في مثل هذا اليوم 13 - يوليو - 2011 13.07.2020
إجعل وين صفحتك الرئيسية



اصابة عامل في منطقة غور الأردن
القاء القبض على أحد سكان رهط ، (28 عام) بشبهة تورطه في حادثة...
انفجار قنبلة هلع قرب محطة القطار في مدينة نتيفوت
اصابة عامل بجروح صعبه اثر سقوطه من علو
ضبط حوالي 100 كرتونة بيض تم نقلها في ظروف غير مناسبة في مدين...
القاء القبض على مشتبه من سكان نهاريا بشبهة اقتحام مركبة في ا...
الشرطة تلقي الليلة القبض على مشتبه من سكان باقة الغربية بشبه...
القاء القبض على مشتبه بالاعتداء في ظروف خطيرة داخل مطعم في ب...
القاء القبض على مشتبه 22 عام بشبهة السطو على دكان في قرية شع
تحرير اكثر من 4200 مخالفات في اطار نشاط الشرطة لتطبيق القان...
نجاح ساحق ضد مؤسسة التأمين الوطني – معاش شهري 10 آلاف شيكل م...
الف مبروك للمحامي الدكتور قيس ناصر حصوله على الدكتوراة
رمات جان :الشرطة تلقي القبض على مشبهين باقتحام شقة سكنية
أطلاق عيارات نارية في مدينة طمرة، اسفر عن إصابة فتى قاصر (1...
بيان حول وفاة سجين أمني.
الجنوب: تخليص عالق جراء حادث طرق على شارع 25 قرب مصنع روتم
قرية نحف : اطلاق عيارات نارية نحو احد سكان القرية عندما مكث ...
الشرطة تلقي القبض يوم امس على احد سكان دالية الكرمل بشبهة ح...
شرطة اسرائيل تحيل الى التحقيق مقيمين غير شرعيين في كفر قاسم ...
حادثة طعن بين سجينين في إحدى سجون مدينة تل أبيب.
الشرطة تلقي القبض يوم امس على مشتبه بتهديد موظف حكومي
القاء القبض على مشتبه في مدينة اورشليم القدس بعد ان قام وفق ...
دير الاسد : اصابة شاب (34عام) باصابات متوسطة جراء اطلاق نار
القاء القبض على مشتبة في حادث ضرب وهرب في مدينة عراد
مفترق منتزه طمره :مصرع شخص 49 واصابة زوجته 41 اصابتها خطيرة ...

رحيل الشيخ الطاهر والصوفي الباهر أبي عدنان ركان الأطرش

المحامي د. سلمان خير
2019-11-12 23:38:41
بقلوب يملأها الايمان وعقول هداها الرحمن لطريق الرضا والتسليم وحفظ الاخوان وبعيون دامعه تكويها حرقة الفراق والفقدان، تلقينا هذا المساء نبأ رحيل ركن من أركان الطائفة المعروفية  وسيد من اسيادها وعلم اشم من اعلامها صاحب الاسم العفيف والصيت الشريف الشيخ الوفي التقي الورع الديان العلام المقدام ابي عدنان ركان الأطرش رحمه الله .
الحمد  لله  الذي  اهدانا  العقل  لمعرفته  والنفس  لعبادته  ومن  ثم  اهدانا  الى  الايمان  وأرشدنا  الى  البر  والإحسان  وبصرنا  بأنوار  حكمته  ليوضح  لنا  معالم  الامور  في  التأكيد  ,  ومن  ضمنها  بتقبل   الشدائد  حتى  وان  كانت  في  بعضها  تجثم  على  انفاسنا  كثقل  الحديد . 
رحم الله ملامح لا تغيب عن البال، وصوت تشتاق الإنسانية لسماعه، وميتًا ما زال حيًا في القلوب.




طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا