في مثل هذا اليوم 18 - سبتمبر - 2011 18.09.2019
إجعل وين صفحتك الرئيسية



ممثلة سورية تفاجئ متابعيها وتعلن طلاقها من زوجها الفنان
لمتابعي (باب الحارة).. مفاجأة جديدة بانتظاركم!
بعد مغادرة كارلا حداد.. هل تقدّم هذه العارضة (الرقص مع النجو...
نجمة عالمية تخون خطيبها مع عامل البناء!
مقتل فنّانين وابنهما في حادث طائرة مروّع
بأول ظهورٍ علني بعد انهيار زواجها: مايلي سايرس مع حبيبتها ال...
مونيكا بيلوتشي في تونس... وقريباً إلى السينما المصرية!
القبض على ممثل شهير بتهمة التعاطي.. صديقه كان بدون ملابس!
هيلدا خليفة جذابة بالمايوه.. وتبدو أصغر من عمرها (صور)
تذكروا كيف كان شكل مايا دياب.. هل تغيرت كثيراً؟ (صورة)
شظايا إنفجار القاهرة تطال فنانة شهيرة (صورة)
من جديد قمر تتخطى المحظور: بعد ظهورها عارية.. تستعرض ملابسها...
شائعة وفاة (الزعيم) تلاحقه.. ما الجديد هذه المرة؟
ولعت بين نضال الأحمدية وطليقة وائل كفوري.. فضائح وتهديد وصفا...
نيكول سابا في حوض السباحة.. وهكذا غطّت جسدها! (صورة)
رسالة مؤثرة جداً من نادين الراسي لماغي بو غصن.. ماذا قالت له...
نضال الأحمدية تصلّي لماغي بو غصن: (تئن في سريرها)
لم تتمالك نفسها.. يسرا تنهار في جنازة والدتها وهؤلاء النجوم ...
عادل إمام: أنا بخير ولا أعرف المغزى وراء شائعات وفاتي
كايلي جينر تنافس شقيقاتها بالإطلالات الجريئة
كيم كارداشيان تنشر صورة جريئة بمايوه أسود.. والإعجابات بالمل...
مجدداً نجمة (باب الحارة) بإطلالة جريئة.. توب أخضر مكشوف الصد...
هيلدا خليفة تحتفل بعيد والدتها.. شاهدوا الشبه بينهما
نجمة أميركية تخطف الأنظار بإطلالات عارية (صور)
صورة جريئة جداً.. لاميتا فرنجية عارية في السرير!

سيرين عبد النور.. تلك الصورة المشوهَّة للإعلامية اللبنانية

وكالات
2019-05-12 00:18:55
يطول الحديث عن "الزحطات" في المسلسلات الرمضانية، ويطول الحديث أيضاً عن "الهيبة - الحصاد"، وعن الرتابة في الأحداث، إلا أنّ المستفز فعلياً في هذا المسلسل هو تكريس الصورة النمطية التي طغت  مؤخراً على الإعلام اللبناني، ألا وهي صورة المرأة الجميلة "المودل" التي تصلح لعرض الأزياء أكثر من العمل في هذه المهنة المعروفة بـ"مهنة المتاعب".
سيرين عبد النور من خلال دورها في هذا المسلسل ظهّرت هذه الصورة، وروّجت لها، مع مبالغة من حيث "الروج الأحمر"، الذي لم يفارق شفتيها، والكعب العالي، والماركات التي كانت ترتديها. ولم تكتفِ عبد النور بتجسيد هذه النسخة من الإعلاميات، بل صوّرت أيضاً العلاقات التي تحكم الإعلام اللبناني، والتي تصل إلى تقديم خدمات من نوع آخر لقاء تحقيق الطموح، وهذا ما ظهر بالمسلسل من خلال علاقتها بالسياسي المتزوج الذي يجد بين يديها متنفساً، ومن خلال أيضاً تلميحات المعدّة لبرنامجها، والتي أوصلت رسالة للمشاهد أنّه بمباركة هذا الشخص قطفت الإعلامية نجاحها.

إعلامية الصورة لا المضمون، هو ما جسدته سيرين حتى الحلقة السادسة من المسلسل، إعلامية العلاقات لا العمل هو ما أوصلته إلى المشاهد. فموضوع حلقاتها لا يمر من دون مباركة الداعم الذي اعتدى عليها ضرباً عندما حاولت عرض حلقة لم يوافق عليها. أما العمل والتحضير للحلقة وموضوعها فرأيناه برمته ملقى على عاتق المعدة، بينما هي "أي الإعلامية" لا تأتي إلا ختاماً بشعرها الأسود الطويل، وشفتيها المزمومتين، وكعبها العالي، لتعتلي "شامخة" المسرح الإعلامي وتحصد الشهرة.

هذه الصورة، تعكس التعميم الذي طغى على الإعلام اللبناني، والذي شجّعته القنوات التي تقدّم الشكل على المضمون، والخدمات على الخبرة، وبين هذه "الخبيصة"، باتت الإعلامية "العادية" على كلّ ما تقدمه من جهد، نموذجاً لا يستحق الترويج له وإيصاله للمشاهد، فهذه الإعلامية في عصر "غرف التجميل" مكانها بعيداً عن الأضواء او على الأقل وراء "جميلة الشاشات".



طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا