في مثل هذا اليوم 19 - مايو - 2011 19.05.2019
إجعل وين صفحتك الرئيسية



ريتا الحايك تستذكر أمام طلاب بداياتها الفنية (فيديو)
كم تكسب كارداشيان على كل صورة تنشرها على إنستغرام؟
مايا دياب بإطلالة إستثنائية.. هكذا بدت (صورة)
صورة تُغضب نادين نسيب نجيم.. ما علاقة سيرين عبد النور؟
بعد شائعة وفاته.. ما جديد حالة عادل إمام الصحية؟!
3 فنانين مصريين في الدراما الرمضانية اللبنانية.. ومفاجأة بمس...
باميلا أندرسون تعلّق على توقيف جوليان أسانج!
رابعة الزيات: الهرقة مش حلوة.. من شو بيشكي يوسف الخال وباسم ...
كيم كارادشيان تكشف مفاجآت عن حياتها.. ماذا عن علاقتها بترامب
منى زكي باطلالة شبابية.. ما كُتب على ملابسها لافت! (صور)
نيكول سابا ويوسف الخال معاً على الشاشة
بيرين سات تخرج عن صمتها.. هل تطلقت فعلاً؟
جورج كلوني يدعو إلى مقاطعة فنادق سلطنة بروناي.. والسبب؟
تصريح مهين.. جينيفر لوبيز تثير غضب الرجال (فيديو)
بعد إنتشار صورتها مع صلاح.. جيسي عبده: مش أنا اللي حضنته وال...
هل رفضت هيفاء وهبي دوراً جريئاً في مصر؟.. (مستحيل وسوقي)
من إستغل هيفا وهبي أبشع إستغلال؟ (صورة)
ما الذي يجمع سيرين عبد النور ومريم اوزرلي؟ (صور)
في عيدها الـ43.. هيفا وهبي توجّه رسالة خاصّة: أنا محظوظة!
كيف بدت ميرهان حسين بعد خروجها من السجن؟
بعد غيابها.. نايا تفاجئ المتابعين وتحضن شابًا بجرأة!
جورج كلوني لأمل علم الدين: لقد انتهى كلّ شيء (صورة)
هيفا وهبي بعد حملة المقاطعة: أنا أعمل وهم يتحدثون
من عمر الشريف إلى رامي مالك.. نجوم عرب سطعوا في سماء هوليوود
تعرفوا على مجموعة من المشاهير الأزواج ممن بينهم فوارق عمريّة...

سيرين عبد النور.. تلك الصورة المشوهَّة للإعلامية اللبنانية

وكالات
2019-05-12 00:18:55
يطول الحديث عن "الزحطات" في المسلسلات الرمضانية، ويطول الحديث أيضاً عن "الهيبة - الحصاد"، وعن الرتابة في الأحداث، إلا أنّ المستفز فعلياً في هذا المسلسل هو تكريس الصورة النمطية التي طغت  مؤخراً على الإعلام اللبناني، ألا وهي صورة المرأة الجميلة "المودل" التي تصلح لعرض الأزياء أكثر من العمل في هذه المهنة المعروفة بـ"مهنة المتاعب".
سيرين عبد النور من خلال دورها في هذا المسلسل ظهّرت هذه الصورة، وروّجت لها، مع مبالغة من حيث "الروج الأحمر"، الذي لم يفارق شفتيها، والكعب العالي، والماركات التي كانت ترتديها. ولم تكتفِ عبد النور بتجسيد هذه النسخة من الإعلاميات، بل صوّرت أيضاً العلاقات التي تحكم الإعلام اللبناني، والتي تصل إلى تقديم خدمات من نوع آخر لقاء تحقيق الطموح، وهذا ما ظهر بالمسلسل من خلال علاقتها بالسياسي المتزوج الذي يجد بين يديها متنفساً، ومن خلال أيضاً تلميحات المعدّة لبرنامجها، والتي أوصلت رسالة للمشاهد أنّه بمباركة هذا الشخص قطفت الإعلامية نجاحها.

إعلامية الصورة لا المضمون، هو ما جسدته سيرين حتى الحلقة السادسة من المسلسل، إعلامية العلاقات لا العمل هو ما أوصلته إلى المشاهد. فموضوع حلقاتها لا يمر من دون مباركة الداعم الذي اعتدى عليها ضرباً عندما حاولت عرض حلقة لم يوافق عليها. أما العمل والتحضير للحلقة وموضوعها فرأيناه برمته ملقى على عاتق المعدة، بينما هي "أي الإعلامية" لا تأتي إلا ختاماً بشعرها الأسود الطويل، وشفتيها المزمومتين، وكعبها العالي، لتعتلي "شامخة" المسرح الإعلامي وتحصد الشهرة.

هذه الصورة، تعكس التعميم الذي طغى على الإعلام اللبناني، والذي شجّعته القنوات التي تقدّم الشكل على المضمون، والخدمات على الخبرة، وبين هذه "الخبيصة"، باتت الإعلامية "العادية" على كلّ ما تقدمه من جهد، نموذجاً لا يستحق الترويج له وإيصاله للمشاهد، فهذه الإعلامية في عصر "غرف التجميل" مكانها بعيداً عن الأضواء او على الأقل وراء "جميلة الشاشات".



طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا