في مثل هذا اليوم 15 - ديسمبر - 2011 15.12.2017
إجعل وين صفحتك الرئيسية



الأبراج الصينية تحدّد صفاتك ومع من تتوافق.. هكذا تجدون السعا...
20 عازف بيانو على آلة واحدة لتحطيم الرقم القياسي في موسوعة “...
صيني يضحي بحياته وسط النار لينقذ هاتفه الجوال
شاب 20 عاما لم يكتفِ باغتصاب ضحّيته, شاهد ما الذي قام به !!!...
بالفيديو لحظات مرعبة لشاب صيني قتل بطريقة بشعة والسبب صورة س...
بالفيديو والصور - شهر عسل يتحوّل الى كابوس!
وضعت جهازاً لتعقّب سيارة زوجها… ما رأته أنهى زواجهما!فيديووو...
الطلاق في تزايد مستمر لدى أبناء الطائفة الدرزية
من هي الأبراج الأكثر حظًّا في الحبّ في السّنة الجديدة؟
بالفيديو.. هذا ما قاله زعماء العرب وإسرائيل عن القدس
شكل يديك يكشف عن الكثير من صفاتك وطباعك
بالفيديو - فتاة تركية تسقط ارضاً وتموت على الفور اثناء تأديت...
شابة أسترالية 26 عاماً تنعم بالثراء والسبب إنستغرام!!..
جوالة المثلث يتجولون في منطقة البحر الميت.
دبوريه : في زيارة لجميع مؤسسات القرية في اليوم العالمي لذوي...
فتاة ايرانية تجري اكثر 50 عملية تجميل لتشبه النجمة الأميركية...
2018 هي سنة هذه الابراج من دون استثناء.. فهل أنت من بينها؟
6 حركات لا إرادية تكشف نقاط ضعفكم.. إنتبهوا للرقم 4
3 أبراج هي الأكثر احتواءً وصداقة.. محظوظٌ من يُصادقها!
ماذا يحمل العام 2018 للأبراج غير المرتبطة؟
عواصف فضائية خطيرة فى طريقها لتدمير الأرض
إجمعي أرقام تاريخ ميلادك واكتشفي ما تخبئه لك سنة 2018
أبراج ستكون الأوفر حظاً في 2018.. فهل أنت منهم؟
فكرة عبقرية لتحويل اللوحات الإعلانية على جوانب الطرق الى شُق...
بالفيديو مقطع مدهش لقوس قزح نادر كامل الاستدارة!

بمبادرة وبتنظيم من بلدية الطيرة وبمشاركة رئيسها مأمون عبد الحي مُسني ومُسنات الطيرة يزورون منطقة الجولان

من حارث عيسى - الطيرة
2017-10-03 00:28:15
في اطار الفعاليات التي تقوم بها بشكل دوري بلدية الطيرة للمسنين والمسنات، وبمشاركة رئيس بلدية الطيرة المحامي مأمون عبد الحي، نظّمت البلدية يوم الجمعة 29/9/2017 رحلة ترفيهية لمسني ومسنات المدينة إلى منطقة الجولان، زاروا فيها العديد من المناطق والأماكن والبلدات السورية المحتلة. وقد شارك في هذه الرحلة إلى جانب الرئيس كُلاً من نائب رئيس البلدية د. وليد ناصر، السيد حسام سلطان وكيل رئيس البلدية، السيد زهير عبد الحي مستشار رئيس البلدية لشؤون المسنين ومدير وحدة النهوض بأبناء الشبيبة، السيد نعيم خيط مُنظم برنامج الرحلة، بالإضافة للسيد مصطفى ناصر مُدير بيت المسنين في الطيرة والسيد محمد منصور مُدير المشتريات في بلدية الطيرة.
اشترك في هذه الرحلة الترفيهية أكثر من مائة سن ومُسنّة، زاروا فيها العديد من الأماكن والمناطق المختلفة في منطقة الجولان، منها منطقة عين سلوقيّة، مسجد الخشنيّة، المبنى المهجور لمحافظة القنيطرة، مقام النبي ايليا ومقام اليعفوري في قرية مسعدة. وقد تجولوا خلال الرحلة في بساتين التفاح بمنطقة بقعاثا، تخللها استراحة لتسوق التفاح. وقد قٌدّمت للمسنين أثناء قضاءهم لاستراحة طويلة وجبة غداء أقيمت على شرف رئيس بلدية الطيرة المحامي مأمون عبد الحي وعدد من الأعضاء المرافقين، د. وليد ناصر نائب رئيس البلدية، السيد حسام سلطان (أبو علي) وكيل الرئيس، وعضو البلدية السيد شادي بشارة. أثناء الرحلة في المناطق المختلفة قام السيد نعيم خيط مُنظم برنامج الرحلة بتقديم شرح مسهب وموسع عن الأماكن التي زارها المسنون، شمل تاريخ وجغرافيا المنطقة والمناخ المميز التي تتمتع بها تلك المناطق والتي تسمح بنجاح زراعات مميزة كالكرز والتفاح، وقد عبّر المسنون عن سعادتهم ورضاهم بهذه الرحلة الجميلة التي كسرت الروتين وزرعت الابتسامة على وجوههم وأعطتهم فسحة جميلة من الهدوء والالتقاء ببعضهم البعض لإعادة ذكريات عاشوها معاً.
رئيس بلدية الطيرة المحامي مأمون عبد الحي أكّد على استمرار هذه الرحلات والفعاليات الخاصّة بالمسنين، والتي تاتي في اطار رد الجميل وتقدير الآباء والأجداد بهذه المرحلة الحياتية التي بذلوا فيها جهوداً جبارة في تربية وتنشئة أولادهم وبناتهم ليقودوا مسيرة هذا البلد المعطاء. وقد عبّر عن سعادته البالغة بتواجده بينهم وقضاء الوقت معهم ومشاركتهم فرحتهم بين احضان الطبيعة، متمنياً لهم العمر المديد والصحّة الموفورة بين أبنائهم وأحفادهم وبلدهم.                                 
السيد زهير عبد الحي مستشار رئيس البلدية لشؤون المسنين ومدير وحدة النهوض بأبناء الشبيبة تحدّث عن هذه الرحلة قائلاً: " تأتي هذه الرحلة ضمن العديد من الفعاليات والرحلات الترفيهيّة التي قامت وتقوم بها بلدية الطيرة بشكل دوري ومُمنهج على مدار السنة، والتي يشرف عليها ويتابعها بشكل مباشر ومستمر ويشارك في معظمها رئيس بلدية الطيرة السيد مأمون عبد الحي. اليوم قمنا برحلة مميزة أسعدت الجميع وتركت انطباعاً جميلاً بوجود آباؤنا وأمهاتنا، الذين استمتعوا بوقتهم وقضوا ساعات طويلة في الطبيعة وبين المعالم التاريخية المختلفة".  


















































































































































































































































































































































































































































طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا