في مثل هذا اليوم 24 - أكتوبر - 2011 24.10.2020
إجعل وين صفحتك الرئيسية



دواء للضعف الجنسي يدخل معركة (كورونا).. ويثبت كفاءته!
أطعمة تحسن الذاكرة وتعيد الشباب
عالم تنبأ بكورونا.. (عدوى جديدة غير قابلة للعلاج ستدمر العال...
6 فوائد لا تعرفينها للكرز الأحمر.. أبرزها حرق دهون البطن
هل فعلاً ارتداء الكمامات يُخفض مستويات الأوكسجين؟
هكذا تنتشر مخالب كورونا داخل الجسم.. ,7 عقاقير سرطانية واعدة
كيف سيكون شكل الموجة الثانية من كورونا؟
العلماء يحددون بروتيناً يسبب في نمو سرطان الثدي العدواني
هل تفيد الفيتامينات في الوقاية من فيروس كورونا؟
لهذا السبب. كورونا يفتك بمن يعانون من السمنة المفرطة
الأمم المتحدة تحسم جدل ثقب الأوزون وكورونا
تبرع صندوق ادموند دي روتشيلد بمبلغ 2 مليون شيكل لإنشاء جهاز ...
كلاليت لواء الجنوب تفعّل مركزًا إضافيّا خاصًّا لفحوصات الكور...
سباق (روسي- أميركي) على عقار مضاد لكورونا.. والنتيجة في هذا ...
خطوة متقدمة.. تجارب على عقار جديد يمنع تلف رئتي مصابتين بـ(ك...
إليكم 5 نصائح تجنبكم القلق والتوتر خلال الحجر المنزلي
بالتفاصيل.. كيف يغزو كورونا الرئتين وماذا يفعل بهما؟
مستشفى هشارون: افتتاح أول مستشفى في إسرائيل لمعالجة مرضى ك...
أمل جديد لمرضى كورونا.. فرنسا تقر استخدام هذا الدواء
خبر سار.. وكالة طبية تقدم دواء لعلاج كورونا
المتعافون من (كورونا).. هل يصابون مجددا بالفيروس؟
كلاليت: استشارة اخصّائيين عبر الهاتف
وزارة الصحة تستجيب لمطالبة مركز مساواة بإقامة مراكز فحص في ا...
الرياضة في ظلّ تقييدات فيروس كورونا: ممارسة النشاط البدني ي...
خدمة جديدة في كلاليت لواء الجنوب: دعم نفسي واستشارة في الل...

فيديو و تقشعر له الأبدان يكشف كيفية انتشار فيروس كورونا بالأماكن المغلقة

وكالات
2020-05-29 13:12:58
أصدر الباحثون في فنلندا مقطع فيديو تقشعر له الأبدان يوضح كيف يمكن لقطرات فيروس كورونا أن تنتشر في الأماكن الداخلية، بحسب "روسيا اليوم".
وعمل خبراء من جامعة آلتو مع المعهد الفنلندي للأرصاد الجوية، ومركز البحوث التقنية في فنلندا VTT وجامعة هلسنكي، للتحقيق في انتقال وانتشار فيروس كورونا في الهواء في الأماكن الداخلية.


ويقول باحثو جامعة آلتو إنه وسط تخفيف قيود الإغلاق في أجزاء كثيرة من العالم، يؤكد الفيديو على المخاطر المستمرة التي يشكلها "كوفيد-19".

وتُظهر محاكاة الفيديو ثلاثي الأبعاد كيف تسافر القطيرات ذات الأحجام المختلفة في تدفق الهواء الداخلي على مدار أربع دقائق. وتوضح المحاكاة كيف أن أكبر قطرات تغرق على الأرض في غضون بضع دقائق، في حين تجف القطرات الأصغر وتبقى في الهواء كجزيئات هباء.

وأشار الباحثون في الفيديو إلى أن هذه القطرات الصغيرة يمكن أن تنتقل مع تدفق الهواء لعدة دقائق أو حتى ساعات.
ويقول الباحثون في بيان مصاحب للفيديو: "عندما يتحدث الشخص أو يسعل أو يعطس، تتولد قطيرات من الجهاز التنفسي، ويمكن أن تحمل هذه مسببات الأمراض مثل فيروس كورونا".

ونشر الباحثون المشاركون في المشروع أول نسخة مطبوعة من ورقتهم البحثية على Arxiv.org. كما تم تقديم البحث للمراجعة من قبل باحثين آخرين.

وقال الأستاذ المساعد بجامعة آلتو ومنسق المشروع فيل فيورينين، في البيان: "تُظهر عمليات المحاكاة التي أجريناها أن جميع القطرات التي يقل حجمها عن 50 ميكرومتر تقريبا، تلك التي تنتج عند السعال غالبا، تجف كجزيئات قبل أن تصل إلى الأرضية .. نحن نعتبر أنه من الممكن أن تحتوي هذه الجسيمات على ما يكفي من مسببات الأمراض الفيروسية التي تؤدي إلى الإصابة".

وكجزء من نفس المشروع، أصدر الباحثون مقطع فيديو في وقت سابق من هذا العام على غرار الانتشار المحتمل لفيروس كورونا في السوبر ماركت.

ويقر الخبراء أنه في حين أن خطر الإصابة بالعدوى من رحلة تسوق واحدة منخفض نسبيا، فإن احتمالية الإصابة تتراكم مع التعرض المنتظم على مدار عدة أسابيع.

وفي الورقة البحثية، درس الباحثون مسامير العدوى حيث أصيب عدد كبير من الأشخاص من قبل شخص واحد معد قبل ظهور الأعراض عليه.

وأوضح فيورينين: "في النمذجة، درسنا تأثير طول الوقت الذي يقضيه الفيروس في المكان، والعدد الإجمالي للأشخاص وعدد أولئك الذين يسعلون. ويمكن لشخص واحد لكل متر مربع، بمجرد التحدث، أن يخلق سحابة جزيئية كافية لإصابة الآخرين في مكان قريب".
المصدر: فوكس نيوز-روسيا اليوم



طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا