في مثل هذا اليوم 26 - مارس - 2011 26.03.2017
إجعل وين صفحتك الرئيسية



بنتى مجنونة بتطارد راجل متجوز !!
زوجة صديقي خاينة .. هل أخبره ؟
الماضي يطاردني وأخاف الفضيحة
يهددني بزوجة ثانية فأهدده بزوج آخر!
للعازبات.. هؤلاء الرجال هم الأفضل للزواج!
أسباب لن تتوقعوها عن سرّ انجذاب النساء إلى الرجال المُضحكين!
لا تقم بهذه التصرّفات وإلّا ستدمّر علاقتك بالشريك
اختبار: أي نوع من الثنائي أنتما؟
كيف تكسبين زوجك من خلال تعاملك مع أهله؟
لرومانسية فائضة.. تعرّفي إلى الأمور التي يحبّها الرجل!
تعلمي فن التلميح لزوجك وجربيه
إستراتيجيات لصباح سعيد برفقة زوجك
الغيرة أحياناً ليست ضارة
هل تشعرين بإهمال زوجكِ لكِ؟ إليكِ الحل الرومانسي!
هذا ما يحبه الرجل بالمرأة ولا يفصح عنه!
إليك 9 جمل تُسعد الرجل وتمنحه مزاجاً أجمل!
أسئلة مفخّخة تطرحها كل النساء على أزاوجهنّ
الزواج يُبنى على التفاصيل الصغيرة
نكشف لك سرّ الزواج الناجح
كوني شخصية مستقلة عن زوجك
9 عادات سيئة تجنّبيها في علاقتك العاطفية!
أخطاء لا تغفرها المرأة بسهولة!
هذه الصفات يعشقها الرجل بالمرأة.. اتبعيها!
نصائح لتشجيع زوجك على الرومانسية
6 لحظات رومانسية تجددّ حبكما

انا اعشق استاذي

موقع وين
2017-03-11 16:34:25
انا حبي لاستادي بدا العام الماضي عندما دخلت الثانوية و قد التقيت به اول مرة عندما كنت داخلة للثانوية و هو يقطع الطريق صدقوني احسست بشيء غريب جدا عندما رايته و بعدها استدعتني الادارة لوثائق ادارية و قد كانت قاعة الاساتدة بجانبها و بينما كنت اتحدث مع زميلاتي بجاتب الادارة حتئ التفت وو رايته ينطر الي مع العلم انه ملتحي و اعتقد انه ما لفت انتباهه هو لباسي لاني البس لباشا نوعا ما شرعي و بعد حوالي الشهر احبرتنا استادة العلون الاسلامية ان الادارة ستغير الاستادة و ان دلك الاستاد سيدرسنا و لكني وقتها لم اكن اعرف انه هو المهم بعد اسبوع دخل دلك الاستاد القسم و اندهشت و فرحت في نفس الوقت و اتدكر ان اول حصة شاركت جيدا عنده لفت انتباهه و في اخر الحصة بدا بمنادانتا من القائمة و عندما وصل الي ناداني باسمي و احسست انه اعجبه لانه اسلامي اهه المهم مند دلك اليوم و هو يناداني باسمي و قد حفطه بسرعة و مند دلك الوقت و انا اهيم بحبه صحيح انه خجول نوعا ما و لكنه احيانا يضحك معي قليلا و لكني اخجل منه بسرعة احني راسي و في نهاية الفصل الاول تحصلت علئ المرتبة الاولئ في الثانوية و قد احسست انه اينطر الي نطرات خاصة و لكنه يحاول الا يطهرها اما انا فاحاول ان اتجاهلها كما كنت متميزة في مادته و في احد المرات ارسلتني استادة لقسم لاحضار ورقة من عند تلميدة و قد تفاجئت عندما رايته يدرسهم و خجلت كثيرا المهم اخدت تلك الورقة و غادرت القسم وفي الاستراحة اخبرتني تلميدة بان دلك الاستاد قال لهم اني زبدة التلاميد و لدي اخلاق عالية و هكدا صراهة فرحت كثيرا لاني عرفت وجهة نطره في انتهت الان السنة الاولئ و جاءت السنة الثانية ثانوي و مازال يدرسني فعندما دخل احسست اني اشتقت اليه كثيرا و بعدها نطر الي و احسست الفرحة في عينيه و بعدها سالني عن باقي زميلاتي فقد تحجج ليتحدث معي لاننا اصبحنا ندرس في شعب متفرقة المهم الغريب انه في هده السنة تغير كثيرا اد اصبح يمزح كثيرا و لكنه مازال دا اخلاق عالية طبعا المهم اصبح يمدحني هده السنة علئ غير عادته كما و علمت انه قد تزوج في الصيف لا اخفي عليكم شعرت بالحزن نوعا ما و نمنيت لو كنت مكان زوجته لانه ينطري احسن رجل في هدا الكون دين اخلاق ثقافة اناقة وسيم و لكن ليس كثيرا و قد قالو لي انها تلبس جلبابا و لكني لاحطت انه لم يعد ينطر الي بنفس النطرات ربما لانه تزوج المهم ان مشاعري نحوه لم تتغير احس اني احبه كثيرا بل اعشقه مع العلم اني من الاوائل دائما و الحمد لله و متدينة و لكن هده المشاعر خارج ارادتي انا هنا فقد لتقديم مجربتي و ليس للسوال عن امكانية افصاحي له بحبي لاني لست متهورة كم اتمنئ ان اتزوج رجلا مثله و لكن هدا لن يحصل لان شكلي غير جميل لست بشعة كثيرا في وجهي و لكن لدي عاهة لا استطيع بها الزواج المهم انا عمري ستة عشر اما الاستاد في الثلاثينات كم اتمنئ ان اصبح طبيبة و يحطر اطفاله عندي و التقي به في المستقبل لانه اجمل دكرئ في حياتي كلها 



طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا