في مثل هذا اليوم 07 - أبريل - 2011 07.04.2020
إجعل وين صفحتك الرئيسية



وفاة مدرّب برشلونة وريال مدريد وأتلتيكو السابق!
الهداق التاريخي يعلق على تخفيض رواتب اللاعبين: إنه عار
الإتّحاد الفرنسي لكرة القدم: فكرة إلغاء الموسم غير واردة
برشلونة يسعى لضمّ (جوهرة جديدة).. من هي؟!
الـ(UEFA) يناقش مصير المسابقات الأوروبية
موافقة لاعبي برشلونة على تخفيض رواتبهم بنسبة كبيرة
وفاة أحد لاعبي (أتلتيكو مدريد) الناشئين
(كورونا) يضرب نادياً إنكليزياً.. أعراضٌ خفيفة على 8 لاعبين!
انتهاء الحجر الصحي على لاعبي ريال مدريد.. ماذا بعد؟
لاعبو ريال مدريد يحاربون (كورونا) على طريقتهم الانسانية
نهاية (درامية) لمسيرة إبراهيموفيتش الكروية!
7 علامات على (انهيار كرة القدم) في زمن كورونا
هكذا يحافظ (البايرن) على لياقة لاعبيه في الحجر الصحي!
رونالدو أجرى فحص (كورونا).. وهذه نتيجته!
حزن في ريال مدريد بسبب (كورونا)
مبابي يتصدّر قائمة أغلى 5 لاعبين في العالم.. ماذا عن ميسي ور...
35% من لاعبي وموظفي (فالنسيا) مصابون بـكورونا
بطولة (أمم أوروبا 2020) إلى التأجيل.. بسبب (كورونا)!
اقتراح بتتويج (ليفربول) بطلاً للدوري الإنكليزي.. ما موقف الأ...
رونالدو يغادر إيطاليا بعد تفشّي (كورونا).. وهذه وجهته!
إصابةُ لاعبٍ في يوفنتوس بـكورونا.. من هو؟
وفق هذه الحالة.. ليفربول سيحرز الدوري قبل مباراته المقبلة
مان يونايتد إلى ربع نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي (فيديو)
بيانٌ من (ريال مدريد) بشأن إصابة هازارد!
بالأرقام.. كورتوا يتفوّق على حرّاس كبار أندية (الليغا)!

80 ثانية أنهت (دراما الدموع).. هذا ما فعله المهاجم بونجاح

وكالات
2019-07-20 10:48:49
جاء تتويج الجزائر بلقب كأس الأمم الافريقية للمرة الثانية في تاريخها بمثابة إنجاز مستحق طال انتظاره لمحاربي الصحراء، وبدا لقبا مستحقا للمنتخب الذي قدم الأداء الأفضل والأكثر ثباتا طوال مشوار البطولة. لكن الإنجاز الجماعي لن ينسي عشاق الكرة ملحمة مهاجم الفريق بغداد بونجاح التي مثلت إحدى علامات البطولة الأبرز.
وقاد بونجاح منتخب بلاده للفوز باللقب بعدما سجل الهدف الوحيد في الدقيقة الثانية من المباراة التي أقيمت في استاد القاهرة وسط حضور جماهيري جزائري كبير.

وتلقى بونجاح تمريرة من إسماعيل بن ناصر، الحائز على جائزة أفضل لاعب في البطولة، ليسدد كرة من عند حدود منطقة الجزاء، ارتطمت بقدم المدافع ساليو سيس وبدلت اتجاهها لتخدع الحارس ألفريد غوميز وتسكن شباكه.

الهدف، الذي يعد الأسرع في تاريخ المباريات النهائية للبطولة منذ انطلاقها عام 1957، وجاء بعد مرور دقيقة و20 ثانية من عمر المباراة، بدا تتويجا عادلا لمسيرة مهاجم السد القطري التي شهدت صولات وجولات خلال البطولة كان أبرزها أمام كوت ديفوار في دور الـ8.

لكن عشق قميص المنتخب والرغبة في إسعاد الجزائريين غلبت بونجاح الذي لم يتوقف عن البكاء أو الدعاء، حتى أنصفت الكرة منتخب الجزائر بالانتصار بركلات الترجيح.

أما في المباراة النهائية، وبعد 79 ثانية، فقد جاء الدور على بونجاح لتنصفه الكرة بهدف استثنائي بعد 80 ثانية قادته رياح التوفيق إلى الشباك السنغالية، ليحفر بونجاح اسمه إلى الأبد في تاريخ الكرة الأفريقية وبطولات "الكان". 

المصدر: سكاي نيوز



طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا