في مثل هذا اليوم 06 - أغسطس - 2011 06.08.2020
إجعل وين صفحتك الرئيسية



فنانة تشكيلية صاعدة ومتألقة من بلدي
تضاعف حالات الطلاق في بعض المجتمعات العربية بسبب الحجر الصحي
مكتب المحامي ربيع ناصر : إنجاز هام ضد مؤسسة التأمين الوطني
شرّ البلية ما يُضحك!
في الحجر الصحي.. هذا ما عليك مشاهدته (فيديو)
مفاجأة.. مسلسل تنبأ بفيروس كورونا منذ عامين!
قرار الهيئة الدينية بتعليق وتوقف الصلاة في الخلوات وأداء ذلك...
في أعقاب أزمة كورونا: محافظ بنك إسرائيل، بروفيسور أمير يار...
اعتبارا من اليوم سيطلق بنك إسرائيل أدوات نقدية إضافية: شراء ...
حضور واسع ونجاح كبير للمؤتمر النسائي التشغيلي (نطلقي وحقّقي)
أبراج لا تتردد في إخراجك من حياتها.. ولا تشعر بأي ندم
حسناء روسية ترتدي ملابس قصيرة دائما في عز البرد.. ما سرها؟
جريمة مروّعة.. خنق زوجته أمام طفلتها بعد إجبارها على الركوع ...
المهندسه المعماريه الشابه المتفوقه زمرد قبلان حسن تفتتح مك...
جريمة مروّعة: أمٌّ تقتل أطفالها الـ 3.. ثمّ تبكي!
اعترف بذبح حبيبته على الهواء مباشرة (فيديو)
لماذا يتأخّر بعض الأشخاص دائماً عن مواعيدهم؟!
بسبب (سيلفي).. عارضة أزياء تفارق الحياة بطريقة مروّعة! (صورة
(إنّها مُعجزة).. عادت إلى الحياة أثناء التحضير لدفنها!
بعد التوقف عن الوجبات السريعة.. فتاة تخسر 136 كيلوجرام
منعها والدها من استخدام هاتفها الذكي.. فانتحرت!
وسط مشاركة ضخمة - ورشات مجانية في فنون الطهي وإعداد الطعام و...
سقطت عن ارتقاع 60 متراً.. و"صراخها" أنقذها!
توقعات ماغي فرح لبرج القوس للعام 2020: سنة الخيارات (فيديو)
توقعات ماغي فرح لبرج الجدي للعام 2020: سنة حاسمة (فيديو)

قصة مقززة: معلمة أغوت تلميذها ابن الـ 13 ومارست الجنس معه أمام زميل له!

وكالات
2019-07-17 15:15:35
في قصة مقززة، حُكم في ولاية أريزونا بالسجن 20 سنة على معلمة أميركية متزوجة، اسمها بريتني زامورا وعمرها 28 عاما، لاستدراجها أحد تلاميذها البالغ 13 بأسلوب إغرائي ممنهج، فوقع بفخ جنسي نصبته له وتمكنت به من معاشرته 8 مرات، في إحداها على مرأى من زميل له آخر بالصف.

زامورا التي اعتقلوها في آذار العام الماضي، اعترفت أنها أغوت التلميذ في مدرسة Las Brisas الابتدائية بمدينة Goodyear في أريزونا، لأنها ميالة لصغار السن مثله، وهي بدأت بمغازلة الفتى في المرحلة الأولى، وفي الثانية بدأت بعد شهر تبث إليه صورا عارية لتغريه وتغويه.

ولم يستطع الفتى مقاومة المغريات، فنزل عند رغباتها وراح ينتظر الفرصة التي تدعوه فيها إليها، فيسرع ويلبي النداء ويغيب عن المدرسة وعن البيت والأصدقاء، ما جعل والده يشك في تصرفاته، فاستعان بتطبيق يرصد ما يفعله الأطفال على الإنترنت، ومن خلاله تمكن من العثور على رسائل المعلمة إلى ابنه الصغير، كما على ما كانت تبثه إليه من صور.

ولما علم زوج "زامورا" من والد الفتى بما كان يحدث من وراء ظهره، حاول الوصول إلى حل ودي معه لحل المأزق، بدل اللجوء إلى الشرطة والقضاء، لكن والد الطفل رفض وأبلغ الشرطة التي اطلعت على ما يملكه من دلائل ضد المعلمة، فأسرعت وألقت القبض عليها، ووجهت لها تهمتي ممارسة الجنس مع طفل، وبث رسائل جنسية صريحة، إضافة إلى فصلها من عملها، ومنذ شهر تم الإعلان انها مذنبة في المحكمة، تمهيدا لإصدار الحكم الذي لفظته المحكمة في حقها يوم الجمعة الماضي، بإنزالها وراء القضبان إلى أن تصبح بعمر 48 عند منتصف القرن الحادي والعشرين.
المصدر: العربية



طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا