في مثل هذا اليوم 11 - ديسمبر - 2011 11.12.2018
إجعل وين صفحتك الرئيسية



أكثروا القهوة.. فهي تطيل أعماركم!
هذا المشروب سيقيك من مرض السكري مدى الحياة..
كم تستغرق قلوب المدخنين للتعافي تماما؟
في الشتاء.. 8 فوائد لتناول التمر
ثورة جديدة في علاج السرطان
إليكم أسباب الدوخة بعد الأكل وكيفية تجنبها
دخان السجائر الالكترونية يدمر الرئتين
مادة متوفرة في كل بيت تتفوق على الفياغرا
عوامل غريبة قد تُعرِّضكم للسكري
إستخدموا العسل لمُداواة هذه المشكلات
كيف ترصد العلامات المبكرة للسكري؟
الشوكولا الداكنة تقي من هذه الأمراض
التبولة.. دواءٌ يحميكم من الأمراض
لتحموا أنفسكم من البدانة.. عليكم بالتفاح الأخضر
كلاليت توسع خدماتها الطبية في الشمال: عيادة جديدة لم...
أكثر الأعشاب فائدة لجسم الإنسان!
العلماء يكشفون عن خاصية مذهلة لحبوب الفياجرا تتعلق بالسرطان
كيف تجعل زيت الزيتون علاجاً للسكري ؟
خطورة قلة النوم
الثوم قاتل الأمراض
الجهاز الهضمي وحبه للبن
تناولوا المزيد من المانغا
اكتشاف سبب جديد للصداع
هذه هي عوامل الإصابة بالسكري
خبر سار لمن يستهلكون 3 فناجين قهوة يوميا

كيف تصبح أصغر بـ30 عاما؟.. دراسة تكشف السر

وكالات
2018-11-24 00:28:45
كشفت دراسة أميركية حديثة أن أي شخص يمكنه أن يحافظ على شبابه، حتى وإن وصل إلى الستين أو أكثر من عمره، وأن يحظى بعمر بيولوجي أصغر بـ30 عاما من سنه الحقيقي، من خلال أسلوب حياة بسيط، بمقدور معظمنا اتباعه.

وتوصلت الدراسة إلى أن الأشخاص الذين دأبوا على ممارسة الأنشطة الرياضة في شبابهم باستمرار، كانت بنية عضلاتهم تشبه إلى حد كبير عضلات شخص في وسط العشرينيات من العمر.

وأجرى خبراء من جامعة بول ستيت في ولاية إنديانا بالولايات المتحدة، الدراسة على 28 شخصا فوق 70 عاما، كانوا يمارسون التمارين باستمرار منذ سبعينيات من القرن الماضي.

وأشارت النتائج، التي نشرت في دورية علم وظائف الأعضاء التطبيقي، إلى أن أولئك الذين يمارسون التمارين الرياضية بانتظام يحظون بعمر بيولوجي أصغر بـ30 عاما، من عمرهم الحقيقي، مقارنة مع أقرانهم العاديين، وفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

واختبر العلماء القدرات التنفسية للمشاركين، وقاسوا عدد الشعيرات الدموية والأنزيمات في عضلاتهم، وأثبتت النتائج أن عضلاتهم كانت تتطابق مع عضلات من هم في العشرينيات من العمر.

وأكد الخبراء أن وجود الشعيرات والأنزيمات في عضلات الخاضعين للدارسة بشكل أكبر من نظرائهم من نفس السن حاليا، يعني أنهم قد تخلصوا بفعالية من الأثر المادي للشيخوخة على الأقل.

وقال الباحثون إن النتائج تشير إلى أن المتقدمين في السن يمكن أن يراكموا مع الوقت "مخزونا احتياطيا" من الصحة الجيدة في حال كانوا يمارسون التمارين الرياضية في شبابهم بشكل منتظم.



طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا