في مثل هذا اليوم 13 - يوليو - 2011 13.07.2020
إجعل وين صفحتك الرئيسية



فنانة تشكيلية صاعدة ومتألقة من بلدي
تضاعف حالات الطلاق في بعض المجتمعات العربية بسبب الحجر الصحي
مكتب المحامي ربيع ناصر : إنجاز هام ضد مؤسسة التأمين الوطني
شرّ البلية ما يُضحك!
في الحجر الصحي.. هذا ما عليك مشاهدته (فيديو)
مفاجأة.. مسلسل تنبأ بفيروس كورونا منذ عامين!
قرار الهيئة الدينية بتعليق وتوقف الصلاة في الخلوات وأداء ذلك...
في أعقاب أزمة كورونا: محافظ بنك إسرائيل، بروفيسور أمير يار...
اعتبارا من اليوم سيطلق بنك إسرائيل أدوات نقدية إضافية: شراء ...
حضور واسع ونجاح كبير للمؤتمر النسائي التشغيلي (نطلقي وحقّقي)
أبراج لا تتردد في إخراجك من حياتها.. ولا تشعر بأي ندم
حسناء روسية ترتدي ملابس قصيرة دائما في عز البرد.. ما سرها؟
جريمة مروّعة.. خنق زوجته أمام طفلتها بعد إجبارها على الركوع ...
المهندسه المعماريه الشابه المتفوقه زمرد قبلان حسن تفتتح مك...
جريمة مروّعة: أمٌّ تقتل أطفالها الـ 3.. ثمّ تبكي!
اعترف بذبح حبيبته على الهواء مباشرة (فيديو)
لماذا يتأخّر بعض الأشخاص دائماً عن مواعيدهم؟!
بسبب (سيلفي).. عارضة أزياء تفارق الحياة بطريقة مروّعة! (صورة
(إنّها مُعجزة).. عادت إلى الحياة أثناء التحضير لدفنها!
بعد التوقف عن الوجبات السريعة.. فتاة تخسر 136 كيلوجرام
منعها والدها من استخدام هاتفها الذكي.. فانتحرت!
وسط مشاركة ضخمة - ورشات مجانية في فنون الطهي وإعداد الطعام و...
سقطت عن ارتقاع 60 متراً.. و"صراخها" أنقذها!
توقعات ماغي فرح لبرج القوس للعام 2020: سنة الخيارات (فيديو)
توقعات ماغي فرح لبرج الجدي للعام 2020: سنة حاسمة (فيديو)

هاتف يقتل شابة روسية.. عُثر عليها ميتة في حمام منزلها!

وكالات
2019-09-30 08:48:41
في حادثة أليمة، تسبب هاتف نقال بوفاة شابة روسية تبلغ من العمر 26 عاماً بطريقة نادرة ما أدى إلى فاجعة كبيرة لعائلتها وذويها ومتابعيها على شبكات التواصل الاجتماعي.

وفي التفاصيل التي نشرتها وسائل إعلام بريطانية فإن الشابة التي تعمل محاسبة مالية وتبلغ من العمر 26 عاماً تُدعى إيفجينيا شولياتيفا وقد تم العثور عليها ميتة في حمام منزلها ليتبين بعد إجراء التحقيقات والفحوص اللازمة أن سبب الوفاة كان هاتفها النقال، وليس أي شيء آخر.
وخلص الأطباء الى أن الشابة كانت تقوم بالاستحمام فعلاً أو أنها تستعد لذلك، وكان حوض الاستحمام مملوءا بالماء عندما سقط هاتفها النقال بداخله بينما كان الهاتف متصلاً بالكهرباء حيث كانت تقوم بشحن بطاريته، وسرعان ما تحول حوض الاستحمام إلى "بركة موت" عندما انتقل التيار الكهربائي إلى المكان فأدى إلى وفاتها على الفور.

ورغم أن بطارية الهاتف والشاحن لا يمكن أن يؤديا إلى الموت إلا أن المحققين وجدوا أن تياراً كهربائياً بقوة 220 فولت وصل إلى بركة الماء، وفور دخولها في البركة أو مد يدها إليها لالتقاط الهاتف تعرضت لصدمة كهربائية أدت إلى وفاتها على الفور.

وبحسب التقارير التي نشرتها الصحافة البريطانية فليس من الواضح إن كانت الفتاة تتحدث في الهاتف عندما سقط في حوض الاستحمام أم لا، ما يعني أنه لم يتضح إن كانت الخطورة أكبر لو كان سقوط الهاتف في الماء قد تم خلال الاتصال، لكن المؤكد أن الهاتف كان موصولاً بالشاحن عندما سقط بالماء ما أدى إلى وصول التيار الكهربائي بالضغط العالي.

وتم اكتشاف الواقعة في بادئ الأمر من خلال الأم التي تدعى فيرا والبالغة من العمر 53 عاماً، حيث ساورها القلق عندما حاولت الاتصال مراراً بابنتها التي تعيش وحدها في منزل منفصل، ولاحقاً لهذه المحاولات ذهبت إلى منزل الابنة لتُفاجأ بأنها فارقت الحياة داخل حمام منزلها.

وكتبت صديقتها إلينا شاكلينا على إحدى شبكات التواصل الاجتماعي: "إنها الآن ترتاح بسلام، وتنام بشكل جيد. سوف تظل دائماً حية في قلوبنا".

المصدر: العربية



طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا