في مثل هذا اليوم 21 - أكتوبر - 2011 21.10.2018
إجعل وين صفحتك الرئيسية



إليكم أسباب الدوخة بعد الأكل وكيفية تجنبها
دخان السجائر الالكترونية يدمر الرئتين
مادة متوفرة في كل بيت تتفوق على الفياغرا
عوامل غريبة قد تُعرِّضكم للسكري
إستخدموا العسل لمُداواة هذه المشكلات
الشوكولا الداكنة تقي من هذه الأمراض
التبولة.. دواءٌ يحميكم من الأمراض
لتحموا أنفسكم من البدانة.. عليكم بالتفاح الأخضر
كلاليت توسع خدماتها الطبية في الشمال: عيادة جديدة لم...
أكثر الأعشاب فائدة لجسم الإنسان!
العلماء يكشفون عن خاصية مذهلة لحبوب الفياجرا تتعلق بالسرطان
كيف تجعل زيت الزيتون علاجاً للسكري ؟
خطورة قلة النوم
الثوم قاتل الأمراض
الجهاز الهضمي وحبه للبن
تناولوا المزيد من المانغا
اكتشاف سبب جديد للصداع
هذه هي عوامل الإصابة بالسكري
خبر سار لمن يستهلكون 3 فناجين قهوة يوميا
يحمي من السرطان وفوائده لا تُحصى..ما لا تعرفونه عن العنب
احذروا الوحدة.. فهي تزيد احتمال الوفاة من أزمة قلبية
شرب الماء أثناء الأكل وبعده.. يفيد أم يضر؟
بين الاستحمام ليلاً أم نهارًا أيهما أفضل؟..
احمي نفسك من الإصابة بمرض الخرف باتباع هذا الأسلوب!
ألم الظهر قد يدل على إصابتك بالسرطان!..

كيف ترصد العلامات المبكرة للسكري؟

وكالات
2018-08-04 01:03:08
حالة "ما قبل السكري" هي الحالة التي يمكن إصلاحها أو تداركها قبل أن يتم تشخيص السكري، أي أن مستوى السكر بالدم يكون مرتفعاً لكن لا يمكن اعتباره الشخص مريضاً بالسكري. ونظراً لأن رصد هذه الحالة يتطلّب إجراء فحص للدم يعيش كثيرون هذه المرحلة دون وعي منهم بالحالة. ولا يمكن الاستفادة من الفرصة المتاحة بإصلاح وعلاج "ما قبل السكري" إلا عن طريق رصد علامات ارتفاع السكر.

أهم العلامات المبكرة للسكري:

الحكّة: عندما يزداد مستوى الأنسولين في الدم تزداد حكّة الجلد، وتشعر بوخز خاصة عند أصابع القدمين، مع احمرار أو اصفرار الجلد حول الأوردة والشرايين.

النقرس: يتسبب داء المفاصل في تورّمها وحساسيتها نتيجة زيادة مستوى حمض اليوريك، وتفيد التقارير الطبية بأن النقرس من العوامل المرتبطة بالسكري.

الجلد: إلى جانب حكة الجلد يصبح ملمسه شمعياً نتيجة تلف الشعيرات الدموية الدقيقة بسبب ارتفاع نسبة السكر، ويتغير لونه إلى الداكن في مناطق الإبط وبين الفخذين.

التعب الشديد: نتيجة عدم حرق الجلوكوز الموجود في الدم وتحويله إلى طاقة يشعر الإنسان بتعب شديد.

الوزن: يزداد الوزن نتيجة عدم حرق السعرات الحرارية والجلوكوز وتحويله إلى طاقة.

النعاس: نتيجة ضعف مستويات الطاقة يزداد الإحساس بالنعاس.



طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا