في مثل هذا اليوم 07 - ديسمبر - 2011 07.12.2019
إجعل وين صفحتك الرئيسية



حريق كبير شب في مبنى ارضي تجاري يستخدم كمخزن للألعاب في مدين...
شارع رقم 40 : مصرع شخص جراء خادث طرق ذاتي
التحقيق في شبهة جريمة قتل المرحوم عادل خطيب في مدينة شفاعمرو...
تمرين لواء الكوماندو وسلاح الجو في قبرص (صراع العروش)
86 بندقية ومسدس و 40 قنبلة يدوية ومواد متفجرات وآلاف من حبات...
التحقيق في شبهة جريمة قتل المرحوم عادل خطيب في مدينة شفاعمرو...
الجيش الاسرائيلي ينهي تدريب اغاثة وانقاذ لقيادة الجبهة الداخ...
شبهة جريمة القتل في شفاعمرو - إصدار أمر حظر نشر
شبهة جريمة القتل في شفاعمرو
الرملة: ضبط مسدس في منزل في المدينة
مصرع شخص اثر تعرضه للغرق في نهر اليركون
حريق كبير شبّ في مخلفات تقليم أشجار في شلومي .
الشرطة تلقي القبض على رجل في الخمسينيات من عمره بشبهة حيازة ...
الشرطة تلقي قبل قليل القبض على مشتبه بحادثة الطعن في مدينة ط...
وفاة المشتبه بجريمة القتل (49 عام) من الطيرة.
النائب عودد فورير في لجنة المالية للكنيست أوقف تحويل ميزانيا...
مقتل الشاب سماره غازي سماره (33عام) من مدينة الطيره جراء تعر...
الشمال : مصرع الشاب مؤمن محمد سرحان من مجد الكروم في حادث طر...
جلسة عمل موسّعة جمعت مسؤولين من سلطة الاطفاء والانقاذ، ومسؤو...
سمح للنشر : القاء القبض على مشتبهين كعناصر داعش الذين خططا ش...
كفر ياسيف : حادث طرق ذاتي وانقلاب سياره ادى الى تدحرجها داخل...
القاء القبض على أب وابنه من مدينة تل أبيب، بشبهة حيازة سلاح ...
مصرع شابه في القدس جراء دهسها بالقطار الخفيف
الشمال : إطلاق نار على محل تجاري كان مغلقاً، مما أسفر عن إصا...
سمح بالنشر: اعتقال نشطاء في الكتلة الإسلامية مؤخرًا يثبت كيف...

تخصيص ميزانية بنحو 54 مليون شيكل للمشغلين الذين يجنّدون عمّال بأجر عالٍ في مناطق الأفضليّة الوطنية ومن ضمنها أكثر من 50 بلدة عربية

موقع وين
2019-08-07 16:42:51
وزارة الاقتصاد والصناعة تدعو المشغلين في مناطق الأفضلية الوطنية للإسراع في تقديم طلبات للحصول على ميزانيات مقابل تشغيل عمّال بأجر عالٍ
 
أطلقت سلطة الاستثمارات في وزارة الاقتصاد والصناعة مسار التشغيل 4.18 والمخصّص لتشجيع الاستثمار في الصناعات المتقدّمة وبضمنها البحث والتطوير والحاسوب، مع التركيز على رفع نسبة النمو في مناطق الأفضلية الوطنية وتشجيع خلق فرص عمل بأجر عالٍ في هذه المناطق التي تتضمن أكثر من 50 بلدة عربية. 
ويساعد مسار الدعم هذا المستثمرين المعنيين بإقامة، توسيع أو نقل شركاتهم إلى مناطق الأفضلية الوطنية أو القدس. بحيث يتم تقديم المساعدة للشركات مقابل تشغيل عمّال بأجر عالٍ، الأمر الذي يخلق نشاطًا اقتصاديًا يمكّن الشركات من التطوّر والتأثير على النسيج الديمغرافي في المنطقة.
ويبلغ حجم المساعدة عن كل عامل أو عاملة نحو 25% من تكلفة أجرهم لمدّة 4 سنوات. وعلى الشركات الراغبة بتقديم طلبات للحصول على الدعم إضافة 15 وظيفة جديدة على الأقل، بحيث يتم الدفع ل 55% من هذه الوظائف على الأقل متوسط الأجر في الجهاز الاقتصادي والذي يبلغ نحو 11 الف شيكل، ول-35% من الوظائف يدفع على الأقل 1.5 ضعف متوسط الأجر، ول-10% على الأقل 2.5 ضعف متوسط الأجر. ويتراوح حجم المساعدة للشركات التي يتم المصادقة على طلباتها ضمن هذا المسار ما بين 3.5 مليون شيكل و 36 مليون شيكل. ويذكر أنّ الموعد الأخير لتقديم الطلبات 22 أيلول 2019.
ويشار إلى أنّ سلطة الاستثمارات قرّرت هذا العام إجراء بعض التعديلات الجوهرية على المسار لتوسيع دائرة الشركات التي يمكنها الاستفادة منه. ومن ضمن التعديلات تستطيع شركات البحث والتطوير في مجالات الهندسة والعلوم الطبيعية تقديم الطلبات وليس فقط الشركات الصناعية وشركات الكمبيوتر. ويدور الحديث عن شركات للأبحاث والتطوير في مجالات العلوم الطبيعية، الهندسة، العلوم الطبية، البيوتكنولوجيا، العلوم الزراعية وغيرها. كما تمّ فتح باب تقديم الطلبات أمام أنواع إضافية من المؤسّسات كالمؤسسات التعاونية والشراكات المسجلة. إضافةً لذلك، كان يشترط على الشركات في السابق دورة مبيعات لا تقل عن 25 مليون شيكل، ما عدا الشركات في الشمال والتي تقع في بلدات ضمن السلم الاقتصادي-الاجتماعي 1-4 والتي كان يشترط عليها دورة مبيعات لا تقل عن 15 مليون شيكل. وتمّ في المسار الجديد تطبيق ذلك على كل السلطات المحلية في مناطق الأفضلية الوطنية التي تقع ضمن السلم الاقتصادي الاجتماعي 1-4.    
د. ناحوم ايتسكوفيتش، مدير سلطة الاستثمارات: "مسار الأجر العالي في المناطق البعيدة عن المركز يخلق واقع اقتصادي يمكّن الشركات من تشغيل عمال بأجر عالٍ. يوجد بذلك تأثير اقتصادي واجتماعي وديمغرافي هام جدًّا بحيث يتم فتح المجال لتشغيل عمال أكفاء في أماكن عمل تتناسب مع قدراتهم. يتم تفعيل هذا المسار لفترة هي الأطول من بين كافة برامج دعم المشغلين لاستيعاب عمال جدد. هذا المسار سيعود بالنفع على العمّال خاصةً وعلى الصناعة الإسرائيلية عامةً".  




طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا