في مثل هذا اليوم 20 - أكتوبر - 2011 20.10.2017
إجعل وين صفحتك الرئيسية



صور طريفة وغريبة لن تراها إلا في مصر
سيدة بريطانية سرقت 660 ألف دولار.. وخسرتهم فوراً.. والسبب!
طفل مصري بقدرات خارقة يثير الجدل (فيديو)
بالفيديو: فتاة عربية تروي تفاصيل اغتصابها عبر فايسبوك.. والم...
شاحن هاتف قتل رجلًا وابنته وأصاب الأم وابنها.. هكذا تتجنّبون...
يركا : حفل اصدار كتاب ( خيار خاطئ ام حلف مميت ) للعقيد الساب...
لجنة الموظفين/ات مجلس يانوح جث تعايد الموظفين /ات بوجبة عشاء...
حملات لا مثيل لها في امش ستار يركا (amsh star(
بيتك احلى وهديتك مميّزة مع GRIP لتسرخان حملة تنزيلات جنونيه.
مهرجان بلدنا للثقافه والفنون في يومه الثاني تحت رعاية المجلس...
احتفال بمهرجان بلدنا للفنون والتراث في منتزه نحف
كسوف الشمس يُغرق الولايات المتحدة في ظلام لثلاث سنوات!
قصّة لا تصدّق.. شقيقتان تنتحران بسبب شاب!
بعد 5 سنوات.. رصد الكويكب المفقود المتجه نحو الأرض!
رئيس سيُقتل.. حرب عالميّة كارثية اقتربت و7 سيناريوهات مرتقبة
فيديو ليس أصحاب القلوب الضعيفة: هذا ما فعله بطل في كمال الأج...
يركا : افتتاح مطعم سمبوسيك سلام
صوت صارخ ضد قانون القومية
هكذا كان لقاء الخريجين بعد أكثر من ثلاثين عاما
حفل فوزي موزي وتوتي في قرية يركا.
فيديو مروّع.. حافلة تسحل طفلة أمام عيني والدتها!
بالفيديو... اعتقال فتاة بعد أن صورت فيديو لايف عن قتل شقيقته...
أجسام فضائية مدمرة تقترب من الأرض!
بالفيديو: اغتصبوها حتى انفجر الرحم!...
السيد وليد جنبلاط بيك,ليست هكذا تورد الإبل يا وليد.

بمبادرة وبتنظيم من بلدية الطيرة وبمشاركة رئيسها مأمون عبد الحي مُسني ومُسنات الطيرة يزورون منطقة الجولان

من حارث عيسى - الطيرة
2017-10-03 00:28:15
في اطار الفعاليات التي تقوم بها بشكل دوري بلدية الطيرة للمسنين والمسنات، وبمشاركة رئيس بلدية الطيرة المحامي مأمون عبد الحي، نظّمت البلدية يوم الجمعة 29/9/2017 رحلة ترفيهية لمسني ومسنات المدينة إلى منطقة الجولان، زاروا فيها العديد من المناطق والأماكن والبلدات السورية المحتلة. وقد شارك في هذه الرحلة إلى جانب الرئيس كُلاً من نائب رئيس البلدية د. وليد ناصر، السيد حسام سلطان وكيل رئيس البلدية، السيد زهير عبد الحي مستشار رئيس البلدية لشؤون المسنين ومدير وحدة النهوض بأبناء الشبيبة، السيد نعيم خيط مُنظم برنامج الرحلة، بالإضافة للسيد مصطفى ناصر مُدير بيت المسنين في الطيرة والسيد محمد منصور مُدير المشتريات في بلدية الطيرة.
اشترك في هذه الرحلة الترفيهية أكثر من مائة سن ومُسنّة، زاروا فيها العديد من الأماكن والمناطق المختلفة في منطقة الجولان، منها منطقة عين سلوقيّة، مسجد الخشنيّة، المبنى المهجور لمحافظة القنيطرة، مقام النبي ايليا ومقام اليعفوري في قرية مسعدة. وقد تجولوا خلال الرحلة في بساتين التفاح بمنطقة بقعاثا، تخللها استراحة لتسوق التفاح. وقد قٌدّمت للمسنين أثناء قضاءهم لاستراحة طويلة وجبة غداء أقيمت على شرف رئيس بلدية الطيرة المحامي مأمون عبد الحي وعدد من الأعضاء المرافقين، د. وليد ناصر نائب رئيس البلدية، السيد حسام سلطان (أبو علي) وكيل الرئيس، وعضو البلدية السيد شادي بشارة. أثناء الرحلة في المناطق المختلفة قام السيد نعيم خيط مُنظم برنامج الرحلة بتقديم شرح مسهب وموسع عن الأماكن التي زارها المسنون، شمل تاريخ وجغرافيا المنطقة والمناخ المميز التي تتمتع بها تلك المناطق والتي تسمح بنجاح زراعات مميزة كالكرز والتفاح، وقد عبّر المسنون عن سعادتهم ورضاهم بهذه الرحلة الجميلة التي كسرت الروتين وزرعت الابتسامة على وجوههم وأعطتهم فسحة جميلة من الهدوء والالتقاء ببعضهم البعض لإعادة ذكريات عاشوها معاً.
رئيس بلدية الطيرة المحامي مأمون عبد الحي أكّد على استمرار هذه الرحلات والفعاليات الخاصّة بالمسنين، والتي تاتي في اطار رد الجميل وتقدير الآباء والأجداد بهذه المرحلة الحياتية التي بذلوا فيها جهوداً جبارة في تربية وتنشئة أولادهم وبناتهم ليقودوا مسيرة هذا البلد المعطاء. وقد عبّر عن سعادته البالغة بتواجده بينهم وقضاء الوقت معهم ومشاركتهم فرحتهم بين احضان الطبيعة، متمنياً لهم العمر المديد والصحّة الموفورة بين أبنائهم وأحفادهم وبلدهم.                                 
السيد زهير عبد الحي مستشار رئيس البلدية لشؤون المسنين ومدير وحدة النهوض بأبناء الشبيبة تحدّث عن هذه الرحلة قائلاً: " تأتي هذه الرحلة ضمن العديد من الفعاليات والرحلات الترفيهيّة التي قامت وتقوم بها بلدية الطيرة بشكل دوري ومُمنهج على مدار السنة، والتي يشرف عليها ويتابعها بشكل مباشر ومستمر ويشارك في معظمها رئيس بلدية الطيرة السيد مأمون عبد الحي. اليوم قمنا برحلة مميزة أسعدت الجميع وتركت انطباعاً جميلاً بوجود آباؤنا وأمهاتنا، الذين استمتعوا بوقتهم وقضوا ساعات طويلة في الطبيعة وبين المعالم التاريخية المختلفة".  


















































































































































































































































































































































































































































طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا