في مثل هذا اليوم 18 - أغسطس - 2011 18.08.2019
إجعل وين صفحتك الرئيسية



قصة قصيرة : أكره الأبطال
أنقذونا من هذا الشعر
صدور (وِسامُ الشَّجاعَة) قصة للأطفال للأديب سليم نفاع
ماذا دهاكم
آيه مصاروه - قصيده زجليه بقلم الشاعره اسماء طنوس المكر
لا تغتر
زجل للمطرب الاصيل وديع الصافي
التّهوُّر وعدم ضَبْط النَّفس
الشاعر الكفيف المعروف نواف أبو عُمَر ابن قرية الكفر ، محافظة...
سويداء القلب
قصيده زجليه ما احلى الإلفِه بتِجمعنا
زجل للعيد يا عيد رَجِّعِ الضِّحكِه
زجل بقلم:اسماء طنوس بأيّار الكل أحرار
أثناء زيارة أعضاء الصالون الادبي من قرية دير الأسد في بيته:ا...
الشاعر الإعلامي كمال ابراهيم يشارك الليلة الماضية في بث مشتر
قصيدة أنيس شوشان..يا أيها السيدات والسادة
زجل لنيسان - جِبت الحياه
موشحات للأُم - القلبُ يا اللّي أَحَبَّني ...
الطبيعه حُسنُها آيات
صدر حديثا (لبلب وعنتر) قصة للأطفال للأديب سليم نفاع
قصيده زجليه أنتِ نَبْضُ الحياه
لسنا بحاجة....بل بحاجة....
زجل للزّجال العملاق زغلول الدامور
موشحات لمريم العذراء أهدَيْتِنا إبنَكِ الغالي
قصيده زجليه لروح اخي المرحوم رشدي طنوس بمرور نصف عام

لن نموت

بقلم رانية مرجية
2018-01-21 09:04:21
لم يصمد سيف الحزن فينا

زعموا قتلك،،، 

أنت أمير الشهداء ،،،

صلبت كالأثمة وأنت البار 

قتلت ولم تمت ،،

بل صعدت الى السماء،،،،

يا مريم العذراء ضمينا،،،

نحن الفلسطينيون ،،

ما زلنا نصلب في أراضينا ،،

يا رب هذا الكون،،،

تعال ،، و انظر في معانينا،،، 

نحتاج لنور وجهك،،،،

نتوق أن نحيا فيك ،،

وتحيا فينا ،،،،

طهر يا رب الأرباب أراضينا،،،

دمر الطغاة،،، 

الذين صلبوا المسيح

و ما زالوا يصلبون مآقينا،،، 

أشفق على أطفالنا و أهلينا

ارحم نفوسا قد حطمها الاحتلال

مزق أمانيها

قل كلمة ،،،غيّر وجه الأرض

يا معيننا ارجع لنا أراضينا

كرامتنا ،،حقوقنا ،، وأغانينا

رحماك يا سيدي يا كلي القدرة

العدل نرجوه

يا مبدع الكون 

ليتك الآن تعزينا و تقوينا

كم من شهيد صلب في أراضينا

بحجة الأمن و الحرية ذبحنا 

و ما زالوا يذبحون النخوة فينا

اسمع صراخ الجنين 

يستنجد في رحم النساء في فلسطينا 

انصت لخفقات قلبهم

فهم خائفين مرتعينا

ينشدون البقاء في رحم أمهاتهن 

آمنين سالمينا

طهرنا من قهرنا

ابعث بنورك و كن لنا المعينا

سلح قلوبنا و عقولنا 

بالثورة ضد الغاصبين

أنت الهنا  حي أمينا





طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا