في مثل هذا اليوم 20 - سبتمبر - 2011 20.09.2020
إجعل وين صفحتك الرئيسية



دواء للضعف الجنسي يدخل معركة (كورونا).. ويثبت كفاءته!
أطعمة تحسن الذاكرة وتعيد الشباب
عالم تنبأ بكورونا.. (عدوى جديدة غير قابلة للعلاج ستدمر العال...
6 فوائد لا تعرفينها للكرز الأحمر.. أبرزها حرق دهون البطن
هل فعلاً ارتداء الكمامات يُخفض مستويات الأوكسجين؟
هكذا تنتشر مخالب كورونا داخل الجسم.. ,7 عقاقير سرطانية واعدة
كيف سيكون شكل الموجة الثانية من كورونا؟
فيديو و تقشعر له الأبدان يكشف كيفية انتشار فيروس كورونا بالأ...
العلماء يحددون بروتيناً يسبب في نمو سرطان الثدي العدواني
هل تفيد الفيتامينات في الوقاية من فيروس كورونا؟
لهذا السبب. كورونا يفتك بمن يعانون من السمنة المفرطة
الأمم المتحدة تحسم جدل ثقب الأوزون وكورونا
تبرع صندوق ادموند دي روتشيلد بمبلغ 2 مليون شيكل لإنشاء جهاز ...
كلاليت لواء الجنوب تفعّل مركزًا إضافيّا خاصًّا لفحوصات الكور...
سباق (روسي- أميركي) على عقار مضاد لكورونا.. والنتيجة في هذا ...
خطوة متقدمة.. تجارب على عقار جديد يمنع تلف رئتي مصابتين بـ(ك...
إليكم 5 نصائح تجنبكم القلق والتوتر خلال الحجر المنزلي
بالتفاصيل.. كيف يغزو كورونا الرئتين وماذا يفعل بهما؟
مستشفى هشارون: افتتاح أول مستشفى في إسرائيل لمعالجة مرضى ك...
أمل جديد لمرضى كورونا.. فرنسا تقر استخدام هذا الدواء
خبر سار.. وكالة طبية تقدم دواء لعلاج كورونا
المتعافون من (كورونا).. هل يصابون مجددا بالفيروس؟
كلاليت: استشارة اخصّائيين عبر الهاتف
وزارة الصحة تستجيب لمطالبة مركز مساواة بإقامة مراكز فحص في ا...
الرياضة في ظلّ تقييدات فيروس كورونا: ممارسة النشاط البدني ي...

طريقة جديدة سريعة لعلاج السرطان!

وكالات
2020-01-15 00:18:08
كشف العلماء عن طريقة جديدة سريعة جدا لعلاج السرطان بالأشعة، باستخدام البروتونات، واختبرت هذه الطريقة بنجاح على الحيوانات المخبرية.

وبحسب "International Journal of Radiation Oncology, Biology, and Physics"، فإنّ هذه الاختبارات أوضحت أنّ جلسة واحدة بجرعة عالية من الأشعة لها نفس مفعول العلاج بالأشعة بالطريقة التقليدية المتبعة حاليا.

ويكمن العلاج بالأشعة في أنّ الأطباء يقتلون الخلايا السرطانية بواسطة الأشعة، مع السعي إلى عدم المساس بالأنسجة السليمة قدر الإمكان. وقد تستخدم في العلاج إشعاعات كهرومغناطيسية شديدة (أشعة إكس أو غاما)، أو تيار جسيمات مثل الكترونات ونيترونات أو بروتونات.

وقد بدأ الخبراء في السنوات الأخيرة باختبار طريقة العلاج السريع، الذي بموجبه يحصل المريض في جلسة واحدة على جرعة كبيرة من الأشعة بدلا من إطالة العلاج إلى عدة أسابيع. ويؤكد بعض الخبراء على أن هذه الطريقة أقل خطرا على المرضى.

ومن جانب آخر، بينت الاختبارات أن استخدام الالكترونات في العلاج لا ينفع لأنها لا تصل إلى أعماق الجسم، أي لا يمكنها تدمير الخلايا السرطانية في أعضاء الجسم الداخلية. أما مجموعة علماء أخرى فقد اختبرت الأشعة الكهرومغناطيسية، ولكن اتضح أن الأجهزة المستخدمة حاليا لا تسمح بحصول المريض على الجرعة المطلوبة في العلاج السريع.

وتوجد بعض النتائج لاستخدام البروتونات في العلاج السريع، ولكنها لا تزال بحاجة إلى دراسة مفصلة، وقد حصل الباحثون على جرعة أشعة مقدارها 78 ± 9 غراي في ثانية، وهذا يكفي ليحصل المريض على الجرعة المطلوبة للعلاج خلال ثانية واحدة. مع العلم أنه في الطريقة التقليدية يحصل المريض على أقل من غراي واحد في الثانية.

وقد أظهرت نتائج التجارب أن كلا الطريقتين (التقليدية والسريعة) تقضي على الورم بشكل جيد. فيما اتضح أن تأثير العلاج السريع أخف في خلايا الأمعاء.




طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا