف الموزّعة في غرفة الجلوس.


الإضاءة


• يحقّق استعمال الإنارة المخفيّة وراء الخزائن أهميّة وظيفية في المطبخ ذي المساحة المحدودة، مع تجنّب الإنارة البيضاء، كونها تُشيع شعورًا بالبرودة.
• من الضروري أن تُسلّط إنارة مباشرة فوق طاولة إعداد الطعام وتناوله، تكون مختلفة عن تلك الموزّعة في أرجاء المطبخ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى