في مثل هذا اليوم 20 - نوفمبر - 2011 20.11.2017
إجعل وين صفحتك الرئيسية



في لجنة الاقتصاد البرلمانية النائب العطاونة يطالب اللجان ال...
النائب مسعود غنايم والنائبة حنين الزعبي في جلسة لجنة التربية...
النائب جبارين يطالب باعفاء طلابنا العرب في الاردن من رسوم ال...
انتخابات السلطات المحلية-الناصرة نموذجا!!
النائب عودة في زيارة تضامنية لجمعية الأطباء العرب في أعقاب ا...
ما المشترك لرؤساء السلطات المحلية جسر الزرقاء، يافة الناصرة ...
لجنة المبادرة العربية الدرزية تلتقي الشيخ موفق طريف
النائب عودة يقوم بجولة تفقدية في سوقيْ الناصرة وكفر ياسيف
النائب زهير بهلول في لقاء مع مجموعة اعلام في جفعات حبيبه
الرجعية الدرزية وتزوير التاريخ
النائب زهير بهلول يستضيف اعضاء حزب العمل في افطار رمضاني ممي
عدم تفعيل المركز الثقافي جريمة نكراء بحق أهالي شفاعمرو
اجتماع عمل لنواب المشتركة ورؤساء السلطات المحلية العربية مع ...
النائب زهير بهلول يلتقي بعثة سياسيين إيرلنديين في الكنيست
(انقلاب جمهوري) سيطيح بترامب من رئاسة أميركا
العالم يقترب من كارثة نووية ؟!
الحركة الوطنيّة للتواصل في ضيافة الجامعة العربيّة الأميركيّة...
متى تجري كوريا الشمالية تجربتها النووية السادسة الأكثر قوة (...
نجاد يترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة في إيران بشكل مفاجئ ...
أسبوعان على الانتخابات الفرنسية
بالصورة.. وزير يحاول إنقاذ شرطي في هجوم برلمان لندن
الصين ترغب في تسريح 200 ألف عسكري
النائب طلب ابو عرار: حراثَة الاراضي العربية وتخريب المزروعات...
النائب د. ابو معروف: القوانين العنصرية لا يمكنها أبدا أن تُس...
النائب طلب ابو عرار:(ريغب وإلكين متطرفان ويريدان الربح السيا...

النّائب مسعود غنايم : يجب علينا التجنّد لإنقاذ مجتمعنا وإعادة القداسة لحياة الإنسان

موقع وين
2017-10-24 16:32:39
في خطابه أمام الهيئة العامة للكنيست قال النّائب مسعود غنايم : ما زالت عمليات القتل والعنف والجرائم بارتفاع في المجتمع العربي ووصل الوضع لدرجة وحشيّة مرعبة ، في احدى المدن رجل يحمل طفل عمره سنة او سنتين تم إطلاق النار على الرغم من توسله بأن لا يطلقوا عليه النار لأن معه طفل ، وفِي احدى القرى هجوم أشبه بالهجوم العسكري على عائلة في بيتها لارتكاب مجزرة راح ضحيتها للأسف أحد شبان العائلة .

إلى أين وصلنا ؟ هذه الدرجة المرعبة للجرائم والعنف تُلزمنا أن نتجنّد لإنقاذ مجتمعنا وإعادة القداسة للروح الإنسانية .
طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا