في مثل هذا اليوم 21 - يوليو - 2011 21.07.2019
إجعل وين صفحتك الرئيسية



كيم كارداشيان تنشر صورة جريئة بمايوه أسود.. والإعجابات بالمل...
مجدداً نجمة (باب الحارة) بإطلالة جريئة.. توب أخضر مكشوف الصد...
هيلدا خليفة تحتفل بعيد والدتها.. شاهدوا الشبه بينهما
نجمة أميركية تخطف الأنظار بإطلالات عارية (صور)
صورة جريئة جداً.. لاميتا فرنجية عارية في السرير!
إبنة منى أبو حمزة تخرجت من إحدى جامعات لندن.. وجمالها يُذهل ...
مذيعة ونجمة (يوتيوب) ضحيّة حادثٍ مروّع!
هيك منغني كان باهتاً.. ومايا دياب تتحدّث بتعالي!
فنانة لبنانية تنجو من حادث سير مروع (صور)
كريس جينر فخورة برشاقة ابنتها كلوي.. ما السر؟
سيرين عبدالنور لن تشارك بالجزء الرابع من (الهيبة).. والبحث ج...
هل نشاهد أوبرا وينفري مرة أخرى في برنامجها؟
نادين الراسي تُعلن خطوبتها! (صورة)
(جميلة باب الحارة) تجمع الممثلات السوريات احتفالاً بمولودتها...
تمثال ميلانيا ترامب يثير السخرية.. شاهدوا كيف نحتها الفنان! ...
رامز جلال متورط في قضية فساد مالي.. ما حقيقة هذه الأموال؟
فيكتوريا بيكهام شبه عارية على غلاف مجلّة (فوغ)! (صور)
كيم كارداشيان تحصل على تعويض 2.7 مليون دولار
حجّة استخدام الاسم والسُخرية.. فيلم لبناني يتلقى دعوى قضائية...
بعد اعتذار نانسي عجرم ونادين نسيب نجيم.. سيرين عبد النور تنت...
بوراك أوزجفيت ينشر صورة واحدة من بيروت.. وهكذا علّق!
الأمير هاري وميغان ماركل يحتفلان بتعميد طفلهما الأول... وملك...
ما حقيقة طرد سما المصري من مباراة مصر بسبب ملابسها المثيرة؟
هكذا أحرج أحمد السقا عمرو أديب على الهواء مباشرة (فيديو)
بيرين سات تتحدث للمرة الاولى عن حياتها الزوجية.. ما قالته حز...

سيرين عبد النور.. تلك الصورة المشوهَّة للإعلامية اللبنانية

وكالات
2019-05-12 00:18:55
يطول الحديث عن "الزحطات" في المسلسلات الرمضانية، ويطول الحديث أيضاً عن "الهيبة - الحصاد"، وعن الرتابة في الأحداث، إلا أنّ المستفز فعلياً في هذا المسلسل هو تكريس الصورة النمطية التي طغت  مؤخراً على الإعلام اللبناني، ألا وهي صورة المرأة الجميلة "المودل" التي تصلح لعرض الأزياء أكثر من العمل في هذه المهنة المعروفة بـ"مهنة المتاعب".
سيرين عبد النور من خلال دورها في هذا المسلسل ظهّرت هذه الصورة، وروّجت لها، مع مبالغة من حيث "الروج الأحمر"، الذي لم يفارق شفتيها، والكعب العالي، والماركات التي كانت ترتديها. ولم تكتفِ عبد النور بتجسيد هذه النسخة من الإعلاميات، بل صوّرت أيضاً العلاقات التي تحكم الإعلام اللبناني، والتي تصل إلى تقديم خدمات من نوع آخر لقاء تحقيق الطموح، وهذا ما ظهر بالمسلسل من خلال علاقتها بالسياسي المتزوج الذي يجد بين يديها متنفساً، ومن خلال أيضاً تلميحات المعدّة لبرنامجها، والتي أوصلت رسالة للمشاهد أنّه بمباركة هذا الشخص قطفت الإعلامية نجاحها.

إعلامية الصورة لا المضمون، هو ما جسدته سيرين حتى الحلقة السادسة من المسلسل، إعلامية العلاقات لا العمل هو ما أوصلته إلى المشاهد. فموضوع حلقاتها لا يمر من دون مباركة الداعم الذي اعتدى عليها ضرباً عندما حاولت عرض حلقة لم يوافق عليها. أما العمل والتحضير للحلقة وموضوعها فرأيناه برمته ملقى على عاتق المعدة، بينما هي "أي الإعلامية" لا تأتي إلا ختاماً بشعرها الأسود الطويل، وشفتيها المزمومتين، وكعبها العالي، لتعتلي "شامخة" المسرح الإعلامي وتحصد الشهرة.

هذه الصورة، تعكس التعميم الذي طغى على الإعلام اللبناني، والذي شجّعته القنوات التي تقدّم الشكل على المضمون، والخدمات على الخبرة، وبين هذه "الخبيصة"، باتت الإعلامية "العادية" على كلّ ما تقدمه من جهد، نموذجاً لا يستحق الترويج له وإيصاله للمشاهد، فهذه الإعلامية في عصر "غرف التجميل" مكانها بعيداً عن الأضواء او على الأقل وراء "جميلة الشاشات".



طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا