في مثل هذا اليوم 06 - أغسطس - 2011 06.08.2020
إجعل وين صفحتك الرئيسية



أطعمة تحسن الذاكرة وتعيد الشباب
عالم تنبأ بكورونا.. (عدوى جديدة غير قابلة للعلاج ستدمر العال...
6 فوائد لا تعرفينها للكرز الأحمر.. أبرزها حرق دهون البطن
هل فعلاً ارتداء الكمامات يُخفض مستويات الأوكسجين؟
هكذا تنتشر مخالب كورونا داخل الجسم.. ,7 عقاقير سرطانية واعدة
كيف سيكون شكل الموجة الثانية من كورونا؟
فيديو و تقشعر له الأبدان يكشف كيفية انتشار فيروس كورونا بالأ...
العلماء يحددون بروتيناً يسبب في نمو سرطان الثدي العدواني
هل تفيد الفيتامينات في الوقاية من فيروس كورونا؟
لهذا السبب. كورونا يفتك بمن يعانون من السمنة المفرطة
الأمم المتحدة تحسم جدل ثقب الأوزون وكورونا
تبرع صندوق ادموند دي روتشيلد بمبلغ 2 مليون شيكل لإنشاء جهاز ...
كلاليت لواء الجنوب تفعّل مركزًا إضافيّا خاصًّا لفحوصات الكور...
سباق (روسي- أميركي) على عقار مضاد لكورونا.. والنتيجة في هذا ...
خطوة متقدمة.. تجارب على عقار جديد يمنع تلف رئتي مصابتين بـ(ك...
إليكم 5 نصائح تجنبكم القلق والتوتر خلال الحجر المنزلي
بالتفاصيل.. كيف يغزو كورونا الرئتين وماذا يفعل بهما؟
مستشفى هشارون: افتتاح أول مستشفى في إسرائيل لمعالجة مرضى ك...
أمل جديد لمرضى كورونا.. فرنسا تقر استخدام هذا الدواء
خبر سار.. وكالة طبية تقدم دواء لعلاج كورونا
المتعافون من (كورونا).. هل يصابون مجددا بالفيروس؟
كلاليت: استشارة اخصّائيين عبر الهاتف
وزارة الصحة تستجيب لمطالبة مركز مساواة بإقامة مراكز فحص في ا...
الرياضة في ظلّ تقييدات فيروس كورونا: ممارسة النشاط البدني ي...
خدمة جديدة في كلاليت لواء الجنوب: دعم نفسي واستشارة في الل...

زلزال من الفوائد.. هذا ما تجهلونه عن الكرز!

وكالات
2019-07-06 10:52:25
قد تعتقدون أنّ الأطعمة التي تستهويكم تكون غالبيتها مضرّة لأجسامكم، لكنّ الحقيقة هي أنّ هناك لائحة طويلة بالمأكولات اللذيذة والصحّية جداً، على رأسها الكرز! هذه الفاكهة الحمراء المُنعشة هي أفضل ما يمكنكم تناوله هذا الصيف، علماً أنه يمكن تثليجها أو حتى تجفيفها للإستمتاع بها على مدار السنة.
بدءاً من اليوم، إحرصوا على تأمين حصّة من الكرز متى أمكنكم ذلك للإفادة من إيجابياته العظيمة التي سلّطت الضوء عليها أخيراً إختصاصية التغذية، آيمي غودسون، من تكساس:

وسيلة صحّية لإرضاء المذاق الحلو
الكرز الداكن مليء بالحلاوة، ولكن بعكس الكوكيز أو البوظة، فهو يخلو من السكر المُضاف. فضلاً عن أنه يتمتع بمؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم مقارنةً بأنواع الفاكهة الأخرى، ما يعني أنّ سكرياته الطبيعية تدخل مجرى الدم ببطء. السناكات التي تتمتع بأدنى مؤشر لنسبة السكر في الدم لا ترفع معدل السكر في الدم، ما يعني أنها تساعد على توفير الشبع أسرع والشعور بالامتلاء لوقت أطول.

طريقة لذيذة لزيادة كمية الألياف
ليس من السهل دائماً تأمين 25 إلى 30 غ من الألياف الموصى بها يومياً. لكن من خلال 3 غ من الألياف في كل كوب، فإنّ هذه الفاكهة الصغيرة تشكّل وسيلة لذيذة للإقتراب أكثر من هدفكم وبالتالي بلوغ كل المنافع المُصاحبة لها. ثبُت أنّ الحميات الغنيّة بالألياف تعزّز الحصول على معدل وزن سليم، وتحسّن صحّة الأمعاء، وتخفض الكولسترول وأمراض القلب، وتحسّن أيضاً مستويات الإنسولين والغلوكوز في الدم.

مضاد للالتهابات
إذا كنتم تشكون من أوجاع العضلات أو المفاصل، فإنّ الكرز قد يصبح المُهدّئ الجديد لآلامكم. أظهرت الأبحاث العلمية أنه مليء بالـ«Anthocyanins» التي تنتمي إلى عائلة بوليفينول والتي تتميّز بقدرتها على مكافحة إلتهاب الأنسجة بالطريقة ذاتها التي تعمل بها الأدوية مثل الإيبوبروفين.

وجود مركّبات مُحارِبة للسرطان
يمكن للإلتهاب والأكسدة أن يرفعا خطر الإصابة بالأمراض مثل السرطان. لكنّ الكرز غنيّ بمضادات الأكسدة مثل حامض «Ellagic»، والـ»Anthocyanins»، والفيتامين C، التي تبيّن أنها تقدّم بعض الحماية. وجدت دراسة نُشرت في «Journal of Nutrition» أنّ تناول 45 حبّة كرز يومياً لمدة 28 يوماً قد خفض مستويات العديد من علامات الالتهابات الضارّة.

خفض احتمال هجمات النقرس
إذا كنتم تعانون هذا النوع المؤلم من إلتهاب المفاصل، قد ترغبون في تناول المزيد من الكرز. يرتبط داء النقرس بارتفاع مستويات حامض اليوريك في الدم، لكن يبدو أنّ استهلاك الكرز قد يساعد على خفض معدّله. إستناداً إلى دراسة أجرتها جامعة بوسطن، فإنّ مرضى داء النقرس الذين استهلكوا 3 حصص من الكرز على مدى يومين، جنباً إلى دوائهم المُعتاد الذي وصفه لهم الطبيب، كانوا 75 في المئة أقلّ عرضة لهجمات النقرس مقارنةً بنظرائهم الذين لم يحصلوا على هذه الفاكهة.

الحفاظ على قلب صحّي
مواد «Anthocyanins» الموجودة في الكرز قد تكون مفيدة أيضاً لقلوبكم! كشفت الأبحاث أنّ هذه الأنواع من البوليفينول قد تلعب دوراً في الوقاية من أمراض القلب من خلال خفض الالتهاب وتعزيز وظائف الشرايين الصحّية. فضلاً عن أنّ دراسة أجرتها جمعية القلب الأميركية قد ربطت إستهلاك أعلى جرعة من الـ«Anthocyanins» بانخفاض أقل في احتمال إصابة النساء في مرحلتَي الشباب ومنتصف العمر بالنوبات القلبية.

تحسين النوم
وفق «National Sleep Foundation»، فإنّ الكرز مصدر طبيعي لهورمون الميلاتونين الذي يساعد على التحكم في ساعة الجسم الداخلية وتوفير أنماط نوم صحّية. في الواقع، اقترحت مراجعة أخيرة أنّ تناول 25 حبّة كرز يومياً قد يساعد على النوم بشكل أفضل ولمدة أطول في 3 أيام فقط. ولتحقيق أقصى فوائد ممكنة، أوصت «National Sleep Foundation» بالحصول على الكرز قبل فترة وجيزة من بدء الليل.



طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا