في مثل هذا اليوم 16 - يوليو - 2011 16.07.2018
إجعل وين صفحتك الرئيسية



تحرش جنسي بروسيّات ومراسلات.. هذا ما جرى خلال المونديال!
أبراج جادة جداً وتفتقد المرح في حياتها.. هل برجك بينها؟
يركا : تشييع جثمان الشيخة الفاضلة العفيفة المرحومة ام حمزه ...
نعي الدكتوره ماري توتري
هذه الأبراج تعشق الثرثرة والنميمة.. هل أنتِ بينها؟
جريمة مروعة: عربي اغتصب ابنة شقيقه وخدّرها.. ثمّ قتلها
احذر.. الانطباع الأول عن مولود برج السرطان خاطئ دائماً
بالفيديو.. لحظة وفاة رجل أثناء رقصه بحفل زفاف
بنك لئومي يستمر في ريادة تمويل المصالح التجارية الصغيرة وال...
مؤتمر البحث الميداني لعرض نتائج المسح المجتمعي لجودة حياة ال...
فيديو مروّع.. سقطت الشجرة على رأسه أثناء قطعها!
جديد جديد في الرامة:افتتاح مركز بانوراما لتصوير الاسنان
شاب من البقيعه يطالب النيجير بالفوز من اجل ميسي
عرض خاص.. مكافأة للروسيات اللاتي يحملن من نجوم المونديال!
كويكب قاتل قد يرتطم بالأرض في 25 سبتمبر
47% من الأسر لديها قروض سواء من البنوك أو من مصادر أخرى وفق ...
تنزيلات هائله في مخبز وماركت زيد بركات !
بالصور| توافد مشاهير العالم على الزفاف الملكي.. جورج وأمل كل...
تعملان في الاعلام نهاراً.. وتتنافسان في ممارسة الدعارة ليلاً
بالصور.. جزيرة للنساء المتميزات وممنوعة على الرجال
شركة (YES ) ومدير فرع اللوجستيكا في شركة (يس) السيد جوزيف حب...
مطلوب للعمل فور لمصنع تيتجيت في المنطقه الصناعيه تيفن
إعرف شخصيتك من برجك الصيني.. في أي سنة ولدت؟
3 أبراج يحبون التحكم في حياة الآخرين.. هل برجك بينها؟
هذه هي الأبراج الأكثر فضولاً... هل أنتم من بينها؟

بمبادرة وبتنظيم من بلدية الطيرة وبمشاركة رئيسها مأمون عبد الحي مُسني ومُسنات الطيرة يزورون منطقة الجولان

من حارث عيسى - الطيرة
2017-10-03 00:28:15
في اطار الفعاليات التي تقوم بها بشكل دوري بلدية الطيرة للمسنين والمسنات، وبمشاركة رئيس بلدية الطيرة المحامي مأمون عبد الحي، نظّمت البلدية يوم الجمعة 29/9/2017 رحلة ترفيهية لمسني ومسنات المدينة إلى منطقة الجولان، زاروا فيها العديد من المناطق والأماكن والبلدات السورية المحتلة. وقد شارك في هذه الرحلة إلى جانب الرئيس كُلاً من نائب رئيس البلدية د. وليد ناصر، السيد حسام سلطان وكيل رئيس البلدية، السيد زهير عبد الحي مستشار رئيس البلدية لشؤون المسنين ومدير وحدة النهوض بأبناء الشبيبة، السيد نعيم خيط مُنظم برنامج الرحلة، بالإضافة للسيد مصطفى ناصر مُدير بيت المسنين في الطيرة والسيد محمد منصور مُدير المشتريات في بلدية الطيرة.
اشترك في هذه الرحلة الترفيهية أكثر من مائة سن ومُسنّة، زاروا فيها العديد من الأماكن والمناطق المختلفة في منطقة الجولان، منها منطقة عين سلوقيّة، مسجد الخشنيّة، المبنى المهجور لمحافظة القنيطرة، مقام النبي ايليا ومقام اليعفوري في قرية مسعدة. وقد تجولوا خلال الرحلة في بساتين التفاح بمنطقة بقعاثا، تخللها استراحة لتسوق التفاح. وقد قٌدّمت للمسنين أثناء قضاءهم لاستراحة طويلة وجبة غداء أقيمت على شرف رئيس بلدية الطيرة المحامي مأمون عبد الحي وعدد من الأعضاء المرافقين، د. وليد ناصر نائب رئيس البلدية، السيد حسام سلطان (أبو علي) وكيل الرئيس، وعضو البلدية السيد شادي بشارة. أثناء الرحلة في المناطق المختلفة قام السيد نعيم خيط مُنظم برنامج الرحلة بتقديم شرح مسهب وموسع عن الأماكن التي زارها المسنون، شمل تاريخ وجغرافيا المنطقة والمناخ المميز التي تتمتع بها تلك المناطق والتي تسمح بنجاح زراعات مميزة كالكرز والتفاح، وقد عبّر المسنون عن سعادتهم ورضاهم بهذه الرحلة الجميلة التي كسرت الروتين وزرعت الابتسامة على وجوههم وأعطتهم فسحة جميلة من الهدوء والالتقاء ببعضهم البعض لإعادة ذكريات عاشوها معاً.
رئيس بلدية الطيرة المحامي مأمون عبد الحي أكّد على استمرار هذه الرحلات والفعاليات الخاصّة بالمسنين، والتي تاتي في اطار رد الجميل وتقدير الآباء والأجداد بهذه المرحلة الحياتية التي بذلوا فيها جهوداً جبارة في تربية وتنشئة أولادهم وبناتهم ليقودوا مسيرة هذا البلد المعطاء. وقد عبّر عن سعادته البالغة بتواجده بينهم وقضاء الوقت معهم ومشاركتهم فرحتهم بين احضان الطبيعة، متمنياً لهم العمر المديد والصحّة الموفورة بين أبنائهم وأحفادهم وبلدهم.                                 
السيد زهير عبد الحي مستشار رئيس البلدية لشؤون المسنين ومدير وحدة النهوض بأبناء الشبيبة تحدّث عن هذه الرحلة قائلاً: " تأتي هذه الرحلة ضمن العديد من الفعاليات والرحلات الترفيهيّة التي قامت وتقوم بها بلدية الطيرة بشكل دوري ومُمنهج على مدار السنة، والتي يشرف عليها ويتابعها بشكل مباشر ومستمر ويشارك في معظمها رئيس بلدية الطيرة السيد مأمون عبد الحي. اليوم قمنا برحلة مميزة أسعدت الجميع وتركت انطباعاً جميلاً بوجود آباؤنا وأمهاتنا، الذين استمتعوا بوقتهم وقضوا ساعات طويلة في الطبيعة وبين المعالم التاريخية المختلفة".  


















































































































































































































































































































































































































































طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا