في مثل هذا اليوم 28 - مايو - 2011 28.05.2020
إجعل وين صفحتك الرئيسية



تضاعف حالات الطلاق في بعض المجتمعات العربية بسبب الحجر الصحي
مكتب المحامي ربيع ناصر : إنجاز هام ضد مؤسسة التأمين الوطني
شرّ البلية ما يُضحك!
في الحجر الصحي.. هذا ما عليك مشاهدته (فيديو)
مفاجأة.. مسلسل تنبأ بفيروس كورونا منذ عامين!
قرار الهيئة الدينية بتعليق وتوقف الصلاة في الخلوات وأداء ذلك...
في أعقاب أزمة كورونا: محافظ بنك إسرائيل، بروفيسور أمير يار...
اعتبارا من اليوم سيطلق بنك إسرائيل أدوات نقدية إضافية: شراء ...
حضور واسع ونجاح كبير للمؤتمر النسائي التشغيلي (نطلقي وحقّقي)
أبراج لا تتردد في إخراجك من حياتها.. ولا تشعر بأي ندم
حسناء روسية ترتدي ملابس قصيرة دائما في عز البرد.. ما سرها؟
جريمة مروّعة.. خنق زوجته أمام طفلتها بعد إجبارها على الركوع ...
المهندسه المعماريه الشابه المتفوقه زمرد قبلان حسن تفتتح مك...
جريمة مروّعة: أمٌّ تقتل أطفالها الـ 3.. ثمّ تبكي!
اعترف بذبح حبيبته على الهواء مباشرة (فيديو)
لماذا يتأخّر بعض الأشخاص دائماً عن مواعيدهم؟!
بسبب (سيلفي).. عارضة أزياء تفارق الحياة بطريقة مروّعة! (صورة
(إنّها مُعجزة).. عادت إلى الحياة أثناء التحضير لدفنها!
بعد التوقف عن الوجبات السريعة.. فتاة تخسر 136 كيلوجرام
منعها والدها من استخدام هاتفها الذكي.. فانتحرت!
وسط مشاركة ضخمة - ورشات مجانية في فنون الطهي وإعداد الطعام و...
سقطت عن ارتقاع 60 متراً.. و"صراخها" أنقذها!
توقعات ماغي فرح لبرج القوس للعام 2020: سنة الخيارات (فيديو)
توقعات ماغي فرح لبرج الجدي للعام 2020: سنة حاسمة (فيديو)
انهيارات واغتيالات.. توقعات صادمة لماغي فرح للعام 2020 (فيدي...

حادثة مثيرة.. عادت للحياة قبل لحظات من حرق جثّتها ! (فيديو)

وكالات
2019-10-28 18:28:20
في واقعة مثيرة ومخيفة، عادت سيّدة تايلاندية في الـ70 من عمرها بأعجوبة إلى حياة وذلك قبل لحظات من حرق جثّتها نتيجة الاعتقاد الخاطئ بأنّها قد فارقت الحياة.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، يوم الجمعة، فإنّ زوج السيّدة المسنّة أنقذ حياتها بعد أن لاحظ أنّها ما زالت تتنفس.

ونُقلت المسنة فينيج سوباجورن، إلى معبد محلّي في تايلاند من أجل إقامة جنازة بوذية لها، وظلّت في نعش بارد لمدّة 3 أيام.

وفي أعقاب ذلك، بدأ زوجها ثوين سوباجورن، 73 عاماً، في غسل وجهها بقطعة قماش رطبة، إلا أنّه قبل أن يتم البدء في حرق جثّة المسنة مباشرة، قال زوجها إنّه لاحظ أنّها ما زالت تتنفس، واتصل بالنجدة على الفور، حيث تمكن المسعفون من إنعاشها، وأعلنوا أنّها ما زالت على قيد الحياة.
 
ونقلت "ديلي ميل" عن الزوج قوله إنّه كان يشك في أن زوجته ما زالت على قيد الحياة، حيث أن جسدها لم يتيبّس، وتابع موضحاً أنه وبعد أن توقفت زوجته عن التنفس يوم الأحد الماضي، قام أفراد عائلتها بوضعها داخل النعش، وخلال الجنازة كان هو آخر شخص يقترب منها قبل حرق الجثة، وقد لاحظ آنذاك تحرّك عينيها وأنها تتنفس.

وأعرب الزوج عن سعادته الغامرة كون زوجته على قيد الحياة.

وفي السياق ذاته، أوضح تقرير نشرته صحيفة "ذا صن" البريطانية حول الواقعة، أنّ العجوز كانت تعاني من تورم في الغدة الدرقية، وكان هناك اعتقاد بأنّها توفيت في المستشفى، حتى أن الطبيب سمح لعائلتها باستلام جثتها من أجل إقامة الجنازة.
 
ولم يتبين بعد كيفية وقوع هذا الخطأ في الأساس.
المصدر: روسيا اليوم - وسائل إعلام بريطانية



طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا