في مثل هذا اليوم 23 - أكتوبر - 2011 23.10.2018
إجعل وين صفحتك الرئيسية



هذه الأبراج لا ترتاح مع المشاعر وتخبئها!
صفة سيئة قد تقضي على علاقتك العاطفية بحسب برجك.. ما هي؟
نداء وتوجه فضيلة الشيخ موفق طريق الرئيس الروحي للطائفة الدرز...
المغار تختتم اسبوع الفن والفنانين
موعدكم مع الحدث : ألألاف في انتظار مهرجان كان زمان السادس في...
ماركت ومخبز زيد بركات : حملة تنزيلات هائله وسحب جوائز قيمه ل...
ماركت ومخبز زيد بركات : حملة تنزيلات هائله وسحب جوائز قيمه ل...
3 أبراج تمتلك طيبة القلب رغم انعزاليتها.. هل أنت من بينها؟
دعوه لموقف تابيني لشهداء السويداء وجبل الدروز في مقام النبي ...
بالفيديو والصور - في النمسا... مهرجان عالمي للرسم على الجسد!...
القطط سر النجاح في مجال الأعمال!
امرأة تصارع الموت بعدما هاجمتها 80.000 نحلة
مجموعة في أمل نظمت حملة تبرعات بالدم والشعر لمرضى السرطان وع...
تحرش جنسي بروسيّات ومراسلات.. هذا ما جرى خلال المونديال!
أبراج جادة جداً وتفتقد المرح في حياتها.. هل برجك بينها؟
يركا : تشييع جثمان الشيخة الفاضلة العفيفة المرحومة ام حمزه ...
نعي الدكتوره ماري توتري
هذه الأبراج تعشق الثرثرة والنميمة.. هل أنتِ بينها؟
جريمة مروعة: عربي اغتصب ابنة شقيقه وخدّرها.. ثمّ قتلها
احذر.. الانطباع الأول عن مولود برج السرطان خاطئ دائماً
بالفيديو.. لحظة وفاة رجل أثناء رقصه بحفل زفاف
بنك لئومي يستمر في ريادة تمويل المصالح التجارية الصغيرة وال...
مؤتمر البحث الميداني لعرض نتائج المسح المجتمعي لجودة حياة ال...
فيديو مروّع.. سقطت الشجرة على رأسه أثناء قطعها!
جديد جديد في الرامة:افتتاح مركز بانوراما لتصوير الاسنان

من اشنع وابشع الجرائم, ذهبت لتلقى دروس في القرآن فعثر عليها في صندوق للقمامة بعد قتلها واغتصابها!..

موقع وين
2018-01-11 12:37:37
العربية – أثارت جريمة اغتصاب طفلة باكستانية في الثامنة من عمرها ومقتلها مؤخراً، ردود فعل غاضبة في باكستان ومن شخصيات معروفة.

واختفت الطفلة التي تدعى “زينب أنصاري” الأسبوع الماضي أثناء ذهابها إلى منزل مجاور لبيتها (في إقليم البنجاب الباكستاني) لتلقي دروسا في القرآن، بينما كان والداها يؤديان العمرة في السعودية.


 
وعثر على جثة الطفلة زينب الثلاثاء في صندوق للقمامة، وفقا لما قاله ضابط الشرطة عمران نواز خان. وقالت السلطات إنها اختطفت واغتصبت وقتلت.

وأثارت هذه الجريمة المروعة غضباً شعبياً واسع النطاق في باكستان. وأدان نشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي الحكومة لفشلها في إلقاء القبض على أولئك المتورطين في الجريمة.



كما اندلعت أعمال عنف اليوم الأربعاء في مدينة كاسور قبل ساعات من تشييع جنازة الطفلة زينب.

وهاجم مواطنون غاضبون مركزا للشرطة ومبنى حكومي مجاور في إقليم البنجاب، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات أسفرت عن مقتل شخصين على الأقل وإصابة عدة أشخاص آخرين.

وصرح رنا ثناء الله وزير العدل في الإقليم أن الشرطة تحاول احتواء العنف والعثور على المتورطين في قتل الطفلة واعتقالهم.

وأغلق أصحاب المتاجر متاجرهم في كاسور الأربعاء، تعبيراً عن غضبهم من قتل الطفلة.

من جهتها، أعرب الناشطة الباكستانية ملالا يوسف عن حزنها العميق على مصير الطفلة زينب. وكتب ملالا على حسابها على “تويتر”: “إن قلبي انفطر على زينب، طفلة بالـ7 من العمر اغتصبت وقتلت بشكل عنيف في كاسور، باكستان. هذا يجب أن يتوقف. الحكومة والسلطات المعنية يجب أن تتخذ خطوات”.






طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا