في مثل هذا اليوم 20 - سبتمبر - 2011 20.09.2020
إجعل وين صفحتك الرئيسية



دواء للضعف الجنسي يدخل معركة (كورونا).. ويثبت كفاءته!
أطعمة تحسن الذاكرة وتعيد الشباب
عالم تنبأ بكورونا.. (عدوى جديدة غير قابلة للعلاج ستدمر العال...
6 فوائد لا تعرفينها للكرز الأحمر.. أبرزها حرق دهون البطن
هل فعلاً ارتداء الكمامات يُخفض مستويات الأوكسجين؟
هكذا تنتشر مخالب كورونا داخل الجسم.. ,7 عقاقير سرطانية واعدة
كيف سيكون شكل الموجة الثانية من كورونا؟
فيديو و تقشعر له الأبدان يكشف كيفية انتشار فيروس كورونا بالأ...
العلماء يحددون بروتيناً يسبب في نمو سرطان الثدي العدواني
هل تفيد الفيتامينات في الوقاية من فيروس كورونا؟
لهذا السبب. كورونا يفتك بمن يعانون من السمنة المفرطة
الأمم المتحدة تحسم جدل ثقب الأوزون وكورونا
تبرع صندوق ادموند دي روتشيلد بمبلغ 2 مليون شيكل لإنشاء جهاز ...
كلاليت لواء الجنوب تفعّل مركزًا إضافيّا خاصًّا لفحوصات الكور...
سباق (روسي- أميركي) على عقار مضاد لكورونا.. والنتيجة في هذا ...
خطوة متقدمة.. تجارب على عقار جديد يمنع تلف رئتي مصابتين بـ(ك...
إليكم 5 نصائح تجنبكم القلق والتوتر خلال الحجر المنزلي
بالتفاصيل.. كيف يغزو كورونا الرئتين وماذا يفعل بهما؟
مستشفى هشارون: افتتاح أول مستشفى في إسرائيل لمعالجة مرضى ك...
أمل جديد لمرضى كورونا.. فرنسا تقر استخدام هذا الدواء
خبر سار.. وكالة طبية تقدم دواء لعلاج كورونا
المتعافون من (كورونا).. هل يصابون مجددا بالفيروس؟
كلاليت: استشارة اخصّائيين عبر الهاتف
وزارة الصحة تستجيب لمطالبة مركز مساواة بإقامة مراكز فحص في ا...
الرياضة في ظلّ تقييدات فيروس كورونا: ممارسة النشاط البدني ي...

عقار جديد يمكنه محاربة مرض سرطان الدم دون التسبب في حدوث آثار جانبية سامة..

موقع وين
2019-12-16 10:21:56
أعلن باحثون استراليون عن نجاحهم في تطوير عقار جديد يمكنه محاربة مرض سرطان الدم دون التسبب في حدوث آثار جانبية سامة. ومعروف أن الأدوية الحالية لمرض سرطان الدم النخاعي المزمن تسبب بعض الآثار الجانبية التي من بينها القيء، الإسهال وآلام العضلات، فضلاً عن أن مفعولها قد يزول بعد مرور فترة من الوقت.

وأشار الباحثون إلى أن التجربة التي أجروها على عقار أسيمينيب الجديد – الذي يعمل بنفس الطريقة – أظهرت لهم مدى فعاليته وعدم إلحاقه فعلياً أي أضرار بالمرضى. ووصف الباحثون ذلك العقار التجريبي بأنه "انجاز" على صعيد الجهود المبذولة لعلاج مرض سرطان الدم النخاعي المزمن، الذي يصيب بشكل شائع من هم في الستينات من العمر، وأنه يتيح للمرضى خياراً إضافياً على صعيد العلاجات الفعالة بعيداً عن نوعية العقارات والأدوية الأخرى التي أرهقتهم وأثقلتهم بآثارها الجانبية المزعجة.

كما لفت الباحثون إلى أن عقار أسيمينيب قد يجنب آلاف المرضى الآثار الجانبية لأنه لا يقتل الخلايا السليمة عن غير قصد في نفس الوقت. كما وجد الباحثون من تجربتهم التي أجروها على 150 مريضاً ( وهي الأولى التي يتم إجرائها على البشر ) أن عقار أسيمينيب ليس ساماً ويبدو أنه يعمل بفعالية داخل أجسام المرضى.

وأوضح الباحثون أن هذا العقار يبطئ سرطان الدم عن طريق إيقاف إنزيمات معينة تسبب السرطان تعرف باسم kinases، وهي جزء من فئة من الأدوية المعروفة باسم مثبطات كيناز. وقد أثنى باحثون من دول عدة حول العالم على فعالية عقار أسيمينيب الجديد، واصفين إياه بـ "المذهل" و"المنقذ" باعتباره خياراً إضافياً للمرضى، لاسيما وأن هناك بعض العلاجات بدأت تفشل وسط عجز المرضى وقلة حيلتهم.



طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا