في مثل هذا اليوم 06 - أغسطس - 2011 06.08.2020
إجعل وين صفحتك الرئيسية



زجل ضِحكِة النُّوّار
موشحات للفصح المجيد مريم يا بابَ السّما ...
موشحات للفصح المجيد على الصليب غفر
مـطــــــــــــــــــار قصة: نبيل عودة
زجل تأديبُ اللهِ للبشر
قصة قصيرة - جلغمة
ما بعد الكورونا، هل يتّحد العالم أم يتفرق؟
زجل فيروس كورونا إرحل من هونا
الايمان والصبر في مواجهة الكورونا
حفيدتي والكورونا (قصّة يمكن أن يعدّلها الزمان!)
بلدنا دالية الكرمل
مداخلة للشاعر كمال ابراهيم عبر اذاعة صدى الجبل حول الخلافات ...
- حوارٌ مع الشاعرِ ، المُرَبِّي والإعلامي الأستاذ كمال ...
أَلْحِرْمانُ يُؤَدّي إِلى السَّرِقَةُ
غزغزني شوكه! بقلم: ميسون أسدي
نادين نهاد أبو طريف (19 عامًا) خرّيجة مدرسة العلوم والقيادة ...
الشاعر كمال ابراهيم يتغنى ببيت جن
أُغنِيَه للميلاد يا رَب إِنْتَ العَون
قصة قصيرة عندما أُسكت الغضنفر
بِدنا الأمان
زجل ميلادُ المسيح ميلادُ المحبه والسلام
ما علاقةُ عمليّةِ النّورس بخلودِ نوارسِ دهشتك؟!
فوز الأديب سليم نفّاع بجائزة الإبداع الأدبي للعام 2019، في م...
الخازوق!
مَا أسوَأ الأخبار

سويداء القلب

بقلم- مالك حسين صلالحه – بيت جن
2018-07-28 07:54:45
في سويداءِ القلبِ ستبقينْ 
درةً في التاجِ فوق الجبينْ
سيفاً في قلب كل المعتدينْ
من كل داعشٍ ونصرةٍ
لكنك زهرةً في قلبِ
كل المؤمنين الموحدينْ
ما عاش َ من أرادَ ذَلّكِ
يا منْ ركّعْتِ كل الغاصبينْ
من ابراهيم حتى الفرنسيْ
ميشو وغاملان قد ركعوا
في سهل الكَفْرِ والمزرعةِ
والمسيفرة شاهدة ٌ
ستبقى مقبرةَ الفاسقينْ
للغادر ابن غزالةِ
دائما في المرصادِ واقفاً
شُلّتْ أيادي كل الجبناءْ
جاؤوك  لصوصاً في الليالي
ذبحوا الشيوخ َوالنساءَ
لم يرحموا الاطفالً النائمينْ
عَبَدَة الدولار المارقينْ
قد باعوا الوطنَ والضيرَ
زمرةٌ من المتآمرينْ
لا ذمّة ً لديهم ولا دينْ
خونةً بكل المعاني
حثالةً من المغتربينْ
تُبّتْ أيادي مَن موّلَهم
من قَطَريٍّ وسعوديٍّ
من عربيٍّ وأعجميٍّ
لنا في العلى ربٌّ شاهدٌ
وحُماةٌ في الأرض خمسةٌ
"فسلمان منّا آل البتِ"
وأبو ابراهيم واخوةٌ 
لنا على الدوام حافظينْ
ها أسودك وأشبالك 
أحفادُ سلطان باشا باقينْ
لا ما مات شيخ المجاهدينْ
يا قلعة الجبل الأشمِ
 يا سويداء أنت ستبقينْ
وانوف المعتدي والغازي
فيالطين حتماً ستُمرّغينْ

طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا