في مثل هذا اليوم 18 - سبتمبر - 2011 18.09.2018
إجعل وين صفحتك الرئيسية



إلف مبروك:تهنئة بمناسبة قدوم المولودة شانيل
هذه الوجبات هي الأنسب للطفل اثناء الإمتحانات
فايروس قد ينقذ حياة طفل مصاب بمرض آخر
يسرق بطاقة والدته ليعيش مغامرة العمر
سوء معاملة الطفل يؤثّر في دماغه
بالصور..طفل يتألق بجلسة تصوير عاديه
طفل مهووس بمحمد صلاح.. يقلده بطريقة طريفة
شجعي طفلك على تحمل مسؤوليات صغيرة!
أهمية تناول طفلك الأسماك لتحسين قدراته الذهنية..
طِباع للأمومة تفسد تربية الطفل وتترك آثارا سلبية عميقة...
أفضل طريقة لإدارة وقت طفلك وتنمية مهاراته...
بالصور شاهد أجمل طفلة في العالم
كيف تتعاملين مع اضطرابات الحديث عند طفلك؟
هذه النصائح لأطفالك تأتي بنتائج عكسية.. احذريها!
5 أسباب لن تجعلك تقرئين القصص الخيالية لأطفالك
إدمان أولادك المراهقين للهواتف الذكية يقودهم لتلك الاضطرابات...
في 3 أيام.. تخلّصي من الحفاضات ودربي طفلك على دخول الحمام !
اكتشفي فوائد مشروب البردقوش لإدرار الحليب!
ما هي الأسس الغذائية الصحيحة لنمو الطفل؟
أهم وأفضل الأطعمة التي تساعد على تطور نمو عقل وذكاء الطفل
هكذا تعلمين ان طفلك قد شبع من الرضاعة الطبيعية
علامات تدل على أنكِ تفسدين تربية طفلكِ تعرفي عليها في هذا ال...
اهم وابرز القواعد التربية السليمة لإنشاء طفلكِ
تهنئة للغالي فراس بمناسبة عيد ميلاده السابع
نصائح بسيطة، لمساعدتك على إقحام الفاكهة والخضار داخل روتين ط...

كيفية التعامل مع الطفل في أشهره الأولى؟

موقع وين
2017-12-12 11:27:24
يحتاج الطفل في فترة الأشهر الأولى، إلى عناية خاصة وطريقة صحيحة للتعامل معه، حيث تبدأ قدراته بالتطور وبالتالي يحتاج إلى نظام معيّن يألفه الطفل ويتعود عليه.

وقال إليكس غوانزاليس، اختصاصي طب الاطفال الإسباني ، إن هناك مجموعة من الإرشادات للأمهات للتعامل مع أطفالهن في مراحلهم الأولي كالتالي:

العناية اليومية بنظافة الطفل وذلك بتعويده على أخذ حمّام كل صباح مع غسل فروة رأسه وتقليم أظافره، ولا يجب إغفال الحمام بشكل يومي، لأن المياه التي يمتصها جلد الطفل ضرورية جداً لأعضائه الداخلية ولنموّه بشكل طبيعي.


إطعامه بوقت محدد وبكمية تلائم احتياجاته، وذلك حسب وزنه وسنه، حيث ألا يتناول طفلك أكثر من ثماني رضّاعات في اليوم الواحد.  حتى يصل إلى الشهر السادس، فيتوجب عليكِ بعد ذلك إتباع نظام غذائي صحي ومناسب لجهازه الهضمي.


تنظيم وقت نومه وإجباره على التأقلم ذلك، عن طريق وضعه في سريره مع حلول وقت النوم وعدم الانصات له في حالة البكاء، مادام قد تم إرضاعه وتلبية جميع احتياجاته، سوف يبكي قليلا ثم ينام بعد ذلك ومع التكرار سوف تنتظم ساعته البيولوجية، وسيعتاد على النوم في هذا الميعاد.

أثناء النهار لا تتركي الطفل يبكي حتى لا يعتاد على الصراخ والبكاء كوسيلة للوصول إلى طلباته، بل يجب تهدئته بطرق تؤثر فيه كالأرجحة أو أخذ انتباهه بإصدار أصوات معينة كصوت مجفف الشعر ورنات الهاتف، ومع الوقت سيتخلى عن هذه العادة.

الانتباه إلى تحركاته كي لا يؤذي نفسه، حيث يقوم الرضيع بالعديد من الحركات خلال الأشهر الأولى إذ يقوم بثني ذراعيه وساقيه والإبهام ويقفل يديه ويدير رأسه بشكل غير آمن، كما أنه يعبث بعينيه وفمه بشكل قد يكون مأذي، لذلك يجب الحرص ومراقبته جيدا حتى يتخطى أشهره الثلاثة الأولى.






طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا