في مثل هذا اليوم 18 - سبتمبر - 2011 18.09.2019
إجعل وين صفحتك الرئيسية



أسباب الدوخة متعدّدة.. اليكم أبرزها
حِمية النّوم.. وسيلة فعالة لإنقاص الوزن!
تعرفوا الى أفضل طعام لمرضى ارتفاع ضغط الدم
ولادة رغم كل الظروف :بعد التعرّض للاجهاض خمس مرات، مواطنة في...
الزوجان بشارات، ممرّض وممرّضة في كلاليت، ينقذان حياة شخص تعر...
هذه المؤشرات تنذركم بالإصابة بمرض السكّري!
لهذه الأطعمة تأثير خارق.. تعرّفوا إليها!
فاكهة وخضار "تقاوم" السرطان
7 طرق للتأقلم مع الجو الحار
لن تصدقوا.. الروائح الكريهة تنعش وتقوي الذاكرة!
الاضطرابات النفسية تمنعكِ من النوم؟ إليكِ الحلول
خل التفاح: 8 فوائد صحية صادمة
مشروبات تخفف ضغط الدم بفاعلية وفقًا لدراسات علمية
فوائد الرمان تستوجب إدخاله فورًا ضمن نظامكم الغذائي
زلزال من الفوائد.. هذا ما تجهلونه عن الكرز!
منها الشعور بالسعادة.. إليكم فوائد الحمص والفول!
الشاورما تضرّ بصحة الأطفال.. احذروا استهلاكها بكثرة
سر العصير الأحمر لخسارة الكثير من الوزن في أسبوع فقط
شرب الماء أثناء الطعام.. مفيد أم مضر؟
هذا العصير يخفض ضغط الدم ويحمي القلب.. جرّبوه
براءة إختراع الفياغرا تنتهي قريباً.. ما البديل؟
قد تودي بحياتكم.. هكذا تُؤثر مشروبات الطاقة على عضلة القلب!
هذا ما يحدث لجسمكم إذا تناولتم الثوم يومياً
هكذا تحمون أنفسكم من جرثومة المعدة
تحذير للرجال من (الفياغرا المزيّفة).. هذه أضرارها!

ما هي الحلول لفقدان الرغبة الجنسية؟

وكالات
2019-04-27 00:48:42
تمر كل العلاقات بفترات جفاف عندما يواجه الشريكان مشكلة عدم الرغبة بالجنس فجأة، وعلاج غياب الرغبة الجنسية أصبح أعقد وأصعب مما نتصور في بعض الأحيان.

وأحياناً، يرتبط فقدان الرغبة الجنسية، بفترات معينة، تجعل الشريك يشعر بالإرهاق الشديد الذي يجعله مهتماً بالنوم أو قضاء وقت الراحة أمام التلفاز، وبحسب موقع Verywell Mind المختص بالصحة، فإن من المفترض أن تنتهي هذه الفترات من تلقاء نفسها بعد عودة الأمور إلى مسارها الطبيعي، لكن في حال استمرارها واستمرار عدم الرغبة بالجنس، فإن ذلك من شأنه الإضرار بالعلاقة على المدى الطويل.
ولا تقتصر العواقب على الإحباط واهتزاز الثقة بالنفس، بل ربما تجعل أحد الشريكين يتساءل ما إذا كانت هذه المرحلة أولى الخطوات تجاه زواج بدون جنس، وقد يؤدي الأمر إلى التوتر في العلاقة، لذا لا بد من التحرك لحل الأزمة.

كيف تحل مشكلة عدم الرغبة بالجنس

بداية لا بد من التأكيد أنّ غرفة النوم هي أسوأ مكان لمناقشة المشاكل الجنسية، لذا يفضّل البحث عن مكان ٍمحايد يكون الشريكان فيه وحدهما بلا إزعاج ويحظيان بخصوصية كاملة.

يجب أيضاً أن يعبّر الطرفان عن مشاكلهما دون توجيه اللوم للطرف الآخر، وينبغي مناقشة المشكلة كمسؤولية مشتركة، ومن المهم البحث عن حلٍ تدريجي، أو طلب المساعدة الطبية إذا كان هناك حاجة إليها. 

أما في حال كان الشريك صامتاً ويمانع مناقشة الموضوع، فيجب على الطرف الآخر تولي المسؤولية وعدم التعامل مع الأمور من منظور شخصي، ففي النهاية لا يتعلق الأمر بخيبة أمل أحد الشريكين من الآخر، بل يتعلق بكل بساطة بالحاجة إلى التعامل مع المشكلة باعتبارها تخص كلا الشريكين. ومن خلال أخذ زمام المبادرة، واقتراح اللجوء إلى الاستشارة الزوجية إذا كان هناك حاجة إليها، يمكن حل المشكلة واستخدام هذه العملية لتقوية العلاقة، بدلاً من الإضرار بها.

من المهم أن يتذكر الشريكان أن حل أي مشكلة في العلاقة، سواءً كانت جنسية، أو مالية، أو عاطفية، هي عملية طبيعية يتعرض لها الشركاء طوال حياتهم، وليست حدثاً عابراً.

المصدر: عربي بوست



طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا