في مثل هذا اليوم 20 - فبراير - 2011 20.02.2019
إجعل وين صفحتك الرئيسية



الطلاق في تصاعد مستمر واضحى ظاهرة تقضي مضاجع بعض العائلات
مشهدٌ مؤثّر.. ممرّضتان تنقذان شاباً ابتلع لسانه! (فيديو)
مواليد هذه الأبراج سيصبحون الأكثر سعادة مع نهاية شباط.. هل أ...
في يوم الحب.. أبراج تعشق حريتها وتحتفل بعزوبيتها!
مواليد 5 ابراج تتلاعب بمشاعر الآخرين.. هل انت منها؟
4 أبراج لا يتخلى أصحابها عن الرياضة.. هل أنت من بينهم؟
أطول قط في العالم .. كم يبلغ طوله ؟!
ثروة 26 شخصًا تُساوي ما يملكه نصف سكان العالم
من بينها العقرب والسرطان.. الحساسية المفرطة مشكلة هذه الأبرا
القاسم تلتقي المسنين في عسفيا والدالية وتحاورهم عن عملها الإ...
استعدادا لمسيرة الميلاد ال 36 في الناصرة جمعية موكب لمسيرة ...
جرمٌ سماوي يضيء سماء كاليفورنيا ويرعب الملايين! (فيديو)
مطعم وول فود بفرعيه يركا الاطيب والاشهى
حدث نادر: عاصفة شمسية قد تضرب الأرض وكوارث بانتظارنا
ترتيب الأبراج بحسب الذكاء.. ما مرتبة برجك؟
القاسم تُجمل الانتخابات بإرشادات من مختصين للسلطات المحلية
لمن يرغب.. مليونيرة شابة تعرض راتبا خيالياً لمن يواعدها
هل تبحث عن السعادة؟ اليك الحل من خلال برجك
بعد شهرين على دفنه.. عاد حيّاً الى منزله!
هذه الأبراج لا ترتاح مع المشاعر وتخبئها!
صفة سيئة قد تقضي على علاقتك العاطفية بحسب برجك.. ما هي؟
نداء وتوجه فضيلة الشيخ موفق طريق الرئيس الروحي للطائفة الدرز...
المغار تختتم اسبوع الفن والفنانين
موعدكم مع الحدث : ألألاف في انتظار مهرجان كان زمان السادس في...
ماركت ومخبز زيد بركات : حملة تنزيلات هائله وسحب جوائز قيمه ل...

هذه الأبراج تعشق الثرثرة والنميمة.. هل أنتِ بينها؟

موقع وين
2018-07-09 22:39:24
يشتهر أصحاب بعض الأبراج بالنميمة والثرثرة، ويكشف الخبراء الفلكيون عن ثلاثة أنواع منها، تعشق النميمة وتهوى القيل والقال، ولا يحتفظون بالسرّ لوقت طويل.

الجوزاء

عندما تبوحين إليها بسركِ الدفين، تقسم أنها لن تبوح به وأنه في بئر عميق، تتوق لمعرفة كل شيء يخصك، بوازع الخوف عليكِ وإسداء النصح والإرشاد عند اللزوم. وعلى الرغم من شخصيتها المثقفة المُطّلعة، إلا أنها تعرف كيف تكشف عن معلوماتها بطريقة مشوشة وملتوية.

الميزان

تتصدر قائمة الشائعات، فهي مصدرها وأول المروجين لها. لا تمنعها شخصيتها الحكيمة العادلة، من إضافة الفلفل الحار إلى هذه الشائعات، وتبني من الكلمة الصغيرة جبالًا من الحوارات التي لا نهاية لها، ما يضعك في حيرة من أمرك. فكيف لهذا الوجه البريء والقلب الحنون، أن تكون مفتونة بالنميمة والثرثرة، وكيف تجمع بين النقيضين في شخصها؟ تتودد للجميع حتى لا يفوتها تفاصيل حياتهم، تتدخل في شؤونهم الخاصة بدافع الحب والصداقة، ولكنها في الواقع لا يهدأ لها بال حتى تعرف كل شيء يخص الجميع.

الدلو

تتظاهر ببغض الثرثرة والنميمة، وأنها تنشغل فقط بنفسها، وفي الحقيقة هي ثرثارة جدًا وتعشق القيل والقال. تصف نفسها بالنضوج الفكري والعقلي، بينما ينعتها المقربون منها بالكاذبة، التي لا تتورع عن فضح الأسرار من باب التسلية، وكشف ما يضمره الآخرون في قلوبهم من جروح وعذاب، ولا تعترف بأنها من هؤلاء الأشخاص، ويمنعها كبرياؤها وغرورها من تصديق كل ما يقال عنها.

(فوشيا)



طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا