في مثل هذا اليوم 13 - يوليو - 2011 13.07.2020
إجعل وين صفحتك الرئيسية



20-20.. إنجاز ميسي الذي لن يمحى من تاريخ (الليغا)
هكذا علّق رونالدو علي خسارة يوفنتوس القاسية أمام ميلان
رونالدو يصل إلى الإنجاز الأسطوري لميسي
قنبلة الليغا.. ميسي يستعد للرحيل عن برشلونة!
ريال مدريديستغلّ تعثّر برشلونة ويتصدّر (الليغا) منفرداً!
بونوتشي: رونالدو لاعب عظيم حتى وإن أهدر ركلة جزاء
الـ(FIFA) يجري تعديلاً استثنائياً بشأن التعاقدات قبل ختام ال...
هذا ما كشفه مدرّب (برشلونة) عن مشاركة ميسي بمباراة (مايوركا)
إصابتان جديدتان بكورونا في الدوري الإنكليزي..
أول مباراة في إسبانيا بعد استئناف النشاط الكروي ستنطلق من ال...
رسمياً.. هذا هو موعد استئناف الدوري الإيطالي!
برشلونة يعرض تشكيلته التاريخية من البرازيليين ويستبعد رونالد
(كورونا) يصيب لاعباً في الدوري الإنكليزي الممتاز
(عاصفة) في إسبانيا.. بعد تصرفات لاعبي إشبيلية
تشيلسي يمدّد عقد أوليفييه جيرو لعام إضافي
رسميا.. رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز تسمح باستئناف تدريبات...
بين كورونا وقدوم لاوتارو.. ماذا يخبئ المستقبل لسواريز؟
هل أخبروا المدربين..(الدوري الإسباني يعود 20 حزيران)
بسبب 3 ركلات جزاء.. مبابي هدافا للدوري (الملغي)
كورونا يضرب الملاعب.. لا جماهير في هولندا إلا إذا
الكشف عن نتيجة اختبارات كورونا للاعبي برشلونة قبل استئناف ال...
نجوم كرة القدم يعودون (بالوزن الثقيل)
بايرن يتوصل إلى اتفاق مبدئي مع نجم مانشستر سيتي للانتقال إلى...
تقارير: برشلونة مهتم بضم نجم المنتخب الروسي
توقعات بعودة كرة القدم في ألمانيا بعد أيام

80 ثانية أنهت (دراما الدموع).. هذا ما فعله المهاجم بونجاح

وكالات
2019-07-20 10:48:49
جاء تتويج الجزائر بلقب كأس الأمم الافريقية للمرة الثانية في تاريخها بمثابة إنجاز مستحق طال انتظاره لمحاربي الصحراء، وبدا لقبا مستحقا للمنتخب الذي قدم الأداء الأفضل والأكثر ثباتا طوال مشوار البطولة. لكن الإنجاز الجماعي لن ينسي عشاق الكرة ملحمة مهاجم الفريق بغداد بونجاح التي مثلت إحدى علامات البطولة الأبرز.
وقاد بونجاح منتخب بلاده للفوز باللقب بعدما سجل الهدف الوحيد في الدقيقة الثانية من المباراة التي أقيمت في استاد القاهرة وسط حضور جماهيري جزائري كبير.

وتلقى بونجاح تمريرة من إسماعيل بن ناصر، الحائز على جائزة أفضل لاعب في البطولة، ليسدد كرة من عند حدود منطقة الجزاء، ارتطمت بقدم المدافع ساليو سيس وبدلت اتجاهها لتخدع الحارس ألفريد غوميز وتسكن شباكه.

الهدف، الذي يعد الأسرع في تاريخ المباريات النهائية للبطولة منذ انطلاقها عام 1957، وجاء بعد مرور دقيقة و20 ثانية من عمر المباراة، بدا تتويجا عادلا لمسيرة مهاجم السد القطري التي شهدت صولات وجولات خلال البطولة كان أبرزها أمام كوت ديفوار في دور الـ8.

لكن عشق قميص المنتخب والرغبة في إسعاد الجزائريين غلبت بونجاح الذي لم يتوقف عن البكاء أو الدعاء، حتى أنصفت الكرة منتخب الجزائر بالانتصار بركلات الترجيح.

أما في المباراة النهائية، وبعد 79 ثانية، فقد جاء الدور على بونجاح لتنصفه الكرة بهدف استثنائي بعد 80 ثانية قادته رياح التوفيق إلى الشباك السنغالية، ليحفر بونجاح اسمه إلى الأبد في تاريخ الكرة الأفريقية وبطولات "الكان". 

المصدر: سكاي نيوز



طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا