في مثل هذا اليوم 16 - فبراير - 2011 16.02.2020
إجعل وين صفحتك الرئيسية



المستشفى الإنجليزي يعقد يومًا دراسيًا حول مرض الباركنسون وإم...
بينها الحامض.. أطعمة تحسن صحة الأمعاء!
(كورونا) قد يصيب 60% من سكان العالم إن لم يتم السيطرة عليه
(كورونا) تتمدد.. إليكم الخارطة الجديدة للفايروس في الدول الع...
جديد في كلاليت لواء الشمال: خدمات الطبّ المكمّل في مركز ال...
مفاجأة .. (كورونا) ينتقل إلى البشر عن طريق الجهاز الهضمي
ما هي الفترة اللازمة للشفاء من فيروس (كورونا)؟
إذا كنت تفكّر بالإقلاع عن التدخين.. هذه الأطعمة تساعدك
إليكم أساليب الوقاية من فيروس "كورونا" الخطير (فيديو)
3 مضادات حيوية طبيعية تقوي المناعة خلال الشتاء
ما لا تعرفونه عن فوائد الفجل.. يقي من السرطان ويخفض الوزن وأ...
تعرّفوا إلى سر العمر الطويل
تعرفو الى علامات نقص الفيتامينات والمعادن في الجسم
تأثير السكّر على الدماغ.. كالمواد المخدّرة!
طريقة جديدة سريعة لعلاج السرطان!
دراسة تحدد أسباب ارتفاع سكر الدم لدى الأطفال
7 نصائح للتغلب على الشعور بالجوع
فوائد مذهلة لزيت "حبة البركة"
نصائح مهمة للتغذية الصحية..
خدر الذراع.. قد يكون خطيراً!
اخصّائي أمراض الجلد في المركز الطبّي زفولون ينقذ حياة متعالج...
تنميل الذراعين لا يعني دائماً أزمة قلبية.. إليك الأسباب وسبل...
روتين يومي يحمي من 7 أشكال قاتلة من السرطان!
فوائد المورينجا: أهم ما يجب أن تعرف
اكتشافٌ يفسّر سرّ العقم لدى الرجال!

زيارة وفد من جمعية هيل لايف لمستشفى رمبام ، قسم الأطفال المصابين في السرطان

موقع وين
2019-12-21 10:41:59


تصور كم هي الابتسامة التي تضعها على شفاه اطفالنا قد تكون  سببا في علاجهم من الأمراض أو تخفيف لآلام يمرون بها وعلى هذا المنوال تواصل جمعية هيل لايف نشاطاتها المتنوعة في مجال دعم الأطفال المصابين بالأمراض المستعصية بالسرطان والسكري .
زار وفد من جمعية هيل لايف لمستشفى رمبام ، قسم الأطفال المصابين في السرطان والذين استقبلوا بالترحاب لدى وصولهم للمشفى ، كما وكان في استقبالهم كل من تمار شوحط مديرة إدارة قسم الأطفال روث رابابورت ، روني مديرة التنسيق والتحكيم في قسم الأطفال في مشفى رمبام حيث قامت بشرح تاريخ المشفى العريق قبل مقابلة الوفد للأطفال وتسليمهم العديد من الهدايا والألعاب ومشاركتهم اللعب والرسم .

قسم الأطفال في مشفى رمبام المصابين بالسرطان نموذج جيل لتكاتف مجهود الكثير من الجهات أمام مرض خطير يأكل أجساد أطفالنا الضعيفة ،يتواجد فيه العديد من الأطفال المصابين بالسرطان ،تراهم رغم الألم تعلو ابتسامتهم يشبكون أيديهم ببعض ويدعمون بعضهم معنويا ،يأكلون سويا ويذهبون إلى حجرة اللعب سويا يستمدون الأمل من بعضهم البعض .
كان بالزيارة وبتنسيق وحضور كل من السيد نجيب اسماعيل رئيس الجمعية والسيدة شيرين حسين سفيرة السلام والإنسانية ونائبة الجمعية ، السيد إبراهيم سعيد أمين صندوق الجمعية ، السيدة بهاء نور الدين مديرة مشاريع الجمعية ، السيدة كاترين سعيد سكرتارية الجمعية والسيد إيهاب خوري عضو جمعية هيل لايف ، والسيدة إخلاص زبيدات وبمشاركة المهرجة ثورة هيبي ونسيمة ابو عرب .

يذكر أن جمعية هيل لايف جمعية عالمية تشكلت في عدة دول عالمية تهتم بالأطفال المصابين بالسرطان من خلال توفير الدعم المادي والمعنوي والعديد من الأنشطة المتنوعة ومن الجدير ذكره أن الجمعية أعلنت مؤخرا عن خطتها وبرنامج العمل الخاص بها لعام 2020 في نطاق مجالها في الداخل ، الضفة الغربية وخارج البلاد .































































































طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا