في مثل هذا اليوم 22 - أبريل - 2011 22.04.2019
إجعل وين صفحتك الرئيسية



أهداف (مدهشة) في دوري أبطال أوروبا
أسطورة (مان يونايتد) مهاجماً بوغبا: لم يستطع رفع قدميه
هذا ما قاله محمّد صلاح عن صاروخيّته بمرمى تشلسي
طرف خارجي يتدخل لإبقاء مبابي في سان جرمان
رونالدو يكسب قلوب جماهير أياكس بلفتة إنسانية رائعة تجاه لاعب...
واقعة برشلونة قد تطيح دييغو كوستا بعيدا
هذا ما ينتظر أتلتيكو مدريد قبل قمة برشلونة
هازارد في ريال مدريد.. خلال أيام
توتنهام يتفوق على ليفربول.. هذه الأرباح التي تم تحقيقها
بعد الإنتقادات.. هذا موقف زيدان بشأن مارسيلو
فالنسيا الثائر يلحق الهزيمة التاسعة بريال مدريد
كأس فرنسا: سان جرمان إلى النهائي للعام الخامس على التوالي
مانشستر سيتي ينتزع صدارة الدوري الإنجليزي من ليفربول
ميسي يهزم رونالدو ونيمار في سباق الدولارات
إشادة بتضحية بطل ليفربول الحقيقي أمام توتنهام
ميسي يختار أفضل 5 لاعبين في العالم.. ومفاجأة عن رونالدو!
زيدان يجد الحل.. ريال مدريد يعود إلى دفاتره القديمة!
3 أسباب تحول بين مبابي وريال مدريد
زيدان يحبط تحركات ليفربول.. ويتمسك بنجم ريال مدريد
ماني إلى ريال مدريد.. الصفقة المؤجلة
راموس بأعصاب حديدية يمنح الفوز لإسبانيا بتصفيات أوروبا
ريال مدريد يجهز 70.7 مليون يورو لضم جوهرة برازيلية
نتائج مباريات الجولة الأولى لتصفيات (يورو 2020)
ميسي يغادر المنتخب مصابا.. وأنصار برشلونة يحبسون أنفاسهم
في هذا الموعد سيعود إبراهيموفيتش للملاعب

مأساة تنهي حياة لاعب.. بعدما نجا من كارثة طائرة!

وكالات
2019-03-30 15:07:48
انتهت حياة أحد الناجين القلائل من كارثة تحطم طائرة فريق شابكوينسي البرازيلي بطريقة درامية، بعدما توفي متأثرا بأزمة قلبية خلال مباراة لكرة القدم مع أصدقائه.

وأفلت الصحافي الرياضي رفائيل هينزل من الموت بأعجوبة، حين كان يرافق الفريق البرازيلي في رحلته الجوية لخوض نهائي كأس سودأمريكانا في 2016 ضد ناسيونال في كولومبيا، لكن القدر شاء أن يتوفى لسبب آخر متعلق بكرة القدم أيضا حين كان يقضي وقتا للتسلية باللعب مع الأصدقاء.
وأعلن نادي شابكوينسي أن هينزل، الذي كان ضمن 6 أشخاص فقط نجوا من كارثة الطائرة، فارق الحياة بسبب أزمة قلبية أثناء اللعب، ونعى الفقيد قائلا: "كان صحافيا متميزا وسرد تاريخ النادي بطريقة استثنائية ولعب دورا بارزا في إعادة بناء النادي المنكوب".

ولقي 71 شخصا حتفهم في الكارثة من إجمالي 77 راكبا في مأساة هزت الوسط الرياضي العالمي بعد أن فقد شابكوينسي معظم لاعبيه وأعضاء الجهازين الفني والإداري، وألغيت المباراة النهائية وتم إهداء اللقب إلى شابكوينسي بطريقة شرفية.

المصدر: العربي الجديد



طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا