في مثل هذا اليوم 21 - نوفمبر - 2011 21.11.2017
إجعل وين صفحتك الرئيسية



ز جل المطرُ حياه
الرّياضه صحّه
كتاب شعر زجل وموشحات للزيت والزيتون ولغرس الأشجار
شَوْكٌ وفُخوخ في طريقِ المُلتوي
الكذب كالماءِ العِكِر
ليس امامك بديل
موشحات للعذراء مريم يا أُمَّ النِّعمه
كُل مَا تَشْتَهِي نَفْسُك ..
دامت شوارعكم بالأعراس عامرة !
ايليا النبي – بمناسبة عيده مار الياس
حوار مع الكاتبة الواعدة مرام بركات منصور
بيت جن تحتفي بالأديب والكاتب والشاعر شفيق قبلان بمناسبة إصدا...
يركا : امسية شعرية ضمن مهرجان الربيع
ربى عياش : لو .. لو كان الحلم حقيقة
بيت جن تحتفي بالكاتب والأديب مسعد خلد بمناسبة إصداره طريق ا...
زجل بأيّار لكل الأحرار | بقلم: أسماء طنوس - المكر
مجدل شمس الجولان تحتفل بـمجدل شمس الشعر
مقتطفات من مذكرات انثى ضائعة"
ايتها المستبدة بحبي
امسية تكريمية للشاعرين مفيد قويقس ويحيى عطالله واشهار كتاب ا...
قصيدة ( وجه أمّي ) للشاعر مفيد قويقس
عائد الى حيفا
زجل للعذراء مريم - يا مصدر الإيمان - بقلم الشاعره اسماء طنوس...
تزامنا مع عيد المرأة و عيد الزميلة ربى عياش ..
في يوم المرأة العالمي قصيدة (أهديكِ ماذا) للشاعر مفيد قويقس ...

وشحات للأم - صورتك ما بتنتسى - بقلم الشاعره اسماء طنوس

موقع وين
2017-03-19 15:44:51

موشحات للأُم صورتِك ما بتنتَسى بقلم : أسماء طنوس - المكر


يا اللّي في قلبي نَبْضُـكِ عايِش معي --- وكلمـــــاتُـكِ الحلـــــــوِه تَـرِنُّ بمَسْمَـــعـي

بتبقَى بخيالي صورتِـــــــك ما بتِنْتَسَـى --- وِهمــــومي عَنّي بحِـــــــسّ عَـمَّ بتِـــنـزَعي

___________________

يا اللّي عَواصِــــف قلبـي عَـمَّ تْسَكِنّــــــا --- ويا اللّي في قلبي وروحي دوم بتُسْكُنا

انتِ المَحَبَـــــــه والجمـــــــــالُ والصَّــــفـــــــا --- مِنْــــــكِ المَحَـــــبَـــــه نَبْتَــــــتِ بقــــلـبـي أنـــــــا

___________________

يا مــنَوِّرَه خدودي وربيــــعـي لِلْمَـــــــدى --- يا اللّـي بِكِ سامَحْـــتُ مَن كانوا عِدى

عَلّـــمْتِنـي أكـــــون مِثْلِـــــــك في الوَفــــــــا --- بتِبْقي مِثالي الحَيّ وغَيْــــرِك ما حَـدى

___________________

يا مجَمِّعَه العَيْلِه فـي ظِـلِّ جوانْحــــا --- يـا اللّــــــي حَنـــــانـا للجَـــــــمـــــيــــــعِ مانْــــحَـــــه

يا اللّي خَيـالا دومِ بْسَمــــا أَرضــي --- ما تْروح عَنّي الرّوح وِسْنين عَنّي رايحَه

___________________




طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا