في مثل هذا اليوم 05 - أبريل - 2011 05.04.2020
إجعل وين صفحتك الرئيسية



زوجي يخونني من قبل الزواج ..ما الحل !!
رغم علافتنا المحرمة سنوات مش فادرة اتنازل واتجوزه !!
زوجتي بتحب واحد تاني وطالبة الطلاق .. أعمل إيه !!
لماذا ننجذب للآخرين من المرة الأولى؟.. قراءة سيكولوجية!
مش عاوزة اتجوزه وخايفة يفضحني ..ساعدوني
اتجوزت ومش قادرة انساه .. عاوزة اطلق وخايفة من أهلي !!
ما الذي يجذب المرأة في الرجل غير وسامته؟
زوجتي مش طايقاني .. هل من حقي اتجوز واحدة تانية!!
تركني وتزوج ثم عاد بعد 10سنين اتصرف ازاي !!
علاقاتها السابقة نفرتني منها !!
أنا وزوجتي والشك ..حياة أليمة !!
صديقتي فشلت في قصة حب ..أساعدها ازاي !!
بحب اتنين زوجتي وامرأة أخري !!
عندما نُضحي من أجل من لا يستحق
عندما تريد الرجوع بعد فوات الآوان
وبعد الفُراق أهل يُمكن الرُجوع..؟
عندما تَنكسر القلوب وينتهي الحُب في لمحة بصر
القلب عاد للعمل بعد خمسة وعشرون عاماً من الفراق
شوق وحنين
عبارات الحب والعشق
أسرار الزواج السعيد
أبرز 4 أسباب وراء المشاكل الزوجية
لتحسين العلاقة الحميمية مع الشريك في عام 2018, اليكم بعض هذه...
نصائح ذهبية لاستمرار الحب والمشاعر الرومانسية إلى الأبد بين ...
نصائح لتكوني جذابة وساحرة على الدوام...

علمياً: هل اللطف معدٍ؟

موقع وين
2015-07-16 14:02:50
حين تكون شاهداً على تصرّف لطيف، ألاّ يثلج ذلك صدرك؟ لهذا الشعور إسم وسبب. فعلماء النفس يسمّونه السموّ الأخلاقي وهو الإحساس الذي ينتابنا في حضور دماثة خلق حقيقية.
وهذا الشعور يساعد في شرح سبب كون اللطف معدياً، إذ أظهرت بعض الدراسات أن هذا الترفّع الأخلاقي الطبيعي يجعل الناس يرغبون في أن يتصرّفوا مع الآخرين بإيثار.
و أجري بحث حديث نُشر في مجلة "علم النفس البيولوجي" بهدف معرفة ما الذي يحصل في الدماغ والجسد عند الشعور بالسموّ الأخلاقي. فقاس الباحثون نشاط الدماغ ومعدّل دقات القلب لـ104 طلاب ثانوي أثناء مشاهدة فيديوهات لأعمال بطولية تتضمن عملاً لطيفاً وعطوفاً أو مشاهد دعابة مسلّية.
وتبيّن أنه عندما كان الطلاب يشاهدون الأفعال البطولية، بلغ النشاط في نظامي التعاطف، والجهاز العصبي نظير الودّي (الذي يعمل عندما يكون الجسم مسترخياً) ذروته، وهو مزيج غير عادي يدلّ على كرّ وفرّ من جهة، وتهدئة ذاتية من جهة أخرى. أما الذين شاهدوا الفيديو المسلي، فلم يفعّل أي من النظامين.
وأوضحت الدكتور سارينا ساتورن، اختصاصية علم النفس في جامعة ولاية أوريغن وأحد معدّي الدراسة، أن "هذا نمط غير مألوف حقاً حيث نرى النظامين مجنّدين لعاطفة واحدة".
وأوضحت الدراسة أن هذا يعود إلى أن عرض عمل مثير للرأفة، يعني أننا سنتفاعل مع معاناة، وهو ما يستدعي رداً على التوتر يهدّئنا، مما ينشّط الجهاز العصبي الودي. فعندما نرى المعاناة تخفّ بفضل فعل لطيف، تهدأ قلوبنا وينشط الجهاز العصبي نظير الودّي.



طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا