في مثل هذا اليوم 06 - أغسطس - 2011 06.08.2020
إجعل وين صفحتك الرئيسية



أطعمة تحسن الذاكرة وتعيد الشباب
عالم تنبأ بكورونا.. (عدوى جديدة غير قابلة للعلاج ستدمر العال...
6 فوائد لا تعرفينها للكرز الأحمر.. أبرزها حرق دهون البطن
هل فعلاً ارتداء الكمامات يُخفض مستويات الأوكسجين؟
هكذا تنتشر مخالب كورونا داخل الجسم.. ,7 عقاقير سرطانية واعدة
كيف سيكون شكل الموجة الثانية من كورونا؟
فيديو و تقشعر له الأبدان يكشف كيفية انتشار فيروس كورونا بالأ...
العلماء يحددون بروتيناً يسبب في نمو سرطان الثدي العدواني
هل تفيد الفيتامينات في الوقاية من فيروس كورونا؟
لهذا السبب. كورونا يفتك بمن يعانون من السمنة المفرطة
الأمم المتحدة تحسم جدل ثقب الأوزون وكورونا
تبرع صندوق ادموند دي روتشيلد بمبلغ 2 مليون شيكل لإنشاء جهاز ...
كلاليت لواء الجنوب تفعّل مركزًا إضافيّا خاصًّا لفحوصات الكور...
سباق (روسي- أميركي) على عقار مضاد لكورونا.. والنتيجة في هذا ...
خطوة متقدمة.. تجارب على عقار جديد يمنع تلف رئتي مصابتين بـ(ك...
إليكم 5 نصائح تجنبكم القلق والتوتر خلال الحجر المنزلي
بالتفاصيل.. كيف يغزو كورونا الرئتين وماذا يفعل بهما؟
مستشفى هشارون: افتتاح أول مستشفى في إسرائيل لمعالجة مرضى ك...
أمل جديد لمرضى كورونا.. فرنسا تقر استخدام هذا الدواء
خبر سار.. وكالة طبية تقدم دواء لعلاج كورونا
المتعافون من (كورونا).. هل يصابون مجددا بالفيروس؟
كلاليت: استشارة اخصّائيين عبر الهاتف
وزارة الصحة تستجيب لمطالبة مركز مساواة بإقامة مراكز فحص في ا...
الرياضة في ظلّ تقييدات فيروس كورونا: ممارسة النشاط البدني ي...
خدمة جديدة في كلاليت لواء الجنوب: دعم نفسي واستشارة في الل...

منها الشعور بالسعادة.. إليكم فوائد الحمص والفول!

موقع وين
2019-07-04 10:50:29
تحتوي البقوليات على العناصر الغذائية الضرورية لجسم الإنسان، وتُعتبر بديلاً نباتيًا عن البروتينات اللازمة، إذ تساعد قي بناء العضلات، والعظام وتقويتها، وتحديدًا للأشخاص النباتيين. ومن البقوليات المشهورة، في العالم العربي الحمص والفول، اللذان يدخلان في تحضير الكثير من الأطباق. عن فوائد الفول الصحية، أشارت اختصاصية التغذية فوزية جراد، الى دوره في الحفاظ على صحة القلب والشرايين؛ وذلك لحفاظه على نسبة الكوليسترول والدهون في الدم، ونسبة السكر في الجسم، وأيضًا يحارب أمراض السرطان، وخصوصًا سرطان الفم. ويشعر من يتناول الفول بالسعادة؛ لإفرازه مادة السيراتونين، كما يُقوّي جهاز المناعة، ويقضي على الأصباغ الداكنة، التي تصيب البشرة مثل النمش والكلف، ويحافظ على صحة الشعر والبشرة؛ لاحتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، والأستروجين النباتي الذي يساهم في حماية الجسم من الجذور الحرة. وأخيرًا، يحافظ الفول على ضغط الدم منخفضًا لدى النساء في سن اليأس، وفق جراد. أما الحمص فيُعدُّ من أهمّ المواد الغذائية، التي من الممكن الاعتماد عليها في الحصول على البروتين، هو مهم جدًا لإصلاح الخلايا ونموها، والسيطرة على مستوى السكر في الدم، لأنه يُسهّل عملية الهضم، ويُذيب الألياف الغذائية. ويحافظ الحمص كذلك على مستوى الأنسولين، والسكر طبيعيًا، وعلى صحة العظام وتقويتها؛ لاحتوائه على نسبة عالية من الزنك، والنحاس، والمغنيسيوم، والحديد، وهي العناصر الضرورية للأسنان، ومنع هشاشة العظام، فضلاً عن أمور كثيرة أخرى. يعني الحمص بالنسبة لكثيرين، وجبة غذائية مفيدة وصحية وخفيفة، خصوصًا للمرأة الحامل؛ إذ يحتوي على نسبة عالية من حمض الفوليك، وعلى نسبة عالية من الألياف الغذائية التي تولّد الشعور بالشبع، وعدم الرغبة في تناول كمية كبيرة، من الوجبات الغذائية. بحسب جراد، يحتوي الحمص، على كميةٍ أكبر من السعرات الحرارية من الفول بنسبة الثلث، أما الفول فيحتوي على مقدار أقل من الدهون، وهذان الثنائيان خاليان من الكوليسترول. أمّا بخصوص الألياف الغذائية في الحمص فهي أكثر من الفول، لذلك إذا كان الشخص يسعى لخفض وزنه أو ضبطه، فعليه الحذر أكثر من الحمص، لاحتوائه على سعرات حرارية أكثر. وأوصت جراد بتجنب تناول الفول قبل الذهاب إلى العمل، أو المواعيد الضرورية، لكونه يدفع إلى الشعور بالنعاس والخمول، كما أوصت الذين يعانون من الغازات بالتقليل من الحمص والفول.
 المصدر: فوشيا



طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا