في مثل هذا اليوم 26 - فبراير - 2011 26.02.2020
إجعل وين صفحتك الرئيسية



نادين نهاد أبو طريف (19 عامًا) خرّيجة مدرسة العلوم والقيادة ...
الشاعر كمال ابراهيم يتغنى ببيت جن
أُغنِيَه للميلاد يا رَب إِنْتَ العَون
قصة قصيرة عندما أُسكت الغضنفر
بِدنا الأمان
زجل ميلادُ المسيح ميلادُ المحبه والسلام
ما علاقةُ عمليّةِ النّورس بخلودِ نوارسِ دهشتك؟!
فوز الأديب سليم نفّاع بجائزة الإبداع الأدبي للعام 2019، في م...
الخازوق!
مَا أسوَأ الأخبار
زجل للميلاد يا نعمِه وأحلى نصيب
زجل للمرأه في يوم المرأه العالمي
زجل للزيتون تاج الوطن بقلم: أسماء طنوس – المكر
أصحاب القروش بقلم: ميسون أسدي
الفنان الموسيقي السوري عارف بركة يطلق أغنية (غريق) من كلمات ...
قصة قصيرة عناق القديسات بقلم: ميسون أسدي
قصة قصيرة : أكره الأبطال
أنقذونا من هذا الشعر
صدور (وِسامُ الشَّجاعَة) قصة للأطفال للأديب سليم نفاع
ماذا دهاكم
آيه مصاروه - قصيده زجليه بقلم الشاعره اسماء طنوس المكر
لا تغتر
زجل للمطرب الاصيل وديع الصافي
التّهوُّر وعدم ضَبْط النَّفس
الشاعر الكفيف المعروف نواف أبو عُمَر ابن قرية الكفر ، محافظة...

(جمهورية الحب ) نصًّا وبالصوت والصُّور عبر الفيديو التالي يوتيوب :

شعر كمال ابراهيم
2019-11-29 14:59:03
مُذْ عَكَفْتُ عًلَى كِتابَةِ الشِّعْرِ
أنْشَأتُ جُمْهُورِيَّةَ الحُبِّ
أغَازِلُ فِيهَا أجْمَلَ النِّسَاءْ
شَقْرَاءَ كَانَتْ أوْ سَمْرَاءْ
فَأنَا شَاعِرُ الحُبِّ
أكْتُبُ أحْلَى الكَلَامِ
مُلْتَزِمًا غَزَلًا عَفِيفًا
فِيهِ وَجَلٌ وَحَيَاءْ
أمَّا حَبِيبَةُ العُمْرِ
فَتَظَلُّ امْرَأةَ الشَّرْقِ
صَاحِبَةَ الحُسْنِ والذّكَاءْ
أكْتُبُ عَنْ مَحَاسِنِهَا
وَاصِفًا مَفَاتِنَهَا
بِلَوْعَةٍ وَنَقَاءْ،
أنَا الشَّاعِرُ المَوْسُومُ
صَاحِبُ القَلَمِ المُهَيْمِنِ
بَيْنَ كِبَارِ الشُّعَرَاءْ،
أجْعَلُ النَّهَارَ لَيْلًا
وَالصُّبْحَ مَسَاءْ،
يا لَيْتَ مَنْ تَناوَلَ الشِّعْرَ
فِي بَلَدِي مِنْ هَؤُلاءْ
يُدْرِكُ مَا يُمَيِّزُنِي بَيْنَ الأدَبَاءْ
إنْسَانِيَّتِي فَاقَتْ كُلَّ الحُدُودِ،
رُحْتُ أكْتُبُ بِدَهَاءْ
ضِدَ الظُلْمِ والحِقْدِ
أهْجُوَ السَّلاطِينَ والسُّفَهَاءْ،
أكَرِّمُ مَنْ يَدْعُو لِلحَقِّ
وَأُجِلُّ الأنْبِياءْ.
يَا لَيْتَ كُلَّ مَنْ عَامَلَنِي بالسُّوءِ
يُدْرِكُ أنِّي وُلِدْتُ لِأكُونَ مِنَ الحُكَمَاءْ
أنَاجِي الخَالِقَ المَعْبُودَ أنْ يُرْشِدَنِي
أكَرِّمُ مَنْ أحْسَنَ لِي مِنَ الأصْدِقَاءْ
وَأُسَامِحُ مَنْ ذَمَّنِي مِنَ الأعْدَاءْ




طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا