في مثل هذا اليوم 18 - سبتمبر - 2011 18.09.2018
إجعل وين صفحتك الرئيسية



موعدكم مع الحدث : ألألاف في انتظار مهرجان كان زمان السادس في...
ماركت ومخبز زيد بركات : حملة تنزيلات هائله وسحب جوائز قيمه ل...
ماركت ومخبز زيد بركات : حملة تنزيلات هائله وسحب جوائز قيمه ل...
3 أبراج تمتلك طيبة القلب رغم انعزاليتها.. هل أنت من بينها؟
دعوه لموقف تابيني لشهداء السويداء وجبل الدروز في مقام النبي ...
بالفيديو والصور - في النمسا... مهرجان عالمي للرسم على الجسد!...
القطط سر النجاح في مجال الأعمال!
امرأة تصارع الموت بعدما هاجمتها 80.000 نحلة
مجموعة في أمل نظمت حملة تبرعات بالدم والشعر لمرضى السرطان وع...
تحرش جنسي بروسيّات ومراسلات.. هذا ما جرى خلال المونديال!
أبراج جادة جداً وتفتقد المرح في حياتها.. هل برجك بينها؟
يركا : تشييع جثمان الشيخة الفاضلة العفيفة المرحومة ام حمزه ...
نعي الدكتوره ماري توتري
جريمة مروعة: عربي اغتصب ابنة شقيقه وخدّرها.. ثمّ قتلها
احذر.. الانطباع الأول عن مولود برج السرطان خاطئ دائماً
بالفيديو.. لحظة وفاة رجل أثناء رقصه بحفل زفاف
بنك لئومي يستمر في ريادة تمويل المصالح التجارية الصغيرة وال...
مؤتمر البحث الميداني لعرض نتائج المسح المجتمعي لجودة حياة ال...
فيديو مروّع.. سقطت الشجرة على رأسه أثناء قطعها!
جديد جديد في الرامة:افتتاح مركز بانوراما لتصوير الاسنان
شاب من البقيعه يطالب النيجير بالفوز من اجل ميسي
عرض خاص.. مكافأة للروسيات اللاتي يحملن من نجوم المونديال!
كويكب قاتل قد يرتطم بالأرض في 25 سبتمبر
47% من الأسر لديها قروض سواء من البنوك أو من مصادر أخرى وفق ...
تنزيلات هائله في مخبز وماركت زيد بركات !

هذه الأبراج تعشق الثرثرة والنميمة.. هل أنتِ بينها؟

موقع وين
2018-07-09 22:39:24
يشتهر أصحاب بعض الأبراج بالنميمة والثرثرة، ويكشف الخبراء الفلكيون عن ثلاثة أنواع منها، تعشق النميمة وتهوى القيل والقال، ولا يحتفظون بالسرّ لوقت طويل.

الجوزاء

عندما تبوحين إليها بسركِ الدفين، تقسم أنها لن تبوح به وأنه في بئر عميق، تتوق لمعرفة كل شيء يخصك، بوازع الخوف عليكِ وإسداء النصح والإرشاد عند اللزوم. وعلى الرغم من شخصيتها المثقفة المُطّلعة، إلا أنها تعرف كيف تكشف عن معلوماتها بطريقة مشوشة وملتوية.

الميزان

تتصدر قائمة الشائعات، فهي مصدرها وأول المروجين لها. لا تمنعها شخصيتها الحكيمة العادلة، من إضافة الفلفل الحار إلى هذه الشائعات، وتبني من الكلمة الصغيرة جبالًا من الحوارات التي لا نهاية لها، ما يضعك في حيرة من أمرك. فكيف لهذا الوجه البريء والقلب الحنون، أن تكون مفتونة بالنميمة والثرثرة، وكيف تجمع بين النقيضين في شخصها؟ تتودد للجميع حتى لا يفوتها تفاصيل حياتهم، تتدخل في شؤونهم الخاصة بدافع الحب والصداقة، ولكنها في الواقع لا يهدأ لها بال حتى تعرف كل شيء يخص الجميع.

الدلو

تتظاهر ببغض الثرثرة والنميمة، وأنها تنشغل فقط بنفسها، وفي الحقيقة هي ثرثارة جدًا وتعشق القيل والقال. تصف نفسها بالنضوج الفكري والعقلي، بينما ينعتها المقربون منها بالكاذبة، التي لا تتورع عن فضح الأسرار من باب التسلية، وكشف ما يضمره الآخرون في قلوبهم من جروح وعذاب، ولا تعترف بأنها من هؤلاء الأشخاص، ويمنعها كبرياؤها وغرورها من تصديق كل ما يقال عنها.

(فوشيا)



طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا