في مثل هذا اليوم 22 - يونيو - 2011 22.06.2018
إجعل وين صفحتك الرئيسية



النائب الزبارقة: القضاء على العنف ضد الطواقم الطبية يكمن بتح...
لجنة التعليم البرلمانية تزف بشرى للممتحنين بالبسيخومتري والف...
الطيبي: تمت الموافقة على اعطاء موعد خاص للطلاب المتقدمين لبج...
أكرم حسون يصوت ضد قانون القومية ويخجل بكل من وقع او دعم الاق...
من المخجل ان نضطر للمطالبة برفع العقوبات الفلسطينية عن غزّة
طارق خطيـــــــب النـــــــاطق الإعـــــــلامي للتجمّع الوطن...
جبهة الناصرة تصطاد السمك في البحر الميت يحلمون بسمكة قرش ليه...
جرائم تدفيع الثمن إرهاب قومي خطير
أتقدم بالشكر الجزيل والعرفان الكبير لمدير مستشفى شيبا
دير الاسد تستضيف النائب أيمن عودة بأمسية سياسية ومشاركة جمهو...
وزير الزراعة للنائب ابو عرار:خصصنا منحاً غير مسبوقة بمعدل 70...
ردا على منع ليبرمان مشاركة الوفد الفلسطيني
النائب عيساوي فريج ينعى الفنانة ريم بنا
جلسة عمل هامة للطيبي والسعدي ويونس مع وزير الطاقة حول ربط ال...
النساء والانتخابات المحلية
المعارضة في مجلس طلعة ضد تمرير ميزانية 2018
المصادقة على اقامة لجنة برلمانية لتشغيل العرب والمساواة الاج...
إنجاز للنائب طلب ابو عرار وزارة المعارف تحول ميزانيات لمدرسة...
النائب طلب يتفقد بيتا يأوي عائلتين احترق بالكامل في قرية الم...
النائب مسعود غنايم: يجب تجهيز السلطات المحلية العربية لحالات...
النائب العطاونة في الكنيست : الشرطة ليست بحاجة لقانون التفتي...
انجاز للطيبي: الكنيست تصادق على قانون تبكير دفع مخصصات التأم...
بحضور الطيبي وعماش : المحكمة العليا ترفض التماساً بمنع توسيع...
نحن أمام واقع سياسي جديد لا يوجد اي حق للرئيس الامريكي ب...
الكنيست تصادق على اقتراح زحالقة الغاء قانون محاربة العنزة ال...

(انقلاب جمهوري) سيطيح بترامب من رئاسة أميركا

وكالات
2017-04-30 10:24:03

تنبأ عدد من الخبراء الأميركيين بأن ولاية الرئيس الأميركي دونالد ترامب ستنتهي مبكرا، إما عن طريق الإقالة أو الاستقالة، لتكون الأقصر في تاريخ أميركا، وفق قولهم.

 


ووفقا لعدد كبير من استطلاعات الرأي في أميركا، فإن ترامب يحظى بأسوأ النتائج التي يمكن لأي رئيس أميركي الحصول عليها على الإطلاق، من حيث الموافقة على سياساته وقراراته، بسبب إثارته الكثير من الجدل منذ استلامه السلطة قبل 100 يوم.

 

وتحدثت صحيفة "الإندنبندنت" البريطانية، عن "انقلاب جمهوري" سينهي ولاية ترامب، إذ نقلت عن خبراء ومؤرخين قولهم إن "ترامب سيخلعه حزبه الجمهوري ويتخلى عنه".

 

ونقلت الصحيفة في تقريرها الذي ترجمته "عربي21"، عن عالم الأنثروبولوجيا هيو غوسترسون، أنه تنبأ بأن يترك الرئيس ترامب منصبه في "انقلاب جمهوري"، ليصبح ذلك وسيلة للحزب لانتخاب نائبه مايك بينس رئيسا، خلفا له.

 

أما المؤرخ السياسي ألان ليشتمان، الذي يطلق عليه اسم "أستاذ التنبؤ"، وكان سبق له أن تنبأ بفوز ترامب في الانتخابات الرئاسية الأميركية، فذهب أيضا إلى أن ترامب سيتعرض لتهمة ما، قد تتسبب في خسارته لمنصبه.

 

وقال إن هناك فرصة بنسبة 50 في المئة بأن يحدث ذلك منتصف مدة ولايته في عام 2018.

 

وأشار الخبراء في حديثهم للصحيفة، إلى أن ترامب يمثل حقبة جديدة من الرؤساء، فقد يكون أول من يتم توجيه الاتهام إليه بشكل مباشر يجعله يخسر منصبه.

 

من جانبه، وافق أستاذ السياسة، أنجليا ويلسون من جامعة مانشستر ما ذهب إليه ليشتمان، وقال إنه "من المحتمل جدا" أن يتم "توجيه اتهامات إلى الرئيس الأمريكي بعد 12 أو 18 شهرا من ولايته".

 

وقال ويلسون إن العديد من الاتهامات قد تؤدي إلى إقالة ترامب، من بينها "ملف روسيا"، موضحا أن الفضائح المتعلقة بهذا الأمر من المرجح أن تصبح "مسؤولية" الحزب الجمهوري، ما يدفع الأخير للانقلاب عليه.

 

أما ليشتمان، فقال إن هناك أسبابا أخرى قد تحرض لتوجيه الاتهامات لترامب، بما في ذلك "جرائم ضد الإنسانية"، وذلك لسحب الولايات المتحدة من الجهود الرامية إلى وقف تغير المناخ.

 

بالإضافة إلى أن ترامب لا يلتزم بشرط منع قبول الهدايا من القوى الأجنبية، موضحا أن الرئيس الأميركي لم يعط المال الذي ربما دفعه المسؤولون الأجانب له للبقاء في الفنادق في زياراته الخارجية، دون توضيح التفاصيل.

 

ولكن بموجب المادة 4، الفقرة 4 من الدستور الأميركي، يمكن أن يعاقب الرئيس على "الخيانة والرشوة، وغيرها من الجرائم العالية والجنح".

 

ووفقا للمحامي والمؤرخ الدستوري كيفن غوتزمان، يمكن أن تشمل الاتهمات التي توجه لترامب مستقبلا إساءة استخدامه السلطة، للحد من الحريات الصحفية، ولتخويف الصحافة.


 




طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا