في مثل هذا اليوم 22 - يناير - 2011 22.01.2018
إجعل وين صفحتك الرئيسية



بمشاركة جميع أطياف المجتمع في كفرياسيف وأبوسنان:مشاركة كبيرة...
ما سر هذه الابراج ال - 4 التي ينجذب اليها الجميع
الرجال الذين ينتمون لهذه الأبراج سيعاملونك كأميرة
هذه الأبراج تملك صبر أيوب.. ماذا عنك؟
تفسير ظاهرة الجسم الغريب الغامض الذي شوهد في سماء الخرطوم!!.
بعد الصورة التي نشرتها برفقة صديقتها.. داليا جنبلاط تردّ!
الطائفة الدرزية تخسر 70 مليون شاقل كل موسم زيتون
ظاهرة غريبة في السماء ليلة 2 كانون الثاني!
إذا كان اسمك يبدأ بهذا الحرف.. حظك سيكون مميزاً في 2018!
الأسباب التي تلزم الأطباء الكتابة بخط غير مفهوم!..
بيتك احلى وهديتك مميزه مع GRIP لتسرخان يركا , حملة عيد الميل...
بالفيديو.. إعدام جماعي لتجار مخدّرات وقتلة أمام أعين الآلاف!
ما عليك التطلع إليه في 2018.. هذا ما ينتظرك بحسب برجك!
قرارات العام الجديد لكل برج.. إليكم ما عليكم فعله!
3 أبراج هي الأكثر غروراً وقوة.. فهل أنت من بينها؟
الأبراج الصينية تحدّد صفاتك ومع من تتوافق.. هكذا تجدون السعا...
20 عازف بيانو على آلة واحدة لتحطيم الرقم القياسي في موسوعة “...
صيني يضحي بحياته وسط النار لينقذ هاتفه الجوال
شاب 20 عاما لم يكتفِ باغتصاب ضحّيته, شاهد ما الذي قام به !!!...
بالفيديو لحظات مرعبة لشاب صيني قتل بطريقة بشعة والسبب صورة س...
بالفيديو والصور - شهر عسل يتحوّل الى كابوس!
وضعت جهازاً لتعقّب سيارة زوجها… ما رأته أنهى زواجهما!فيديووو...
الطلاق في تزايد مستمر لدى أبناء الطائفة الدرزية
من هي الأبراج الأكثر حظًّا في الحبّ في السّنة الجديدة؟
بالفيديو.. هذا ما قاله زعماء العرب وإسرائيل عن القدس

من اشنع وابشع الجرائم, ذهبت لتلقى دروس في القرآن فعثر عليها في صندوق للقمامة بعد قتلها واغتصابها!..

موقع وين
2018-01-11 12:37:37
العربية – أثارت جريمة اغتصاب طفلة باكستانية في الثامنة من عمرها ومقتلها مؤخراً، ردود فعل غاضبة في باكستان ومن شخصيات معروفة.

واختفت الطفلة التي تدعى “زينب أنصاري” الأسبوع الماضي أثناء ذهابها إلى منزل مجاور لبيتها (في إقليم البنجاب الباكستاني) لتلقي دروسا في القرآن، بينما كان والداها يؤديان العمرة في السعودية.


 
وعثر على جثة الطفلة زينب الثلاثاء في صندوق للقمامة، وفقا لما قاله ضابط الشرطة عمران نواز خان. وقالت السلطات إنها اختطفت واغتصبت وقتلت.

وأثارت هذه الجريمة المروعة غضباً شعبياً واسع النطاق في باكستان. وأدان نشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي الحكومة لفشلها في إلقاء القبض على أولئك المتورطين في الجريمة.



كما اندلعت أعمال عنف اليوم الأربعاء في مدينة كاسور قبل ساعات من تشييع جنازة الطفلة زينب.

وهاجم مواطنون غاضبون مركزا للشرطة ومبنى حكومي مجاور في إقليم البنجاب، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات أسفرت عن مقتل شخصين على الأقل وإصابة عدة أشخاص آخرين.

وصرح رنا ثناء الله وزير العدل في الإقليم أن الشرطة تحاول احتواء العنف والعثور على المتورطين في قتل الطفلة واعتقالهم.

وأغلق أصحاب المتاجر متاجرهم في كاسور الأربعاء، تعبيراً عن غضبهم من قتل الطفلة.

من جهتها، أعرب الناشطة الباكستانية ملالا يوسف عن حزنها العميق على مصير الطفلة زينب. وكتب ملالا على حسابها على “تويتر”: “إن قلبي انفطر على زينب، طفلة بالـ7 من العمر اغتصبت وقتلت بشكل عنيف في كاسور، باكستان. هذا يجب أن يتوقف. الحكومة والسلطات المعنية يجب أن تتخذ خطوات”.






طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا