في مثل هذا اليوم 23 - نوفمبر - 2011 23.11.2019
إجعل وين صفحتك الرئيسية



اصابة شاب (27 عام) جراء اطلاق عيارات نارية في عرابة
الحملة لتسليم الأسلحة والوسائل القتالية غير القانونية مستمرة...
الشرطة تلقي القبض على شاب مشتبه متورط في حادثة إطلاق نار وإص...
اصابة شخصين في الثلاثينات من عمرهما في مدينة نوف هجليل من إ...
مصرع امراة (40 عام ) اقتحمت حاجز في ميناء اشدود، فقام حراس ا...
حريق بين عين الاسد والرامه
اهلاء عشرات السكان واصابات عديده جراء استنشاق الدخان اثر حري...
حريق شبّ في منطقة حرشية في كريات طبعون، بالقرب من بسمة طبعون
جريمة القتل التي وقعت في مدينة رهط،
اطلاق نار باتجاه سيارة لم تستجب لتعليمات حراس الأمن في مدخل ...
إلقاء القبض على عدد من المشتبهين وتم تقديم لوائح إتهام ضدهم ...
اصابة شخص ( 50 عام ) جراء حادثة طعن في مدينة بئر السبع.
تقديم لائحة إتهام مرفقة بطلب تمديد توقيف متهمين من قرية نح...
حريق شب فجر اليوم في كراج ومبنى بالمنطقه الصناعيه لمدينة شفا...
اصابة أحد سكان مدينة رهط الذي على ما يبدو من إطلاق نار.
رجل يبلغ من العمر 67 عامًا غرق على شاطئ ترومبلدور في تل أبيب...
تصريح مدعٍ ضد أحد سكان عرعرة بشبهة حيازة سلاح بشكل غير قان...
رياض إبراهيم يعرض الميزانيات والبرامج التي تخصّصها وزارة الا...
نقلًا عن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي: إنتهاء ...
حريق شب الليله في منزل ببلدة البقيعه
حريق كبير شب في مصنع للكهرباء بالخضيره
النيابة العامة تقدم تصريح مدعٍ ضد أحد سكان مدينة أم الفحم لل...
الشرطة ألقت القبض قبل قليل على أحد سكان عرعرة للاشتباه به ب...
مصابين إثر إطلاق نار قرب مدينة نتانيا
صورة لعدد من عناصر الجهاد الاسلامي الذين تم استهدافهم

كشف النّقاب: الأشخاص الّذين يقفون خلف نقل الأموال من إيران للمنظمات الإرهابية في يهودا والسامرة

موقع وين
2019-11-07 10:58:29

خلال الفترة الأخيرة، تركّز هيئة الاستخبارات في جيش الدفاع جهودًا كبيرة في عملياتها ضدّ صرّافي الأموال التابعين للمنظمات الإرهابية في قطاع غزة ويهودا والسامرة. صرّافو الأموال يشكّلون أنبوبًا لنقل الأموال بهدف تمويل العمليات الإرهابية والمدنية للمنظمات الإرهابية مثل حماس والجهاد الإسلامي.
عزّزت هيئة الاستخبارات متابعتها لمحاور تمويل الإرهاب، والّتي يأتي معظمها من إيران، عن طريق منظمة حزب الله في لبنان، ومن هناك إلى غزة. يتم نقل الأموال الّتي يوفّرها صرافو الأموال للأذرع العسكرية التابعة للمنظمات الإرهابية. 
بعد ذلك، يتم تهريب جزء من هذه الأموال عبر المعابر إلى يهودا والسامرة، أو عبر تحويل مخفي عن طريق البنك، في حال لم تقبض عليه إسرائيل. هذه الأموال تخدم المنظمات الإرهابية التي تعمل من قطاع غزة لتمويل عمليات مدنية، مثل الصدقة أو التعليم، للنشطاء في يهودا والسامرة. وكذلك، تعمل المنظمات الإرهابية لتمويل خلايا الإرهاب المنظمة التي تحاول الظهور كل الوقت في مناطق يهودا والسامرة.

يذكر انه في تاريخ 29.08.2019 أصدر مكتب رقابة العقارات الأجنبية (OPAC) التّابع لوزارة المالية الأمريكية، وسلطنة عُمان، أمرًا بتجميد العقارات والأملاك التابعة للمساعدين الماليين للذراع العسكرية التابعة لمنظمة حماس في قطاع غزة.

أسماء وتفاصيل النشطاء الّذين نقلوا الأموال الإرهابية:

*محمد كامل الاي:* صرّاف أموال من غزة، شريك تجاريّ لأخيه "سفيان". بواسطة الشركات التي يمتلكانها، يقومان بنقل الأموال الإيرانية بواسطة منظمة حزب الله، لمنظمتي حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة، ومن هناك إلى يهودا والسامرة بواسطة الشركات التي يمتلكانها. خوفًا من إحباط هذه الأموال، يقوم الأخوان الاي باستخدام رجال أعمال فلسطينيين لنقل الاموال الإرهابية والبضائع إلى داخل قطاع غزة ويهودا والسامرة.

فواز محمود علي ناصر:* رجل أموال تابع لمنظمة حماس، يعمل مع محمد الاي في نقل الأموال الإرهابية من إيران بواسطة منظمة حزب الله، إلى منظمتيْ حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة.

كمال عبد الرحمن عارف عواد: منسّق نقل الأموال بين الناشط محمد سرور والذراع العسكرية لحماس في غزة.

*محمد سرور:* لبناني، ذو علاقات مع حماس وحزب الله، مسؤول عن نقل مئات ملايين الدولارات في السنة من فيلق القدس الإيراني للذراع العسكرية لحماس في غزة.

*من أقوال ضابط الاستخبارات في قيادة المنطقة الوسطى، والمسؤول عن مراقبة الأموال الإرهابية التي تصل إلى يهودا والسامرة، المقدم أ:* "مصادر الإرهاب تبدأ بالتمويل، والأموال الكثيرة التي يتم نقلها من منظمة حماس للعناصر المختلفة في الميدان التي تخطط للقيام بالعمليات الارهابية. أتحدث عن عشرات ملايين الدولارات. في الوقت نفسه، تختار حماس أساليب مختلفة لنقل الأموال وتمويل الإرهاب، ويتم التحقيق في هذه الأساليب من قبلنا طوال الوقت، ونحن نعمل على كشفها وإحباطها على جميع المستويات، أي نقل الأموال الأوسع التي تصل من دول أجنبية والمال التكتيكي الذي يصل في نهاية المطاف لنشطاء حماس في هذا الميدان".ط












طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا