في مثل هذا اليوم 21 - يونيو - 2011 21.06.2018
إجعل وين صفحتك الرئيسية



عرض خاص.. مكافأة للروسيات اللاتي يحملن من نجوم المونديال!
كويكب قاتل قد يرتطم بالأرض في 25 سبتمبر
تنزيلات هائله في مخبز وماركت زيد بركات !
بالصور| توافد مشاهير العالم على الزفاف الملكي.. جورج وأمل كل...
تعملان في الاعلام نهاراً.. وتتنافسان في ممارسة الدعارة ليلاً
بالصور.. جزيرة للنساء المتميزات وممنوعة على الرجال
شركة (YES ) ومدير فرع اللوجستيكا في شركة (يس) السيد جوزيف حب...
مطلوب للعمل فور لمصنع تيتجيت في المنطقه الصناعيه تيفن
إعرف شخصيتك من برجك الصيني.. في أي سنة ولدت؟
3 أبراج يحبون التحكم في حياة الآخرين.. هل برجك بينها؟
هذه هي الأبراج الأكثر فضولاً... هل أنتم من بينها؟
بالفيديو... دب يفترس سائق تاكسي حاول التقاط سيلفي معه
سخنين تودع الحاج تركي حمد طربيه - ابو حمد
مؤتمر سيكوي حول المواصلات العامة في البلدات العربية
الشبيبة الشيوعية في البعنة تعايد العاملات والعمال بالأول من ...
عروس عربية تقتل زوجها في شهر العسل بـ7 طعنات
من هو ملك الكذب في الأبراج؟
رواية منفى الياسمين للكاتبة د.عبلة الفاري بقلم د.صفا فرحات
رحم الله الصديق الوفي الشيخ أبو هادي محاسن عباس
فيديو لأقوياء القلوب.. خاطر بحياته لإنقاذ طفل من السقوط!
هبطت أسعار الذهب إلى أدنى مستوى
بيّان اعلامي ــ كمال عطيله
النفط ينخفض بعد تعليقات ترامب وماكرون بشأن الاتفاق النووي ال...
البنك الدولي يقرر زيادة رأسماله
بالفيديو: سر هام بخصوص الأهرامات.. لهذا السبب تقاوم الزلازل!

47% من الأسر لديها قروض سواء من البنوك أو من مصادر أخرى وفق المسح الذي أجري حول سوق القروض للأسر

موقع وين
2018-05-24 21:01:20
هنالك فروقات كبيرة في نسبة أصحاب القروض ما بين الوسطين العربي واليهودي، بالذات في نوع القروض. أصحاب قروض الرهن العقاري يشكلون 8% من الوسط العربي و 32% من الوسط اليهودي، في حين أنّ أصحاب القروض الاستهلاكيّة يشكلون 40% من الأسر العربية، مقابل 29% من الأسر اليهوديّة، وتعود النسبة العالية للقروض الاستهلاكيّة في الوسط العربي إلى صعوبة رهن العقارات التي يملكونها
المسح بخصوص الأسر الذي تجريه دائرة الاحصاء المركزيّة يتيح تحليل خصائص الأسر التي تأخذ قروض، فإلى جانب المعلومات حول القروض يتضمن المسح معلومات حول دخل وحجم الأسر ومتوسط سنوات التعليم فيها. هذه المعطيات تتيح تقدير المخاطر المحتملة التي تحملها هذه القروض للأسر نفسها وللجهاز المالي عامةً. 
يشير المسح إلى أنّ 47% من الأسر لديها قروض، 31% لديها قروض استهلاكيّة، ونحو 28% لديها قروض اسكانيّة، من بينها نحو 40% لديها أيضًا قروض استهلاكيّة. 
ويتبيّن من المسح أنّ الأسر ذات الدخل المنخفض (1-4 على السلم الاجتماعي-الاقتصادي)، حصّتها من القروض أعلى من تلك في الاتحاد الأوروبي. 
من بين الأسر التي أخذت قروض، ما يقارب 15% (نحو 7% من السكان)، يعتبرون معرضين للخطر ماليًّا، أي مع احتمال عالي لايجاد صعوبة في سداد الدين.  
ويذكر أنّ هنالك فروقات كبيرة في نسبة أصحاب القروض ما بين الوسطين العربي واليهودي، بالذات في نوع القروض. أصحاب قروض الرهن العقاري يشكلون 8% من الوسط العربي و 32% من الوسط اليهودي، في حين أنّ أصحاب القروض الاستهلاكيّة يشكلون 40% من الأسر العربية، مقابل 29% من الأسر اليهوديّة. وتعود النسبة العالية للقروض الاستهلاكيّة في الوسط العربي إلى صعوبة رهن العقارات التي يملكونها. 
مع أنّ تحليل المسح أشار إلى أنّه في حال لم تنجح هذه الأسر في سداد ديونها، فسيكون لذلك فقط تأثير محدود على مخاسر الائتمان المحتملة للجهاز المصرفي، لكن ذلك يمكن أن يشكّل خطرًا على الأسر نفسها، لذا من المهم رفع الوعي المالي بهدف ضمان أن يفهم المستهلكين وضعهم المالي وأن يستهلكوا الائتمان فقط وفقًا لحاجتهم.   
ويتضّح أيضًا من المعطيات أنّ المقترضين الذين أخذوا قرض من مصادر خارجيّة غير البنوك مثل شركات التأمين وشركات بطاقات الائتمان والمؤسّسات الخاصّة وغيرها، لديهم مخاطر ائتمانيّة أعلى بكثير من المقترضين الذين أخذوا قروض من البنوك، ومن المحتمل أنّهم توجّهوا لهذه المصادر لأنّ الجهاز المصرفي رفض منحهم الائتمان.  
مصادر الائتمان من غير المصارف تزيد حجم العرض على الائتمان المخصّص للجمهور وتزيد المنافسة على الزبائن. لكن اليوم ينقص المقرضون، ومن ضمنهم البنوك، معلومات حول اجمالي الدين للأسر، الأمر الذي يصعب عليهم تقدير المخاطر الائتمانيّة. ومن أجل ايجاد حلول لهذه الصعوبات، يعمل بنك اسرائيل على اقامة مجمع مركزي لمعطيات الائتمان. 
   




طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا