في مثل هذا اليوم 13 - أغسطس - 2011 13.08.2020
إجعل وين صفحتك الرئيسية



النائب جابر عساقلة في الكنيست: على الدولة أن تتعامل بجدية ل...
النائب جبارين: جانتس ينضم لحكومة يمينية وليست حكومة طوارئ
النائبان جبارين وكسيف يطالبان بتوسيع مستحقي مخصصات البطالة
النائب جبارين: سنطرح في لجان الكنيست الجديدة القضايا الصحية ...
عودة يتوجّه بطلب رسمي أن يكون عباس نائبًا لرئيس الكنيست والط...
النائب جبارين لوزيريّ المالية والمعارف: ادفعوا الراتب الشهري...
النائب جابر عساقلة يطالب بتقديم صرف مخصصات التأمين الوطني
النائب أحمد طيبي يتوجه لأهالي باقة الغربية: اخرجوا للتصويت.
نواب المشتركة ينجحون بتمرير توصية مهمة بتجميد قانون كامينتس
هبة يزبك: عايدة لا تحتاج شهادات نتنياهو ولا حكومته، عملها من...
رئيس اللجنة الشعبية- كفرقاسم سائد عيسى : لا حللت اهلاً ولا ...
نتنياهو يسأل شو عملت القائمة المشتركة. لكن، هو نتنياهو...ش...
الرئيس السابق للكعبية طباش حجاجرة: المشتركة أكثر من بديل وبت...
بالفيديو : كيف يقضي النائب جابر عساقلة وقته الخاص؟ وكيف انخر...
بالفيديو : ماذا يفضّل النائب وليد طه أن ينادوه أبو ساجدة أم ...
بالفيديو : مع مَن تفضّل النائبة عايدة توما أن تقضي أوقات الف...
د. امطانس شحادة: نحن لسنا ملهاة في يد الأحزاب الصهيونية وهذ...
على إثر التحقيق مع طفلة في عكا، تفتيش روضة أطفال في الطيبة، ...
بالفيديو : رئيس بلدية الناصرة علي سلام يدعو جماهير المجتمع...
وزارة التربية تستجيب لطلب النائب منصور عباس بتعيين مفتش للدي...
بشرى لطلاب العلاج الوظيفي والطبيعي في جنين
النائب سامي أبو شحادة يقوم بجولة ميدانية في النقب
النائب جبارين يطالب بإدارة ذاتية عربية لإنقاذ التعليم العربي...
النائب جابر عساقلة في جامعتي تل حاي وتل ابيب: الهمة العالية ...
الطيبي والسعدي يشاركان في ترميم واعادة اضاءة شجرة الميلاد في...

النائب د. منصور عباس يتابع العمل مع طاقم مراقب الدولة الخاص بملف الجريمة والعنف

موقع وين
2020-02-24 15:47:08

استمرارًا لمتابعة ملف العنف والجريمة أمام الجهات الرسمية، التقى اليوم الإثنين النائب د. منصور عباس رئيس طاقم المشتركة لمكافحة العنف والجريمة، مع طاقم العمل المكلف من مراقب الدولة، في مكتبه في القدس. 
وقد شارك في الاجتماع: الشيخ كامل ريان رئيس مؤسسة "أمان" المركز العربي للمجتمع الآمن، والأستاذ محمود نصار مركز لجنة مواجهة العنف والجريمة المنبثقة عن اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية.
وقد تم في هذا الاجتماع الهام استعراض الجوانب المختلفة لملف العنف والجريمة، والجوانب التي تجب مراقبتها ومراجعتها في أداء المؤسسات الرسمية المختلفة، لوضع اليد على مكامن الفشل في التعامل مع الظاهرة.
وطلب طاقم مكتب مراقب الدولة بتزويده بكافة المعطيات المتعلقة بالموضوع، والتنسيق مع الجهات العاملة فيه، للاستفادة من الجهود التي بذلت لغاية الآن.
وجرى تقديم استعراض خاص لملف الجريمة داخل الأسرة وضد المرأة، حيث سيتم إفراد تقرير خاص بالموضوع.
وقد بحث المشاركون متابعة تنفيذ التوصيات الواردة في تقرير مراقب الدولة من العام 2018 حول أداء الشرطة وظاهرة انتشار السلاح.
كما وتم تأكيد ضرورة إعداد تقرير خاص وشامل من قبل طاقم مراقب الدولة حول العنف والجريمة في المجتمع العربي مع استعراض المساحات التي يجب الالتفات إليها في الموضوع، وتأكيد أهمية بلورة خطة عمل رسمية منهجية وتنفيذية تشمل حلولا شاملة، تتجاوز الحل الأمني الشرطي، وتركز على  معالجة مكامن الفشل الحكومي في تنمية المجتمع العربي وتطوير القرى والمدن العربية، في مختلف المجالات: التربية والتعليم، التنمية الاقتصادية وفرص العمل والتشغيل، التخطيط والبناء والإسكان والبنى التحتية، المؤسسات الشبابية والرياضية، وغيرها من المرافق.
وأكد النائب عباس على أهمية مثل هذا التقرير، وعلى أن مجتمعنا العربي بجميع هيئاته السياسية والأهلية والمهنية على استعداد للتنسيق والتعاون مع مكتب مراقب الدولة لضمان إعداد التقرير أعلاه ومتابعة إمكانيات الاستفادة من هذا التقرير للجم ظاهرة العنف والجريمة التي تعصف في مجتمعنا العربي في السنوات الأخيرة.
كما وثمّن النائب منصور عباس والطاقم المشارك- الشيخ كامل ريان والأستاذ محمود نصار- قرار مراقب الدولة بتجاوبه معهم، وتخصيصه طاقمًا متكاملًا لمتابعة الموضوع، واستعداده للتعاون والتنسيق.




طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا