في مثل هذا اليوم 01 - مارس - 2011 01.03.2017
إجعل وين صفحتك الرئيسية



القدر يُنقذ الصين من كارثة كيماوية
عسكريون أمريكيون: جيشنا في حال يرثى لها
السجن 30 عاما لأمريكي أحرق مسجدا
روسيا تصنع سفينة طائرة
النمر بين أنياب التنين
تخطيء حكومة نتنياهو إن اعتقدت أنها بتشريع قانون التعويض عن ا...
ترامب ينضم إلى (الستة الكبار)
الولايات المتحدة تخسر تمثال الحرية؟!!
التحرش الجنسي بالجيش الإسرائيلي.. أرقام غير مسبوقة
ترامب يتخذ (خطوات مجنونة)
جدل واسع .. ترامب يطرد أوباما من اميركا؟
هل قال ترامب للسيسي: قل للاسد اننا قادمون الى سوريا
بالفيديو- شاهدوا زوجة ترامب تبتسم له ثم تطعنه بنظرة غضب حين ...
الصين ستتولى زعامة العالم
الأردن في خطر؟
ميركل ترد على ترامب
الرد الروسي على المزحة الإسرائيلية الغريبة في موسكو!
تعرفوا على عشيقة ترامب الجديدة
تعرفوا على الرئيس الأميركي الذي حكم يوما واحدا فقط .. وقضاه ...
في آخر يوم بالبيت الأبيض.. أوباما يكشف خططه للمستقبل
العقوبات الغربية على روسيا تأتي بنتائج عكسية
هل يُحضّر أوباما حرباً مع روسيا يقودُها ترامب؟
جنبلاط (يا غيرة الدين) على الزعامة والمصالح
3 عملات (دمّرتها) السياسة مطلع 2017
للمرة الأولى.. افتتاح سفارة لفلسطين في الفاتيكان

شقيقة قاتل السفير الروسي تخرج عن صمتها.. هذا ما كشفته!

وكالات
2016-12-27 13:33:09
كشفت الشقيقة الأكبر لمولود ألتنتاش قاتل السفير الروسي في أنقرة أندريه كارلوف، سحر ألتنتاش، ان شقيقها لم يكن متدينا فكان يشرب الخمر ولم يجبرها على ارتداء الحجاب وهو لا ينتمي لجماعة فتح الله غولن. وأكدت سحر في حديث لصحيفة "حرييت" التركية أنه كان من الصعب عليها مشاهدة فيديو اللحظات الأخيرة لاغتيال السفير بالكامل، وذكرت ان "ما لفت انتباهي كان حركاته الغريبة لقد بدا وكأنه ينتظر الأوامر من شخص ما قبل أن يطلق النار على السفير ويرديه قتيلاً". وبدا من تصريحات شقيقة القاتل للصحيفة التركية أن الالتحاق بأكاديمية الشرطة لم يكن الخيار المفضل لمولود، حيث أقنعته العائلة بذلك لانخفاض تكاليف الدراسة وضمان الحصول على وظيفة على عكس المهن الأخرى، واكدت سحر التي رفضت أن تظهر صورتها في اللقاء الصحفي، ان عائلتها ليست متشددة، لافتة الى انهم كانوا يقضون عطلتهم دائماً في البحر وأن شقيقها مولود كان يشرب الخمر قبل أن يدخل أكاديمية الشرطة في مدينة إزمير، وهو بدأ بقراءة القرآن والصلاة فقط خلال السنة الثانية من دخوله لكلية الشرطة". وتنهي سحر حوارها مع الصحيفة مؤكدة أن عائلتها لا تريد أن تستلم جثمان شقيقها، مشيرة إلى أنهم يشعرون بالعار بعد فعلته حيث تقول "لقد تمنينا لو قُتل في أحد الانفجارات التي ضربت البلاد كنا سنشعر بالفخر"، مضيفة أن والدتها تمر بحالة صحية سيئة جداً منذ وقوع الحادثة.



طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا