في مثل هذا اليوم 06 - أغسطس - 2011 06.08.2020
إجعل وين صفحتك الرئيسية



النائب جابر عساقلة في الكنيست: على الدولة أن تتعامل بجدية ل...
النائب جبارين: جانتس ينضم لحكومة يمينية وليست حكومة طوارئ
النائبان جبارين وكسيف يطالبان بتوسيع مستحقي مخصصات البطالة
النائب جبارين: سنطرح في لجان الكنيست الجديدة القضايا الصحية ...
عودة يتوجّه بطلب رسمي أن يكون عباس نائبًا لرئيس الكنيست والط...
النائب جبارين لوزيريّ المالية والمعارف: ادفعوا الراتب الشهري...
النائب جابر عساقلة يطالب بتقديم صرف مخصصات التأمين الوطني
النائب أحمد طيبي يتوجه لأهالي باقة الغربية: اخرجوا للتصويت.
نواب المشتركة ينجحون بتمرير توصية مهمة بتجميد قانون كامينتس
هبة يزبك: عايدة لا تحتاج شهادات نتنياهو ولا حكومته، عملها من...
النائب د. منصور عباس يتابع العمل مع طاقم مراقب الدولة الخاص ...
رئيس اللجنة الشعبية- كفرقاسم سائد عيسى : لا حللت اهلاً ولا ...
نتنياهو يسأل شو عملت القائمة المشتركة. لكن، هو نتنياهو...ش...
الرئيس السابق للكعبية طباش حجاجرة: المشتركة أكثر من بديل وبت...
بالفيديو : كيف يقضي النائب جابر عساقلة وقته الخاص؟ وكيف انخر...
بالفيديو : ماذا يفضّل النائب وليد طه أن ينادوه أبو ساجدة أم ...
بالفيديو : مع مَن تفضّل النائبة عايدة توما أن تقضي أوقات الف...
د. امطانس شحادة: نحن لسنا ملهاة في يد الأحزاب الصهيونية وهذ...
على إثر التحقيق مع طفلة في عكا، تفتيش روضة أطفال في الطيبة، ...
بالفيديو : رئيس بلدية الناصرة علي سلام يدعو جماهير المجتمع...
وزارة التربية تستجيب لطلب النائب منصور عباس بتعيين مفتش للدي...
بشرى لطلاب العلاج الوظيفي والطبيعي في جنين
النائب سامي أبو شحادة يقوم بجولة ميدانية في النقب
النائب جبارين يطالب بإدارة ذاتية عربية لإنقاذ التعليم العربي...
النائب جابر عساقلة في جامعتي تل حاي وتل ابيب: الهمة العالية ...

النائب جبارين يكشف معطيات جديدة حول عمق التمييز بين الطلاب العرب واليهود

موقع وين
2019-10-20 15:45:04
*التمييز بين العرب واليهود بالمرحلة الثانوية يصل الى 77‎%‎ 

كشفت ورقة عمل جديدة اصدرها مركز الابحاث والمعلومات في الكنيست بناءً على طلب من النائب د. يوسف جبارين، عضو لجنة التربية البرلمانية، ان معظم الطلاب العرب ينتمون للمجموعة الأضعف في تدريج مؤشر النماء والنجاعة لوزارة التربية والتعليم، وان الفارق ما زال كبيرًا بين الميزانيات الحكومية الّتي يحصل عليها الطالب العربي مقارنة بالطالب اليهودي، وخاصة في المرحلة الثانوية حيث يصل الى 77‎%‎.

وتأتي هذه الورقة ضمن متابعة النائب جبارين موضوع خطط التمويل التفاضلي للطلاب العرب من قبل وزارة التربية والتعليم في المرحلة الابتدائية والاعدادية، وضمن عمله أمام الوزارة لتحصيل خطة تمويل تفاضلي جديدة لمعالجة التمييز التاريخي بالميزانيات ما بين الطلاب العرب واليهود في المرحلة الثانوية.

وبحسب تدريج وزارة التربية لمؤشر النماء والنجاعة، فقد تم تقسيم الطلاب الى خمس مجموعات: ضعيفة، ضعيفة-متوسطة، متوسطة، متوسطة-قوية، وقوية، بحيث تعكس هذه التقسيمة تقييمًا لوضعية الطلاب من الناحية الاقتصادية-الاجتماعية ليتم اعتمادها في بناء استراتيجيات العمل من قبل الوزارة. وبحسب هذه التوزيعة، ففي المجموعتين القوية والقوية-المتوسطة، نشهدُ شبه انعدامٍ لطلاب العرب، ومن حيث تركز الطلاب العرب فاننا نرى ان 87% من الطلاب العرب في المراحل الابتدائية ينتمون للمجموعة الضعيفة او الضعيفة-المتوسطة، 88.5% ينتمون لنفس المجموعتين في المرحلة الإعدادية، و87.5% في المرحلة الثانوية. 

وبما يتعلق بتوزيعة الميزانيات في المجموعات والشرائح الضعيفة، أي في الشرائح التي يتواجد فيها معظم الطلاب العرب، فمعدّل الميزانية السنويّة الّتي يحصل عليها الطالب اليهودي في التعليم الثانوي تصل الى 43,003 شاقل، بينما معدّل الميزانية الّتي تخصص للطالب العربي تصل ال 24,250 شاقل، مما يعني وجود فارق بنسبة 77٪؜!

أما في المعدل العام لتوزيعة الميزانيات للطلاب في التعليم الثانوي في كافة المجموعات فيحصل الطالب اليهودي على ميزانية سنويّة تقدّر ب-31،639 مقابل 24،533 للطالب العربي، مما يعني وجود فارق كبير بنسبة 30٪؜!

وقال النائب جبارين ان هذه المعطيات، ورغم وجود تقدم هام مقارنة بسنوات ماضية، الا انها يجب ان تدفع وزارة التربية والتعليم الى تكثيف الاستثمار بالتعليم العربي نحو المساواة التامة بالميزانيات بين التعليم العربي والعبري.

وأضاف جبارين: "خطط التمويل التفاضلية الّتي نجحنا بتحصيلها ساهمت بتقليص التمييز بالميزانيات وخاصة في المرحلتين الابتدائية والاعدادية، لكنها ليست كافية لإنهاء واقع تمييزي يمتد لعشرات السنوات. سنواصل عملنا ونضالنا امام الوزارة لتحصيل توزيعة ميزانيات متساوية ما بين الطلاب العرب واليهود في كل مراحل التعليم، نحو النهوض بالتعليم العربي وخدمة طلابنا".






طباعة المقال

لإضافة تعقيبك إضغط هنا