في مثل هذا اليوم 14 - أغسطس - 2011 14.08.2020
إجعل وين صفحتك الرئيسية



خطيبك يتهرّب من الزواج؟.. إليكِ كيفية التعامل مع الأمر
3 طرق لتحصلي على احتياجاتك من الزواج
إليكِ مشاكل الزواج الأكثر شيوعاً.. وكيفيّة التغلّب عليها
العلاقة الحميمة تقوّي علاقتك بزوجك عبر 3 طرق
إليكِ قائمة بمقوّمات الزواج السعيد
التمارين اليومية تقلل احتمالات الولادة القيصرية
ثنائيات هذه الأبراج يفضلون المقالب والضحك معاً.. هل أنتِ منه...
فوائد الصابون الأسود في محاربة مشكلات البشرة
استخدام كريم النهار ليلاً فكرة خاطئة
ممثلة تتحدث عن صورها بالمايوه والحجاب.. (تريند قبلة زوجي حلا...
قمر تتعرض لتهديد مباشر.. (سنحرق وجهك أمام ابنك)
العلاقة الحميمة في زمن كورونا.. الأسئلة الأكثر إلحاحا
تعرّفي على سعر فستان هيفا وهبي اللافت (صور)
أبراج لا تستطيع النوم بعيدا عن شريكها!
الحمل في (زمن كورونا).. طبيبة توجه نصيحة للأزواج
تحلّي بالصبر والهدوء.. هكذا تتعاملين مع زوجك خلال فترة الحجر...
طرق لتعليم طفلك أسّس النظافة للوقاية من فيروس كورونا
في حال تأجل زفافك بسبب (كورونا).. إليك هذه الخطوات الـ7
الطلاق ازداد في الصين.. هكذا تتجنبين المشاكل مع زوجك خلال فت...
5 طرق للاستفادة مع أسرتك من فترة الحجر الصحي
هل يمكن أن تنقل الحامل كورونا إلى جنينها؟
أبراج تقبل عودة شريكها بعد الانفصال.. هل أنتِ بينها؟
علامات في فترة الخطوبة تخبركِ: (لا تتزوّجيه)!
إليكِ 4 علامات تظهر على الزوج الخائن
إليك أبرز علامات خيانة الزوج المسافر!

4 أسئلة تساعدك في الحفاظ على زواج صحي وسعيد

موقع وين
2020-03-16 06:01:15
في العلاقات الطويلة الأمد مثل الزواج، تحدث الكثير من المواقف التي قد تثير المواقف، أو تسبب بسوء تفاهم، ومع تكرار هذه المواقف، والتعرّض للمزيد منها دون التعامل معها بالنحو الصحيح، قد تحدث فجوات في العلاقة بين الزوجين، وينحرف الزواج عن مساره، ليصبح مفتقراً إلى السعادة والاستقرار.
أنتِ بحاجة إلى التعامل السريع مع أي توتر يطرأ على زواجك، من أجل الحفاظ عليه في المسار الصحيح. وفيما يلي، 4 أسئلة تساعدك في تصحيح مسار زواجك، والحفاظ عليه صحّياً وسعيداً..
 
1- هل المشكلة ترتبط بالعلاقة أم بشيء آخر؟
قد تواجهين مشكلة تزعجك من زوجك، وتتخيّلين أن علاقتكما هي السبب أو أن فيها مشكلة، بينما يكون السبب شيء لا يرتبط بالعلاقة.
 
على سبيل المثال: إذا كان زوجك يزعجكِ لأنه يترك ملابسه دون ترتيب، فابحثي عن السبب، ربما يكون في المنزل بعض الفوضى، أو أنه يحتاج إلى وحدات تخزين إضافية، وبالتالي فإن المشكلة هنا ليست في علاقتك بزوجك، وإنما بسبب عوامل أخرى يمكن العمل عليها للتخلّص منها، ولا توجد مشكلة في علاقتك الزوجية.
2- هل أنتِ غاضبة بالفعل أم أنكِ مرهقة؟
عندما تشعرين بالتعب والإرهاق، تصبحين أقل صبراً، وأقل تحمّلاً للمشاكل، وأقل تعاطفاً وتسامحاً، وهذا غالباً ما يُوجّه نحو زوجك، لهذا قد تشعرين بعدم الراحة تجاهه، وقد يصل الأمر إلى الشعور بغضب عارم تجاه أي تصرّف بسيط يمارسه.
 
عندما تشعرين بالغضب أو الاستياء تجاه زوجك، لا تتعاملي معه مباشرة، احصلي على قسط من الراحة أولاً، ثم تعاملي مع المشكلة بهدوء، قد تجدين أنه لا توجد مشكلة أصلاً، وأن كل ما حدث أنكِ كنتِ مرهقة فقط.
 
3- هل منحتِ زوجك فرصة لتصحيح الأمر؟
من السهل جداً أخذ انطباع سيئ عن زوجك، والتعامل معه على هذا الأساس، ولكن قد يخطئ زوجك بالفعل، لكنه يحتاج إلى فرصة للاعتذار وتصحيح الأمر، وعليكِ تنبيهه إلى أنه فعل شيئاً سبّب لكِ أذى، وهذا يمنحه فرصة لتصحيح الأمر، وبالتالي تخطّي المشكلة.
 
4- هل هذا مهم حقاً؟
قد يحدث موقف بسيط ولكنكِ تفتحين باب النقاش فيه مع زوجك، الأمر الذي يستهلك طاقة ووقتاً، إذا كان الأمر يستحق، فلا بأس بالنقاش من أجل الوصول إلى حلول مريحة، ولكن إذا كان الأمر تافهاً ويمكن تخطّيه، هنا يفضّل تجاهله وعدم مناقشته، دائماً اسألي نفسك هل يستحق الأمر بذل الوقت وإهدار الطاقة أم لا؟
 
المصدر: نواعم



طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا