في مثل هذا اليوم 23 - نوفمبر - 2011 23.11.2019
إجعل وين صفحتك الرئيسية



اصابة شاب (27 عام) جراء اطلاق عيارات نارية في عرابة
الحملة لتسليم الأسلحة والوسائل القتالية غير القانونية مستمرة...
الشرطة تلقي القبض على شاب مشتبه متورط في حادثة إطلاق نار وإص...
اصابة شخصين في الثلاثينات من عمرهما في مدينة نوف هجليل من إ...
مصرع امراة (40 عام ) اقتحمت حاجز في ميناء اشدود، فقام حراس ا...
حريق بين عين الاسد والرامه
اهلاء عشرات السكان واصابات عديده جراء استنشاق الدخان اثر حري...
حريق شبّ في منطقة حرشية في كريات طبعون، بالقرب من بسمة طبعون
جريمة القتل التي وقعت في مدينة رهط،
اطلاق نار باتجاه سيارة لم تستجب لتعليمات حراس الأمن في مدخل ...
إلقاء القبض على عدد من المشتبهين وتم تقديم لوائح إتهام ضدهم ...
اصابة شخص ( 50 عام ) جراء حادثة طعن في مدينة بئر السبع.
تقديم لائحة إتهام مرفقة بطلب تمديد توقيف متهمين من قرية نح...
حريق شب فجر اليوم في كراج ومبنى بالمنطقه الصناعيه لمدينة شفا...
اصابة أحد سكان مدينة رهط الذي على ما يبدو من إطلاق نار.
رجل يبلغ من العمر 67 عامًا غرق على شاطئ ترومبلدور في تل أبيب...
تصريح مدعٍ ضد أحد سكان عرعرة بشبهة حيازة سلاح بشكل غير قان...
رياض إبراهيم يعرض الميزانيات والبرامج التي تخصّصها وزارة الا...
نقلًا عن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي: إنتهاء ...
حريق شب الليله في منزل ببلدة البقيعه
حريق كبير شب في مصنع للكهرباء بالخضيره
النيابة العامة تقدم تصريح مدعٍ ضد أحد سكان مدينة أم الفحم لل...
الشرطة ألقت القبض قبل قليل على أحد سكان عرعرة للاشتباه به ب...
مصابين إثر إطلاق نار قرب مدينة نتانيا
صورة لعدد من عناصر الجهاد الاسلامي الذين تم استهدافهم

شرطة إسرائيل تعلن عن فك رموز جريمة القتل ال33 مقتل إبراهيم محاميد

موقع وين
2019-11-06 23:43:41

بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي:



سمح للنشر: تمكنت شرطة إسرائيل من حل لغز جريمة مقتل إبراهيم محاميد، أحد سكان مدينة أم الفحم (رحمه الله)، الذي قُتل وفق الشبهات رمياً بالرصاص قبل شهر ونصف تقريبًا بالقرب من الطريق السريع 65، لتقدم النيابة العامة صباح هذا اليوم ضد المشتبه تصريح مدعٍ حول نيتها لتقديم لائحة إتهام تنسب له المسؤولية لإرتكاب الجريمة النكراء

 في أعقاب تحقيق معقد وموضوعي ومركز أجرته الوحدة المركزية لمدة شهر ونصف تقريبًا، وبعد بناء قاعدة أدلة وبينات كافية، قدمت صباح هذا اليوم النيابة العامة لواء حيفا الى محكمة الصلح في حيفا ضد المشتبه حسين محاجنة (41 عام من سكان مدينة ام الفحم)، تصريح مدعٍ حول نيتها لتقديم لائحة إتهام تنسب له المسؤولية لإرتكاب جريمة قتل إبراهيم محاميد رحمه الله رمياً بالرصاص قبل 40 يومًا على خلفية نزاع بين العائلتين).
  
 بداية هذه القضية تعود الى تلقي بلاغ في مركز الشرطة 100 يوم  26.9.2019 حول حادثة إطلاق نار حيث تبين وفق الشبهات انه تم إطلاق نار على يد مجهولون استقلوا سيارة عابرة على الطريق 65 قرب المشتلة، مما أسفر عن إصابة أحد سكان مدينة أم الفحم حيث سارعت طواقم طبية الى المكان وقامت بمحاولات إنعاش لكن للأسف الشديد هذه المحاولات باءت بالفشل حيث إضطر الطاقم الطبي الإقرار عن وفاة المصاب في المكان.

 فور تلقي البلاغ سارعت قوات من الشرطة الى المكان بما فيها من محققين وخبراء تشخيص جنائي الذي قاموا بجمع بينات فورنزية مخبرية ومن ثم واصل المحققون عملهم الموضوعي والجذري حيث استغرق التحقيق حوالي 40 يومًا وشمل العديد من إجراءات التحقيق المعقدة، بما فيها التحليل الجنائي للبينات المخبرية التي تم جمعها على يد خبراء التشخيص الجنائي من مسرح الجريمة  هذا الى جانب استخدام تدابير تكنولوجية متقدمة، مما أدى في نهاية المطاف إلى القبض على المشتبه فيه وإحالته الى التحقيق.

تم تمديد توقيف المشتبه على يد المحكمة وفق متطلبات التحقيق من وقت الى آخر لتقدم هذا الصباح 
النيابة العامة لواء حيفا الى محكمة الصلح في حيفا ضد المشتبه حسين محاجنة، تصريح مدعٍ حول نيتها لتقديم لائحة إتهام تنسب له المسؤولية لإرتكاب جريمة قتل إبراهيم محاميد.
من الجدير بالذكر ان هذا النجاح ينضم الى إنجاز آخر هذا الأسبوع في فك رموز جرائم القتل في لواء الساحل في* *المجتمع العربي هذا بالرغم من التحديات في مثل هذه الجرائم وأولها عدم التعاون من قبل شهود عيان في او قرب مسرح الجريمة.

 بهذا يصل عدد قضايا جرائم القتل التي نجحت الشرطة بفك رموزها في المجتمع العربي منذ بداية هذا العام الى 33 قضية.

من الجدير بالذكر أيضاً  أن هذا النجاح ينضم أيضاً الى مساعي وجهود الشرطة  من أجل حماية المواطنين الممتثلين للقانون وتعزيز شعورهم بالآمان حيث ضبطت الشرطة منذ بداية هذا العام  أكثر من  4,200 قطعة سلاح غير قانونية وألقت القبض على أكثر من3,770 مشتبه غالبيتهم في المجتمع العربي

مرفقة صورة - شعبة الاعلام



طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا